مع الإمام الخامنئي: الرسول والحياة الطيّبة (*) مع إمام زماننا: عجل الله تعالى فرجه الشريف أخلاقنا: خطر الاعتياد على المعصية(*) ذكريات السيّد جواد نصر الله عن الشهيد هادي نصر الله الــغـــرب وتفكيك الأسرة(*) الفساد الغربيّ وتنميط الحياة الحياة الطيبة في ظلّ الإيمان نَمَطُ الحَيَاةِ بين القناعة والترف في فكر الإمام الخامنئيّ دام ظله حياتُـنـا كما يرسمها الدين آخر الكلام: كيف تُطبِّع مع أورام؟

شباب: 6 فوائد للدموع


ديما جمعة فواز
 


في الوقت الذي يحاول فيه العديد من الناس، خاصّة الشباب، إخفاء مشاعرهم ومنع أنفسهم من البكاء، على اعتبار أنه دليل ضعف، يُعتبر البكاء وسيلة تعبّر عن مشاعر الإنسان وأحاسيسه، من فرح أو حزن، ندم أو دهشة، وهو أيضاً عمليّة بيولوجيّة فيزيولوجيّة لها مراحل وغايات وأهداف، لا يستطيع المرء أن يتحكّم بها، ولها منافع صحية عدّة. سنقدم لكم ستّاً من فوائد التعبير عن الإحساس بالبكاء:

1- تحتوي الدموع العاطفيّة على كميّة كبيرة من هرمون البرولاكتين والأندورفين، اللذين يعملان على القضاء على الوجع وإزالته. ويفرز الجسم هذه الهرمونات عندما يتعرّض للإجهاد، فتساعده على التخلّص منه.

2- تحتوي الدموع على أجسامٍ مضادّة تحارب الميكروبات المسبّبة للأمراض.

3- تعمل الدموع اللاإرادية على تنظيف العين من الجزيئات الضارّة الناجمة عن الدخان مثلاً، وترطّب العين وتحميها من الالتهابات.

4- تقوم الدموع بإبقاء الأنف رطباً، عندما تنتقل إليه عبر القناة الخاصّة، وبذلك تقوم أيضاً بإزالة البكتيريا منه.

5- بعد التوقّف عن البكاء تلقائيّاً، تنخفض دقّات القلب وسرعة التنفس، ما يضفي شعوراً بالراحة.

6- تساعد الدموع على التخلص من سموم الجسم، لذا اعتبر العلماء أنّ النساء يعشن حياة أطول من الرجال، لأنّهن لا يكبتن الدموع والمواد السامّة في أجسامهنّ.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع