مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

شباب: 5 نصائح لاختيار الصديق

إعداد: ديما جمعة



"رُبَّ أَخٍ لَكَ لَمْ تَلِدْهُ أمُّك"، وربّ أخ لك تختاره بإرادتك وتسعى إلى قربه بنفسك فتشركه في أسرارك وتتقاسم معه أفراحك وأحزانك.. فكيف نختار أصدقاءنا؟ وما هي المعايير الصحيحة التي علينا الالتفات إليها حتى لا نُبتلى برفاق سوء ينقلبون علينا حين نواجه المحن؟

1ـ اختر الصديق الذي يخاف الله ويشكره ويمتنع عن نواهيه؛ لأنّ من ليس فيه خير لخالقه الذي ينعم عليه ويمدّه بالقوة لن يكون فيه خير لك ومن لا يشكر الله لن يشكر يوماً العبد ومن لا يخاف الله لن يتورع عن أذيّتك مهما أظهر لك من الحب والرقة.

2ـ ابحث عن الصديق المخلص الذي لا يكثر من الغيبة ولا يثير الفتن وتأكّد أن من يحدّثك عن أسرار من حوله سوف يحدث سواك عن أسرارك أنت!

3ـ لا تصادِق الأحمق، وتقرَّب من الأشخاص الذين يتمتعون بالعزيمة ويمتلكون الطموح؛ لأنّ الإنسان التّافه الذي يأخذ المسائل بعبثية لن يساعدك في مِحنك ولن يفيدك في التخلص من المعضلات التي تواجهك.

4ـ ابتعد عن مصاحبة الأناني الذي لا يخدم الآخرين ولا يفكر سوى بنفسه والذي يكثر الكلام ويقلّ من الأفعال؛ لأنّ الإنسان الذي يسعى لخدمة الناس لن يبخل عليك يوماً بطلب ولن يتركك في المُلِمَّات.

5ـ "صديقك من صَدَقَك وليس من صَدَّقك"، فلا تتمسك بمن يخدعك بتملُّقه ويكثر من الثناء عليك إنما تقرّب ممن يردعك عن الخطأ ويواجهك بعيوبك فأنت لا تبحث عمن يصفّق لك دون داعٍ إنما من يصفّق معك حين تنجح. وتذكَّر دوماً، أنك باختيارك الصديق تختار من يشاركك ليس فقط أوقاتك إنما أيضاً أفكارك وكما تنتقي في مدرستك أو جامعتك الشريك المجتهد والمجدّ لتقدّم معه مشروعاً أو بحثاً مطلوباً منك في نهاية العام وعليه يتوقف نجاحك أو فشلك اختر الصديق الذي يوصلك إلى النجاح في الدنيا والآخرة!

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع