مع الإمام الخامنئي: الرسول والحياة الطيّبة (*) مع إمام زماننا: عجل الله تعالى فرجه الشريف أخلاقنا: خطر الاعتياد على المعصية(*) ذكريات السيّد جواد نصر الله عن الشهيد هادي نصر الله الــغـــرب وتفكيك الأسرة(*) الفساد الغربيّ وتنميط الحياة الحياة الطيبة في ظلّ الإيمان نَمَطُ الحَيَاةِ بين القناعة والترف في فكر الإمام الخامنئيّ دام ظله حياتُـنـا كما يرسمها الدين آخر الكلام: كيف تُطبِّع مع أورام؟

لا تَنَمْ كثيراً أيام العطلة!

حوراء مرعي عجمي


لا يشبع كثير من الأشخاص من النوم في أثناء أيام العمل فيحاولون التعويض عن ذلك النقص بزيادة ساعات النوم يومي السبت والأحد.

ويعتقد علماء أميركيّون أنّ تطبيق هذه الطريقة للتعويض عن النقصان في النوم يزيد من مخاطر تطوّر السكّري وأمراض القلب والأوعية.
فقد ثبت علميّاً أنّ الأشخاص الذين يعملون في أوقات دوام يوميّ مختلفة يواجهون أمراضاً يتسبَّب بها التغيّر المستمرّ في إيقاعهم الحيويّ، وذلك بالمقارنة مع أولئك الأشخاص الذين يعملون في أوقات معيّنة من الدوام بشكل مستمرّ.

وفي إطار البحث الأخير راقب العلماء الحالة الصحيّة لأشخاص من أعمار متوسّطة استيقظوا في ساعات مختلفة صباحاً. وتبيّن أثناء تحليل دمهم أنّه يحتوي على نسبة زائدة من الشحوم وعلى نسبة منخفضة من العنصر الذي يخفّض كميّة السكّر في الدم.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع