فقه الوليّ: من أحكام السفر ومستجدّاته.. أسرتي: طباع الزوجين: هـــل تتــغيّـــر؟ مجتمع: ترشيد الاسـتهلاك: ضرورة وليس ترفاً آخر الكلام: ليست كذبة!! تجربتي مع كورونا التعلُّم عن بُعد: هل ينجح الأهل؟ كوفيد- 19 وآثاره النفسيّـــــــة هل كورونا.. كذبة؟ (حوار مع مختصَّين من وزارة الصحّة) توجيهات اجتماعيّة وأسريّة في ظـــلّ كورونا مع الإمام الخامنئي: الرسول والحياة الطيّبة (*)

نداء روح الله‏: مسؤولية القلم‏

New Page 2



"على الشعب الواعي العزيز أن لا يتأثروا بالشائعات والأقلام المسمومة التي تكون مع الأسف في بعض الأحيان بأيدي أصدقاء جهلة، وأن لا يخسروا الإسلام العزيز الذي وصل إلينا نتيجة عذاب لا يطاق تحمله رسول الإسلام صلى عليه وآله وأصحابه الكبار من أجل باطل حفنةٍ من المتآمرين والجهلة".

(21-3-1981).


"إن من يمسك بالقلم سوف يكون موضع سؤال: ما الذي كتبته؟ ... إن نفس هؤلاء الذي يدّعون أن لهم في طريق الإسلام موطئ قد م يجب أن يعلموا أن كثيراً من هذه الأقلام باسم الإسلام وليست من أجل الإسلام، إن هذا عهد كبير ملقى على عاتقكم ومسؤولية كبيرة، واعلموا أنكم سوف تسألون يوماً عن هذه المسؤولية"

(31-5-1981)

"إذا انحرفت أقلامكم - لا سمح الله - وغفلتم عن تعهدكم لله تبارك وتعالى فالضرر لن يقع فقط عليكم وعلى أصدقائكم وعلى الذين على مذهبكم، بل سوف يقع الضرر على الجميع فهو إذاً ليس ضرراً صغيراً... إذا كان القلم إرشادياً فإنه يهدي الأمة إلى الطريق المستقيم ويستطيع أن ينجي الناس من الانحرافات"

(2-6-1981)


"الشهداء يصنعون الأقلام والأقلام هي التي تربي الشهداء... وإذا كانت دماء الشهداء غالية ومؤثرة جداً فإن الأقلام تستطيع أن تكون مؤثرة أكثر... إن أهمية النشر مثل أهمية الدماء التي أريقت في الجبهات"

(29-4-1982)


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع