مع الإمام الخامنئي: الزهراء نموذج المرأة المسلمة(*) نور روح الله: أدبُ الإخلاص في العبادة (2) مع إمام زماننا: شروط الانتظار الحقيقيّ(١)(*) أخلاقنا: الذرّيّة الصالحة..حياة(*) الحاج قاسم سليماني عن قـرب الشهيد المهندس.. في القلب والذاكرة مناسبة: أمُّنا فاطمة عليها السلام  أسرتي: الجفاف العاطفيّ يهدم الأسرة آخر الكلام: شعورٌ مؤقّت أوّل الكلام: أقوياء ولكن...

فقه الولي: من أحكام سجود السهو


الشيخ علي حجازي


قد ينسى الإنسان أنّه في حال الصلاة، فيتكلّم، أو يتذكّر أنّه في الصلاة ولكنّه يَنْقصُ أو يزيد شيئاً، وفي بعض الموارد يكون سجود السهو واجباً، فمتى يجب سجود السهو؟

1 - موارد وجوب سجود السهو:

يُطلب سجود السهو على نحو الوجوب أو الاحتياط الوجوبيّ في ستّة موارد، ولا يجب في غيرها. وهي:

الأوّل: تجب سجدتا السهو إذا تكلّم في الصلاة سهواً. ولا يجب سجود السهو عند قراءة كلمة من أذكار الصلاة أو من الآيات القرآنيّة أو من أدعية القنوت سهواً أو اشتباهاً. وإذا تكلّم ساهياً ثمّ انتبه للصلاة فأكمل صلاته، ولكنّه عاد للسهو فتكلّم من جديد فيجب سجود السهو مرّتين.
- لو تكلّم، عمداً أو سهواً، بطريقة مُحيت فيها صورة الصلاة تبطل صلاته.

الثاني: إذا نسي سجدة واحدة وتذكّرها في الركوع وما بعده، أو بعد خروجه من الصلاة وإتيانه بالمنافي، فيجب قضاء السجدة التي نسيها ثمّ يجب بعدها سجدتا السهو.

الثالث: إذا سلّم في غير موضعه، كما إذا اعتقد أنّه في الركعة الأخيرة فسلّم، ثمّ اكتشف أنّ الركعة لم تكن الأخيرة، فالأحوط وجوباً الإتيان بسجدتيّ السهو.

- والمقصود بالسلام هو جملة:"السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين"، أو جملة: "السلام عليكم" مع إضافة "ورحمة الله وبركاته" أو بدونها. وأمّا جملة: "السلام عليك أيّها النبيّ ورحمة الله وبركاته" فزيادتها سهواً لا توجب سجدتَيّ السهو.

الرابع: إذا نسي التشهّد وتذكَّرَه في الركوع وما بعده، أو بعد خروجه من الصلاة فالأحوط وجوباً أن يقضي التشهّد، ثمّ يسجد سجدتين للسهو على الأحوط وجوباً.

الخامس: تجب سجدتَا السهو فيما لو شكّ المصلّي بين الركعة الرابعة والخامسة بعد رفع الرأس من السجدة الثانية، فيبني على الرابعة، ويكمل الصلاة ثمّ يأتي بسجدتيّ السهو.

السادس: إذا شكّ بين الركعة الخامسة والسادسة حال القيام، فيهدم قيامه، ويبني أنّه في الرابعة فيتشهّد ويسلّم، ثمّ يأتي بسجدتيّ السهو وجوباً.

2 - كيفيّة سجود السهو:

أ- تجب في سجود السهو النيّة، ولا يجب فيه التكبير، ولا يجب الذكر فيه أثناء السجود وإن كان الأحوط استحباباً أن يقول الذكر المخصوص أثناء السجود، وهو: "باسم الله، وبالله، السلام عليك أيّها النبيّ ورحمة الله وبركاته".

ب- يجب أن يسجد سجدتين يجلس بينهما مع الاستقرار، ويجب بعد رفع الرأس من السجدة الثانية التشهّد والتسليم. والواجب التشهّد المتعارف منه في الصلاة، والواجب من التسليم أن يقول: "السلام عليكم" على الأقلّ، وتكفي وحدها، ولا يصحّ الاكتفاء بغيرها.

ج- لا يجب في سجود السهو الطهارة من الحدث الأصغر أو الأكبر.

د- يصحّ السجود في سجود السهو على أيّ شيء ما عدا المأكول والملبوس، فلا يصحّ السجود على المأكول والملبوس على الأحوط وجوباً.

3 - المبادرة:

تجب المبادرة إلى سجود السهو بعد الصلاة. ولو تعمّد التأخير يأثم، ولكن تصحّ صلاته، ولا تسقط الفوريّة. ولو نسيه يسجد فوراً حينما يتذكّر، ولو أخّر يأثم، ويجب المبادرة بعد ذلك.

4 - أحكام سجود السهو:

أ- لو علم أنّ سجود السهو واجب عليه، ولكنّه شكّ في أنّه أتى به أم لا، وجب عليه الإتيان به.

ب- لو علم بوجوب عدد من سجود السهو عليه، ولكنّه تردّد بين الأقلّ والأكثر جاز له البناء على الأقلّ.

ج- لو شكّ في تحقّق ما يوجب سجود السهو عليه ولم يعلم به جاز له البناء على عدم الوجوب، فلا يجب عليه سجود السهو.

د- إذا شكّ في أنّه سجد سجدتين أو واحدة فصورتان:
الأولى: إذا كان قد دخل في التشهّد فلا يلتفت؛ لأنّه تجاوز المحلّ.
الثانية: إذا لم يكن قد دخل في التشهّد بنى على الأقل، فيجب عليه الإتيان بسجدة.

هـ- إذا علم أنّه زاد سجدة (بأن سجد ثلاث سجدات) يجب عليه إعادة سجود السهو من الأوّل.

و- إذا علم أنّه أنقص سجدة واحدة والتفت إلى ذلك بعد الانتهاء، وجب عليه إعادة سجود السهو.

ز- إذا كان على المصلّي سجود سهو وقضاء التشهّد المنسيّ فيجب عليه تقديم قضاء التشهّد ثمّ يسجد سجدتيّ السهو.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع