مع الإمام الخامنئي: الرسول والحياة الطيّبة (*) مع إمام زماننا: عجل الله تعالى فرجه الشريف أخلاقنا: خطر الاعتياد على المعصية(*) ذكريات السيّد جواد نصر الله عن الشهيد هادي نصر الله الــغـــرب وتفكيك الأسرة(*) الفساد الغربيّ وتنميط الحياة الحياة الطيبة في ظلّ الإيمان نَمَطُ الحَيَاةِ بين القناعة والترف في فكر الإمام الخامنئيّ دام ظله حياتُـنـا كما يرسمها الدين آخر الكلام: كيف تُطبِّع مع أورام؟

الالتهابات النسائية عند المرأة: Genito Urinary infections


د. صباح إسماعيل يعقوب(*)


تُعتبر إلتهابات المسالك البولية والتناسلية عند المرأة السبب الأهم لزيارة العيادات النسائية. لذا فإن معرفة الأسباب والعوامل المساعدة على ظهور هذه الأمراض تمكّن من تشخيصها وعلاجها بشكل فعّال والوقاية من العوارض والآثار السلبية في المستقبل. على ضوء ما تقدم لا بد من الإشارة هنا إلى أن التهابات الجهاز التناسلي عند المرأة كغيرها من الأمراض الجرثومية تستلزم وجود مسبّب، وهو أنواع خاصة من الجراثيم. وتجدر الإشارة إلى وجود بعض الميكروبات المفيدة (إذا صح التعبير) بشكل طبيعي في الجهاز التناسلي عند المرأة Vaginal Flora هذه الميكروبات في الظروف العادية غير قادرة على إيجاد المرض إلا إذا توفّر لها المحيط المناسب.

هناك ما يقرب من 6 أنواع من البكتيريا في الجهاز التناسلي النسائي وتحديداً في المهبل. هذه الأنواع معظمها يحتاج إلى الهواء لاستمرار حياته Aerobic وأكثر الأنواع شيوعاً هو نوع يسمى Lactobacilli. هذه الكائنات المجهرية تحتاج لمحيط مناسب ويختصر بPH مناسب ووجود نوع من السكر Glucose اللازم لفعلها وانفعالاتها Bacterial Metabolism. يحرك هرمون الأستروجين Estrogen عند المرأة خلايا المهبل لإيجاد السكر الذي بدوره يتحول تحت تأثير ال Lactobacilli إلى مادة الأسيد لاكتيك Lactic Acid ويؤمن ال PH الأسيدي المناسب لنمو هذه الجراثيم.

* العوارض:
إن الجهاز التناسلي عند المرأة ينقسم من ناحية تشريحية إلى قسمين:
1 - الأسفل ويشمل المهبل وعنق الرحم والفرج Vulve + Cervix + Vagina.
2 - الأعلى ويشمل الرحم والمبيضين والأنابيب Tubes + Ovaries + Uterus.

فيما يلي عرض مختصر للأعراض التي تسببها هذه الأمراض وكذلك طرق الوقاية منها:
أولاً نبدأ بالتهابات الجهاز التناسلي الأسفل Vulvovaginitis + cervicitis فعوارضها تكون على الشكل التالي:
1 - إفرازات مهبلية.
2 - الحكة.
3 - Vilvar burning أو إحساس الحرقة في منطقة المهبل والفرج، التي أحياناً تشتبه مع التهابات المسالك البولية بسبب ملامسة البول للناحية التناسلية الملتهبة External dysuria.
4 - ألم عند المجامعة.

* أنواع الالتهابات النسائية
أ - Bacterial Vaginosis البكتيريا المهبلية: وتحدث بسبب خلل في نسبة الميكروبات الطبيعية والمفيدة بحيث ينمو نوع منها يسمى Gardenella على حساب النوع الغالب ال Lactobacilli. وبالنتيجة فإنَّ هذا التغير يؤدي إلى إفرازات مهبلية ذات رائحة خاصة Fishy Odor ولون رمادي وخاصة بعد المجامعة.

ب - Trichomonas Vaginitis: الذي يعتبر من الأنواع المنتقلة جنسياً وسببها هو نوع من الطفيليات، تنتقل العدوى للرجل بعد إتصال جنسي واحد مع المرأة المصابة بنسبة 70%. إفرازاتها تكون كثيرة وبلون أصفر Purulent وكريهة الرائحة Malodor وترافقها أحياناً حكّة في منطقة الفرج أو القسم الخارجي للجهاز التناسلي. ولأنَّ هذا النوع ينتقل جنسياً لذا يجب التأكد من عدم وجود أمراض أخرى من الأمراض المنتقلة بين المرأة والرجل قبل البدء بالمعالجة.

ج - الفطريات تحديداً نوع candida albicans: وهو النوع الأكثر شيوعاً، من أسباب ظهورها:
1 - الحمل.
2 - السكري.
3 - استعمال المضادات الحيوية Antibiotics بشكل عشوائي بالإضافة إلى المحيط الرطب الذي يساعد على نمو الفطريات.

عوارض الفطريات:
1 - إفرازات مهبلية خاصة بيضاء اللون.
2 - حكّة مهبلية.
3 - الحرقة المرافقة للبول والتي سبق ذكرها.
4 - ألم عند الجماع.

د - inflammatory Vaginitis: سببه غير معروف ولكن هناك غلبة لنوع من الميكروب Gram positive Coci على نوع Lactobacilli.

هـ - Atrophic-vagintis: وهو النوع الذي تواجهه النساء في سن الأمان Menopause.

كل هذه الالتهابات لها علاماتها وعوارضها الخاصة والتي تستلزم زيارة الطبيب. وأما الالتهابات الأكثر خطورة، فهي التهابات الجهاز التناسلي الأعلى PID (التهاب الرحم والمبيضين والأنابيب). هذه الأخرى لها أسبابها ومسبباتها وتتميز عن التهابات النوع الأول بما يلي:

1 - وجود آلام في أسفل البطن والظهر.
2 - وجود حرارة Shills + Fever.
3 - وجود آلام عند المعاينة النسائية في الأماكن المطابقة للأنابيب والمبيضين.
4 - وجود إفرازات مهبلية.
وفي بعض الأحيان قد تترافق التهابات الرحم بأنواع من النزيف الرحمي.
ملاحظة: أحياناً تحصل هذه الالتهابات دون أن تسبب أي عوارض تنذر بوجودها. أكثر مسببات القسم الأعلى من الجهاز التناسلي هي أنواع من الجراثيم المنتقلة جنسياً Chlamidia Trachomatis وNisseria Gonorrheac.

* الإرشادات والنصائح:
1 - مراجعة الطبيب لدى الإحساس بأي نوع من العوارض التي ذكرت سابقاً لمعرفة نوع الالتهابات وأهميتها وطريقة علاجها.
2 - التعاطي بجدية مع الالتهابات النسائية التي تصيب القسم الأعلى للجهاز التناسلي لتأثيرها على حركة الأنابيب وقدرة الإنجاب في المستقبل.
3 - عدم استعمال المعقمات أو الحقن المهبلية بشكل متكرر وبدون استشارة الطبيب لكي لا تقضي على الميكروبات المفيدة والطبيعية ولكي لا تصبح المنطقة مدخلاً لأنواع الالتهابات.
4 - على الزوج أن يكون إيجابياً ويتقبل ويتابع العلاج، في حال تشخيص أنواع من الالتهابات خاصة التي تنتقل جنسياً Sexually transmitted disease STD حتى لا يكون هو السبب في عودة الالتهابات وتكرارها.
5 - عدم توفير المحيط المناسب لنمو الفطريات، مثل الرطوبة التي تكون أحياناً بسبب ارتداء ملابس داخلية ضيقة أو الملابس التي يدخل في نسيجها خيوط من النايلون، وأحياناً نتيجة عدم الغسل والتنشيف جيداً وخاصة في المناطق الحارة وفصل الصيف.

وفي الختام لا بد من الإشارة بأن كل نوع من هذه الالتهابات له علاجه الخاص والبسيط Anti aobial agent، والذي في حال الإهمال قد يتحول إلى مشكلة صحية جدية ومؤذية.

(*) أخصائية في الجراحة النسائية والتوليد.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع