نور روح الله: سـورة التوحيـد: بشارة آخر الزمـان مع إمام زماننا: القضـاء فـي المدينـة المهدويّـة (*) كيف نربّي جيلاً ولائيّاً؟ من ولايتهم عليهم السلام: التوسّل بهم من ولايتهم عليهم السلام: اتّباعهم الجيوش الإلكترونيّة.. ساحة حربٍ من نوعٍ آخر حول العالم آخر الكلام: يكفي ظلّه مع الإمام الخامنئي: الجهاد في حياة الإمام السجاد عليه السلام مع إمام زماننا: كمال العقل في الحكومـة المهــدويّة (*)

حول العالم‏

محمد يونس



* إيران: قريباً إطلاق القمر الصناعي "مصباح"
أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الإيراني، أحمد معتمدي أن إيران تجري محادثات لتصميم وبناء وإطلاق قمر اصطناعي صغير متعدد الأغراض في إطار التعاون الإقليمي، تتمثل مهمته الرئيسية في الاستشراف عن بعد. وأعرب الوزير الإيراني عن أمله في أن يتم قريباً إطلاق القمر الاصطناعي الوطني "مصباح"، وقال معتمدي أن إيران بذلت جهوداً واسعة للإفادة من تكنولوجيا الفضاء. وأضاف معتمدي، الذي كان يتحدث في ورشة عمل مشتركة بين إيران والأمم المتحدة للإفادة من تكنولوجيا الفضاء، أن تأسيس مؤسسة الفضاء الإيرانية مؤخراً يسهم في تفعيل النشاطات المتعلقة بالفضاء داخل البلاد، والمشاركة الفاعلة في الأسرة الدولية.


* "هابكيت" معدن جديد على سطح القمر
أعلن علماء أنهم اكتشفوا وجود معدن قمري جديد عن طريق نيزك من القمر اصطدم بالأرض عام 2000. ويطلق على هذا المعدن اسم "هابكيت" على اسم العالم "بروس هابك" الذي توقع منذ 30 عاماً وجود مركب من الحديد والسليكون على سطح القمر، ويقول العلماء إنه من المرجح أن هابكيت قد تكون نتيجة تأثير السرعة الكبيرة لجزيئات متناهية الصغر على القمر. يشار إلى أنه يتطلب تكون حطام صخري وتربة على أسطح الأجسام الموجودة في الفضاء عمليات لا تحدث بشكل فعلي على الأرض، وتشمل عملية تآكل الصخور الفضائية، كما يطلق عليها العلماء، تأثير الجزيئات متناهية الصغر التي تصطدم وتسحق الصخور الموجودة على أسطح الأجسام الفضائية. ويبلغ قطر الجزيئات متناهية الصغر 1،0 مليمتر أو أقل لكن سرعتها التي تبلغ نحو 100 ألف كيلومتر في الساعة تجعلها تحتفظ بطاقة هائلة تنتقل إلى مناطق صغيرة جداً. وتكون هابكيت عن طريق ترسيب الحديد والسليكون بنسبة اثنين إلى واحد.


* تجارب لاختراع "صندوق أسود" للإنسان‏
بدأ علماء أمريكيون تطوير نظام مشابه للصندوق الأسود في الطائرات لاستخدامه في الحالات الطارئة لدى الناس. وجاءت التجربة امتداداً لفكرة الصندوق الأسود التي تطبق في الطائرات لمعرفة مسار وحركة الطائرة في الحالات الطارئة، وتقوم أهمية الفكرة على اللحظة التي تتعرض فيها حركة الناس أو خططهم لمشكلة، مما يُمكِّن العلماء من معرفة سبب المشكلة بالعودة إلى الصندوق الأسود الذي يسجِّل الأحداث والأصوات بالتفاصيل لحظة بلحظة. وبدأ في هذا المشروع علماء من وكالة ناسا، ويسمى الجهاز الجديد اختصاراً بـCPOD، وهو جهاز يستطيع أن يسجل التغيرات البيولوجية لدى الإنسان وخصائص عمل الجسم مثل درجة الحرارة وعدد دقات القلب وكمية الأوكسجين في الدم وحركة الإنسان، وسرعته، وكمية التعرّق وأمور أخرى. ويشير المراقبون إلى أن هذه المعلومات مشابهة للمعلومات المسجلة في الصندوق الأسود للطائرات مثل الارتفاع والسرعة والحركة والاتجاه والحرارة، وغيرها. والجهاز الجديد، صغير الحجم، ويمكن حمله من مكان إلى آخر بسهولة ولا يحتاج إلى أشرطة لوصل الجهاز بالجسم أو بالمركبات الفضائية، ولا يتجاوز حجم الجهاز حجم الفأرة الصغيرة المستخدمة في الكومبيوتر. ويوضع الجهاز حول الخصر وهو مريح ويمكن إبقاؤه حول الخصر حتى في فترة النوم ولا يحتاج هذا الجهاز إلى غرس أية أشرطة في الجسم أو إيصاله مع الجسم بالطرق الجراحية. ويستطيع هذا الجهاز تحري العلامات الحيوية لدى الإنسان وكذلك بعض العمليات الفيزيولوجية خلال ممارسة الحياة الطبيعية، ويستطيع أيضاً تخزين المعلومات في الذاكرة لعدة ساعات ويستطيع العلماء أخذ المعلومات وتحويلها إلى أجهزة حاسوبية أخرى بطرق الاتصالات اللاسلكية. ومن شأن هذا الجهاز أن يساعد العلماء على معرفة طرق تأقلم الجسم البشري مع البيئة والحالات الطارئة أو الأجواء غير الطبيعية بالنسبة للإنسان مثل الفضاء وأعماق البحار وقرب البراكين وفي عمق الأرض، كما يمكن له اكتشاف المشكلات الطبية التي يمكن أن يعاني منها الإنسان قبل أن يشعر بأعراضها.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع