نور روح الله: سـورة التوحيـد: بشارة آخر الزمـان مع إمام زماننا: القضـاء فـي المدينـة المهدويّـة (*) كيف نربّي جيلاً ولائيّاً؟ من ولايتهم عليهم السلام: التوسّل بهم من ولايتهم عليهم السلام: اتّباعهم الجيوش الإلكترونيّة.. ساحة حربٍ من نوعٍ آخر حول العالم آخر الكلام: يكفي ظلّه مع الإمام الخامنئي: الجهاد في حياة الإمام السجاد عليه السلام مع إمام زماننا: كمال العقل في الحكومـة المهــدويّة (*)

حديقة البلاغة

 


* قَسَمٌ ببدائع صنع الحكيم
"أما والذي فلق الحبة وبرا النسمة..."

قسم عظيم بإضافة "فالق الحبة وبارئ النسمة" إلى الله تعالى، وقد خصهما بالتعظيم إلى الله تعالى لما تشتملان عليه من لطف الخلقة وصغر الحجم من أسرار الحكمة وبدائع الصنع الدالة على وجود الصانع الحكيم ففالق الحب أي خالقه وهو فاطر الخلائق بقدرته أو شق الحب في وسطه كحبة الحنطة وغيرها وهي التي تصبح نبتة أو شجرة مثمرة فالطرف الأعلى للشق يخرج منه الشجرة إلى الهواء والطرف الأسفل تتكوّن منه العروق وتمتد تحت الأرض وفي ذلك بدائع الحكمة الشاهدة بوجود المدبِّر الحكيم.

* استعارة لحال الأمة
"لألقيتَ حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أوّلها"

استعارة لوصف الناقة للأمة أو الخلافة عن تركه لها ثم ترك الحبل للناقة وإرسالها كترك الأمة وإهمالها فالناقة يترك زمامها على غاربها لترعى.
أما استعارة السقي للترك المذكور مع ذكر الكأس له، فالسقي ينتج عنه السكر وعدم الوعي والإدراك فكان حال الأمة، عند تركه لها كحال السكران وذلك لشدة حيرتهم وضلالهم.

* دفع الشبهة
"لألفيتم دنياكم هذه أهون عندي من عفطة عنزٍ".

قد يتوهم متوهم أنه عليه السلام طالب للدنيا ولها عنده قيمة إلاّ أن طلبه لها وحرصه على الإمرة ليس لذاتها بل لو لم يحضر الحاضر ولم يقم الناصر وما أخذ الله على العلماء من إنكار المُنْكر إذا تمكّن من ذلك لترك الخلافة آخراً كما تركها أولاً فإن نظام الخلق وإجراء أمورهم على الحق والعدل مأخوذ على العلماء وواجب عليهم.

* سلوني قبل أن تفقدوني
"ما ورد في كتاب أحد أهل السواد إليه أثناء الخطبة"

قيل إنّ في الكتاب الذي دفعه الرجل إليه عدة مسائل نذكر منها:
1 – ما الحيوان الذي خرج من بطن حيوان آخر وليس بينها نسب؟ أجاب عليه السلام: بأنه يونس بن متى عليه السلام خرج نم بطن الحوت.
2 – ما الشيء الذي قليله مباح وكثيره حرام؟ قال عليه السلام: هو نهر طالوت لقوله تعالى (إلاّ من اغترف غرفة بيده).
3 – والعبادة التي لو فعلها واحد استحق العقوبة وإن لم يفعلها استحق أيضاً العقوبة؟ فأجاب بأنها صلاة السكارى.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع