مع الخامنئي: الجهاد في حياة الإمام السجّاد عليه السلام (1) نور روح الله: المَلِكُ المعبود المستعان مع إمام زماننا: العدل في المدينــة المهدويّــة (*) أخلاقنا: الوسوسة العمليّة.. طاعة شيطانيّة(*) مجتمع: "سلام فرمانده" صرخة جيلٍ مهدويّ(1) مناسبة: ما زالت المُقاومة عزّنا: ومـحمّـد كَبُـــر حكايا الشهداء: "ذَهَبُ خلّة وردة" (2) تقرير: شباب مجتمع المقاومة (الملتقى الشبابيّ الأوّل) قرآنيات: تفسير سورة الهُمزة (*) آخر الكلام: مُرابط الصحراء(*)

وأخيراً: أيها الصانع مجداً



أيها الصانع مجداً
بوركت سواعد هشمتها قذائف الغدر
بوركت عيون أُطفىء بصرها لتنير للأمة دربها
بوركت أيها المقاوم الشهيد الحيّ
بوركت أيها الجريح في يوم الجريح
بورك جسدك المشظى بحقدهم..
كم أمل عيناك المطفئتان تصنعه
كم رعب يداك المقطعتان تبعثه
كم نصر جسدك المشظى يصنعه
أنت أيها الجريح يا من وسمت جهادك بجراح
أنت فينا الشاهد والدافع للجهاد والنبراس
أنت الشهيد الحيّ فينا، أن الحجة الإلهية علينا
في يومك، يوم الجريح، لك منا كل العهد ولك
منا الوعد أن نغترف من بريق جهادكم ومضات
عزّ وجهاد وثورة.. ونكمل الطريق

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع