نور روح الله: سـورة التوحيـد: بشارة آخر الزمـان مع إمام زماننا: القضـاء فـي المدينـة المهدويّـة (*) كيف نربّي جيلاً ولائيّاً؟ من ولايتهم عليهم السلام: التوسّل بهم من ولايتهم عليهم السلام: اتّباعهم الجيوش الإلكترونيّة.. ساحة حربٍ من نوعٍ آخر حول العالم آخر الكلام: يكفي ظلّه مع الإمام الخامنئي: الجهاد في حياة الإمام السجاد عليه السلام مع إمام زماننا: كمال العقل في الحكومـة المهــدويّة (*)

تربية: الطفل في سن الخامسة حتى السابعة

تركز هذه الملاحظات على تلك الأمور التي تظهر في الطفل وهي لا تشمل الجوانب الروحية بالمعنى الدقيق ولكن من الممكن الاستفادة منها في هذا المجال.
1- يحتاج إلى مساعدة والديه عند القيام بالأمور الشاقة والمجهدة.
2- يجب على الطفل أن يطيع الأوامر ولكن...
3- يمكن أن تشكل المدرسة عاملاً يساعد على تكامل الطفل حتى ولو كان يعاني من بطء في استعداداته.
4- عند عودته من المدرسة ينبغي أن يستقبل بحرارة ويتحدث معه أمور المدرسة.
5- قد يصاب الطفل بحالة عصبية بعد نهار متعب من الدرس والوظائف ولهذا فإنه يحتاج إلى تفهم ورعاية.
6- ينبغي إعطاء الأطفال فرصاً مناسباً لتنمية مواهبهم واستعداداتهم.
7- يحتاج الطفل إلى اللعب والانطلاق واستعمال الأدوات التسلية ويكتسب أموراً مفيدة من جراء هذه الأعمال.
8- إن التفت الأهل إلى أن أولادهم يمتلكون قابلية للمطالعة يستطيعون أن يلعبوا دوراً مهماً في تفعيل هذا الأمر وتقويته.
9- من المناسب أن يقوم الأهل بتشجيع أولادهم على المطالعة من خلال قراءة النصوص المفيدة والمشوقة لهم.
10- ينبغي أن نشجع الصبيان لاكتساب الصفات الرجولية والبنات لنيل الصفات النسائية.
11- إذا لم ينقل الأهل تلك العصبيات العشائرية والنزاعات العائلية إلى أولادهم فإنهم يتقبلون العيش المشترك بكل سهولة.
12- رغم وعيه المتميز عند خروجه من المنزل إلا أنه- ما زال محتاجاً إلى حنان وحب الوالدين.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع