عليّ بن الحسين عليه السلام والتكافل الاجتماعيّ التربية الروحيّة في دعاء مكارم الأخلاق الحياة السياسيّة للإمام السجّاد عليه السلام في فكر الإمام الخامنئي دام ظله أول الكلام: شوقٌ إلى الحسين عليه السلام أخلاقنا: الطلاق حلّ أم مشكلة؟ إضاءات فكرية: فلسطين للفلسطينيين اعرف عدوك: "إسرائيل" وقضيّة أطفال اليمن أسرتي: مهر المرأة: مفاهيم خاطئة أول الكلام: لا يوم كيومك يا أبا عبد الله مع إمام زماننا: وظائف المنتظـــرين(1)(*)

فقه الولي: من أحكام الشكّ في الصلاة (2): عدد الركعات


الشيخ علي معروف حجازي


•المطلوب عند الشكّ
إذا حصل للمكلّف شكّ في عدد ما أتى به من ركعات وما بقي له، فيجب عليه أن يحاول التذكّر في أيّ ركعة هو، فإذا زال الشكّ وحصل له العلم أو الظنّ (الظنّ بعدد الركعات بمرتبة العلم) بما أتى به فيبني عليه، ويكمل صلاته، ولا شيء آخر عليه.

•الاستقرار في الشكّ
إذا حصل الشكّ في عدد الركعات وبقي دون أن يزول، فيكون (الشكّ) مستقرّاً، فثمّة تسع صور يجب مراعاة أحكام الشكّ فيها، وتبطل في غيرها (وهو ما سنأتي على شرحه في السياق).

•قطع الصلاة
لا يجوز في الشكوك الصحيحة قطع الصلاة واستئنافها، بل يجب العمل طبق وظيفة الشاكّ.

نعم، لو قطعها يجب عليه الإعادة، وصحّت صلاته، ولكنّه يأثم لإبطال الصلاة وقطعها.

•شكوك تُبطل الصلاة
إذا استقرّ الشكّ تبطل الصلاة في موارد عديدة، منها:

أ- الشكّ في عدد ركعات صلاة الصبح.

ب- الشكّ في عدد ركعات صلوات الظهر والعصر والعشاء إذا كانت الصلاة قصراً.

ج- الشكّ في عدد ركعات صلاة المغرب.

د- الشكّ بين الأولى والثانية أو بين الأولى وأيّ ركعة أخرى في الصلوات الرباعيّة.

هـ- الشكّ بين الركعة الثانية وغيرها قبل إكمال السجدتَين.

و- إذا لم يدرِ كم ركعة صلّى، بطلت صلاته.

•إكمال السجدتين
يتحقّق بعد إكمال السجدتين تمام الركعة، ويتحقّق إكمال السجدتين بعد رفع الرأس من السجدة الثانية. ولا يتحقّق بمجرّد الانتهاء من ذكر السجدة الثانية دون رفع الرأس.

•الوسواسيّ وكثير الشكّ
الوسواسيّ وكثير الشكّ لا يعتنيان بالشكّ في الفرائض اليوميّة الخمس، بل يبنيان على الرقم الأعلى إذا لم يكن زائداً على الصلاة. مثلاً:

أ- إذا شكّ في أيّ صلاة من الفرائض الخمس بين الأولى والثانية، فيبني على الثانية.

ب- ولو شكّ في الثنائيّة بين الثانية والثالثة، فيبني على الثانية؛ لأنّ البناء على الثالثة يُبطل الصلاة فيها.

ج- ولو شكّ بين الثانية والثالثة والرابعة مثلاً في الرباعيّة، فيبني على الرابعة. وهكذا.

•الصور التسع: الشكّ غير المبطل
الشكّ في عدد الركعات -غير ما مرّ- غير مبطل للصلاة في تسع صور، وله علاج، وأمّا في غير هذه الصور، فتبطل الصلاة. وهي:

1- الشكّ بين الثانية والثالثة بعد إكمال السجدتين: فيبني على أنّه في الثالثة، ويأتي بالرابعة، ويتمّ صلاته، وبعد التشهّد والتسليم وقبل الإتيان بما ينافي الصلاة، يجب الاحتياط إمّا بأن يأتي بركعة احتياط من قيام، أو ركعتين من جلوس.

2- الشكّ بين الثانية والرابعة بعد إكمال السجدتين: فيبني على الرابعة، فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمُنافي، يحتاط بركعتين من قيام.

3- الشكّ بين الثانية والثالثة والرابعة بعد إكمال السجدتين: فيبني على الرابعة فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمُنافي يحتاط بركعتين من قيام، ثمّ بعدهما يحتاط بركعتين من جلوس، ويجب تقديم الركعتين من قيام على الركعتين من جلوس.

4- الشكّ بين الثالثة والرابعة في أيّ موضع كان: فيبني على الرابعة ويتمّها، وقبل الإتيان بالمنافي يحتاط بركعة من قيام أو ركعتين من جلوس.

5- الشكّ بين الرابعة والخامسة بعد إكمال السجدتين: فيبني على الرابعة، ويتمّ صلاته فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمُنافي يسجد سجدتيّ السهو.

6- الشكّ بين الرابعة والخامسة حال القيام: فيجلس، وبعد الجلوس يبني على الرابعة، ويتمّ صلاته فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمُنافي يحتاط بركعة من قيام، أو ركعتين من جلوس.

7- الشكّ بين الثالثة والخامسة حال القيام: فيجلس، وبعد الجلوس يبني على الرابعة ويتمّها فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمُنافي يحتاط بركعتين من قيام.

8- الشكّ بين الثالثة والرابعة والخامسة حال القيام: فيجلس، وبعد الجلوس يبني على الرابعة، ويتمّها فيتشهّد ويسلّم، وقبل الإتيان بالمنافي يحتاط بركعتين من قيام، ثمّ بعدهما يحتاط بركعتين من جلوس.

9- الشكّ بين الخامسة والسادسة حال القيام: فيجلس، وبعد الجلوس يبني على الرابعة، فيتمّها ويأتي بالتشهّد والتسليم، ثمّ يسجد سجدتيّ السهو.

•حكم ركعات الاحتياط
ركعات الاحتياط واجبة، فلا يجوز تركها وإعادة الصلاة. وتجب المبادرة إليها بعد الفراغ من الصلاة، وقبل الإتيان بالمُنافي، فإن فعل المُنافي قبلها، فالأحوط وجوباً الإتيان بها وإعادة الصلاة.

•كيفيّة صلاة الاحتياط
أ- ركعة الاحتياط من قيام: يقف وينوي الركعة قربة إلى الله تعالى، ثمّ يكبّر، ثمّ يقرأ الفاتحة بدون سورة، ويجب على الأحوط الإخفات في الفاتحة حتّى البسملة، ثمّ يركع ويسجد سجدتين، ثمّ يتشهّد ويسلّم.

ب- ركعتان من قيام: ينوي الركعتين قربةً إلى الله تعالى، ويكبّر، ثمّ يقرأ الفاتحة إخفاتاً حتّى البسملة دون سورة، ثمّ يركع ويسجد، ثمّ يقف ويقرأ الفاتحة إخفاتاً، ثمّ يركع ويسجد ويتشهّد ويسلّم.

ج- ركعتان من جلوس: بعد التشهّد والتسليم من الرابعة ينوي وهو جالس، ثمّ يُكبّر، ثمّ يقرأ الفاتحة إخفاتاً بدون السورة، ثمّ ينحني للركوع بحيث يصل وجهه قريب ركبتيه، ثمّ يجلس، ثمّ يسجد سجدتين، ثمّ يجلس، ثمّ يقرأ الفاتحة ويركع ويسجد، ثمّ يتشهّد ويسلّم. ويجب الذكر حال الركوع والسجود.

•الإخلال بركن
لو نسي ركناً في صلاة الاحتياط أو زاده فيها، فالأحوط وجوباً إعادة صلاة الاحتياط، ثمّ إعادة الصلاة.

•الشكّ في عدد ركعات صلاة الاحتياط
لو شكّ في عدد ركعات الاحتياط فيبني على الأكثر، إلّا إذا كان البناء على الأكثر يبطلها فيبني على الأقلّ. مثلاً:

أ- إذا كان عليه ركعتا الاحتياط وشكّ في عدد ركعاته: فيبني على الاثنتين. ولو شكّ بين الثانية والثالثة فيبني على الثانية؛ لأنّ البناء على الثالثة يبطلها. وهكذا.

ب- إذا كان عليه ركعة واحدة وشكّ بين الأولى والثانية: فيبني على الأولى؛ لأنّ البناء على الثانية يبطلها.

هذه هي أحكام الشكّ في عدد ركعات الصلاة، وهي من الأحكام المهمّة التي على كلّ مكلّف معرفتها ليتجنّب الوقوع في الخطأ أثناء صلاته.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع