فقه الوليّ: من أحكام السفر ومستجدّاته.. أسرتي: طباع الزوجين: هـــل تتــغيّـــر؟ مجتمع: ترشيد الاسـتهلاك: ضرورة وليس ترفاً آخر الكلام: ليست كذبة!! تجربتي مع كورونا التعلُّم عن بُعد: هل ينجح الأهل؟ كوفيد- 19 وآثاره النفسيّـــــــة هل كورونا.. كذبة؟ (حوار مع مختصَّين من وزارة الصحّة) توجيهات اجتماعيّة وأسريّة في ظـــلّ كورونا مع الإمام الخامنئي: الرسول والحياة الطيّبة (*)

بأقلامكم: أُقسم عليك.. لا تَنَم


أُقسم عليك.. لا تنم
أقسم عليك بيمينك المزدانة بعقيق الولاية.. لا تنم..
أقسم عليك بعيونك الحالمة.. لا تنم..
أقسم عليك بشيبتك المهابة.. لا تنم..
لا تنم.. سيزهر قلبك للعالمين سبع سماوات ورد أحمر.. وفل أبيض..

أقسم عليك بهمّت.. لا تنم..
فموعد قطافنا لم يحن بعد..
أقسم عليك برضا وزينب... لا تنم!
لا تنم... وحقّ ذِكرى جهادك... وحقّ شريان الثورة يتشعّب في قلبك..

سرنا خلفك ننادي ننادي.. لا تنم..
ولكنّك تلقّيت دعوة من أعلى عليّين.. هناك.. حيث العماد والجهاد..
فقبلت الدعوة بحبّ وشوق ولهفة..
ها أنا ذا أرى نعشك.. أرى ورداً أحمر.. ورد الشهادة..
لا أصدّق!

أهذا قاسمٌ بعينه؟! أهذا النائم بهدوء هو قاسم؟!
قاسمٌ لا ينام! قاسمٌ لا يغفو! قاسمٌ شمسه لا تغيب! لا تغيب!
قاسمٌ نبع ثورته لا يبور! لا يبور!
أين عيناه الحالمتان؟ أين بسمته النديّة؟ أين الكوفيّة؟ أين كفّه؟ أين قلبه؟ أين ذكرى المجاهدين؟

سلام عليك.. على قلبك الذي توقّف.. وقلوبنا التي لم تتوقّف بعد..
سلام على عينيك بحُلمها وطهارتها..
سلام على بسمة ثغرك.. على صفاء روحك..
على نور وجهك يا نور الثورة في الدّيجور..
اليوم نحن في عزاء حبيب.. وها أنا ذا أنعى حبيباً..
حبيباً بكيناه حتّى يبست مدامعنا..

سليماني.. أقولها لك وبملء وجودي..
رحيلك أوجع قلوبنا... لكنّه أيقظ ثورتنا... وهزّ ضمائرنا..
سليماني.. أيّها الشهيد.. دام رعبك.

سميّة وسام نجدي

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع