مع إمام زماننا: وظائف المنتظـــرين(1)(*) مناسبة: آخيتك في الله مناسبات العدد أسبوع الأسرة: نماذج رائدة التربية على الحياء الحياء قيمة اجتماعيّة عندما ينعدم الحياء الحياء من الإيمان أول الكلام: عيد الله الأكبر مع الإمام الخامنئي: الإمام الخمينيّ صانع التحوّلات (*)

التغذية في فصل الصيف

زينب يحيى (*)


يُعدّ فصل الصيف موسم العطلة الممتعة؛ إذ يخطّط الناس للسفر، والاستمتاع بالسباحة تحت أشعّة الشمس الحارقة، ويتناولون الأطعمة الجاهزة وغير الصحيّة، وكذلك المثلّجات والأيس كريم والعصائر المصنّعة لتخفيف الحرارة، الأمر الذي يجعلهم يتعرّضون لوعكات صحيّة مختلفة.

وفي هذا الفصل أيضاً، يزداد الحرص على استخدام مراهم الوقاية من الشمس لحماية البشرة من الحروق. ولكن لا بدّ من الاهتمام أيضاً بنظامنا الغذائيّ؛ لأنّ المكوّنات التي نُدخلها في وجباتنا، تمثّل مفتاح الحفاظ على صحّة سليمة.

* برامج غذائيّة باختلاف الفصول
لكلّ فصل من فصول السنة عادات غذائيّة يجب على كلّ فرد اتّباعها ليحافظ على صحّته؛ إذ تختلف طبيعة وكميّات عناصر التغذية للجسم بين فصل وآخر؛ ففي فصل الشتاء مثلاً، تزداد عمليّة الحرق داخل الجسم، والذي يحتاج إلى معدّل أكبر من السعرات الحراريّة ليستخدم جزءاً منها في التدفئة. كما أنّنا نميل إلى البرامج الغذائيّة التي تساعد على توفير السعرات الحراريّة اللازمة التي تحتاج إليها أجسامنا.

أمّا في الصيف، فلا يحتاج الجسم إلى التدفئة، بل إلى الترطيب؛ بالتالي، ثمّة برنامج غذائيّ مختلف له، يرتكز على وجبات خفيفة قليلة السعرات الحراريّة، ولا تزيد من حرارته.

* نصائح صحيّة لفصل الصيف
1- ترطيب الجسم: تناول ما لا يقلّ عن 8 أكواب من الماء لمواجهة فقدان الكثير من السوائل خلال التعرّق. ويمكن اللجوء أيضاً إلى الخضار والفواكه، كالبطيخ والشمّام والدرّاق والخيار والخس... التي تعدّ مصدراً مهمّاً لتزويد الجسم بالسوائل، ولغناها بالأملاح المعدنيّة والفيتامينات، مثل الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم.

2- الابتعاد عن المقالي: التقليل قدر المستطاع من المقالي والأطعمة الدسمة الغنيّة بالدهون؛ لأنّها تزيد الكسل والخمول.

3- اللحم الأبيض: التركيز على تناول الأسماك واللحم الأبيض، والتخفيف من تناول اللحم الأحمر.

4- ممارسة الرياضة: لها أهميّة كبيرة في فصل الصيف، خصوصاً المشي الذي يعمل على إعادة النشاط للجسم، وتجديد الأوكسجين، وتنشيط الدورة الدمويّة، وحرق السعرات الحراريّة.

5- تناول الحليب واللبن: فهما أساسيّان في الغذاء اليوميّ، ويعملان على تحسين عمليّة الهضم، خصوصاً وأنّ الإنسان يتعرّض في الصيف لسوء الهضم.

6- تناول وجبات خفيفة غنيّة بالمعادن والفيتامينات.

7- تقليل السكر والملح: تجنّب تناول كميّات كبيرة من السكّريات والحلويات، واستبدالها بالفواكه. والتقليل من تناول الملح والأكل الحارّ جدّاً لتجنّب جفاف الجسم.

8- تجنّب تناول الأطعمة النيئة أو غير المطبوخة جيّداً.

9- الاهتمام بوجبة الفطور الغنيّة بالفيتامينات والعناصر الأساسيّة للجسم.

10- تجّنب المشروبات الغنيّة بالكافيين والسكّريات التي تتسبّب بجفاف الجسم وزيادة الوزن.

11- حفظ الطعام في البرّاد فقط، وعدم تركه خارجاً لكي لا يتعرّض للتلف الذي يسبب التسمّم الغذائيّ.

* الفواكه الصيفيّة بدل السكّريات المصنّعة
يتّبع الناس دائماً بدائل غير صحيّة للتخفيف من حرارة الصيف، عن طريق تناول المثلَّجات والعصائر المصنّعة، والتي في الحقيقة لا تطفئ العطش إلّا لدقائق؛ ليعود من بعدها هذا الشعور أقوى من قبل. لذلك، فإنّ الحلّ الأمثل هو تناول الفواكه الصيفيّة التي تزوّد الجسم بـ:

1- السوائل التي يخسرها.

2- السكّريات السريعة الذوبان التي تزوّده بالطاقة.

3- الإحساس بالشبع ما يقي من مخاطر السمنة.

4- الفيتامينات والعناصر المهمّة لتقوية المناعة.

5- مضادّات الأكسدة والألياف الغذائيّة لجسم سليم.

* فوائد بعض الفواكه الصيفيّة
1- البطيخ:
أ- يحتوي على نسبة مرتفعة من عنصر البيتاكاروتين الذي يساعد في الوقاية من أمراض الربو والتحسّس الصدريّ وعلاجها.

ب- يقلّل من احتمالات تعرّض الإنسان لأمراض ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكتة الدماغيّة القاتلة.

ج- يحتوي على مادّة الكولين التي تساعد على استرخاء الأعصاب، والتخلّص من التشنّج العضليّ والتوتّر.

د- يساعد في الحفاظ على صحّة الشعر والجلد.

هـ- يحتوي على نسبة كبيرة من مركبات الفلافونيد التي تساعد في وقاية الإنسان من الإصابة بأمراض السرطان، وبالتحديد سرطان القولون، الأمعاء، البروستات، والرحم.

و- يمدّ الجسم بكميات كبيرة من السوائل الضروريّة التي ترطّبه وتحميه من الإصابة بمشكلة الجفاف.

2- العنب:
أ- يحتوي على مادة البوليفينول المضادّة للأكسدة.

ب- يساعد على مكافحة أمراض السكّري، السرطان، القلب، العظام، والعيون.

ج- غنيّ بالفيتامينK.

د- يحتوي على الألياف التي تقلّل من معدّل الكولسترول في الدم.

3- التين:
أ- يساعد في القضاء على حصوات المرارة والكلى.

ب- يحتوي على كميّة كبيرة من البوتاسيوم، الذي يعمل على تقليل نسبة الأنسولين في جسم الإنسان؛ ولهذا فهو فعّال في علاج مرض السكّري.

ج- يحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم الذي يساعد على تقوية عظام الجسم، ويحمي من الإصابة بمرض هشاشة العظام.

د- يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الألياف التي تمنح الإنسان شعوراً بالشبع لساعات طويلة من اليوم؛ لهذا فهو فعّال في إنقاص الوزن.

هـ- يحتوي على نسبة مرتفعة من الموادّ المضادّة للأكسدة، والتي تساعد في القضاء على مختلف الالتهابات التي تصيب الجسم، كالتهاب الجهاز التنفسيّ، والتهاب المعدة والأمعاء.

و- يعالج مشكلة الاضطرابات الهضميّة بأنواعها المختلفة.

ز- يساعد على تنظيف الجسم من السموم والجراثيم.

تذكّر، صحن فواكه طازجة في الصيف يحافظ على صحّتك، والمهمّ أن تأخذ كميّةً معتدلة دون إفراط أو تفريط.

(*) اختصاصيّة تغذية.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع