مع الإمام الخامنئي | الحجّ: لقاءٌ وارتقاء* نور روح الله | الإمام عليّ عليه السلام الحاكم العادل* فقه الولي | فقه الرياضة (2) أخلاقنا | أين الله في حياتك؟* لماذا غاب الإمام عجل الله تعالى فرجه حتّى الآن؟ (1)* مجتمع | أب الشهيد: ربّيته فسبقني إلى الشهـادة صحة وحياة | كي لا يقع أبناؤنا ضحيّة المخدّرات تاريخ الشيعة | بيروت والجنوب في مواجهة الصليبيّين أذكار للتخلّص من الهمّ والضيق مناسبة | من أرض مكّة دحاها

مناسبات العدد

 


* 13 جمادى الأولى/ 3 جمادى الآخِرة عام 11 للهجرة: شهادة السيّدة الزهراء عليها السلام 
عن سلمان المحمّدي قال: قال النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: "يا سَلمان! مَن أحبَّ فاطمة فهو في الجنّة معي، ومَن أبغضَها فهو في النار.

يا سَلمان! حبُّ فاطمة ينفع في مائة من المواطن، أيسر تلك المواطن: الموت، والقبر، والميزان، والحشر، والصراط، والمحاسبة.

فمَن رضيَت عنه ابنتي رضيتُ عنه، ومَن رضيتُ عنه رضي الله عنه، ومَن غضبَت عليه فاطمة غضبتُ عليه، ومَن غضبتُ عليه غضِبَ الله عليه.

ويلٌ لمن يظلمها، ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليّاً عليه السلام، وويلٌ لمن يظلم ذرِّيتها وشيعتها"(1).

* 25 كانون الأوّل: ولادة النبيّ عيسى عليه السلام عند الطوائف الغربيّة
يقول الإمام الخامنئيّ دام ظله: "لقد بُعث عيسى المسيح مسلّحاً بالمعجزة والدعوة الإلهيّة لإنقاذ البشريّة من ظلمات الشرك والكفر والجهل والظلم وإيصالها إلى نور المعرفة والعدل وعبوديّة الله، ولم يتردّد لحظة واحدة خلال فترة وجوده بين البشر في مكافحة الشرّ والدعوة إلى الإحسان. وهذا درس يجب أن يستلهمه المسيحيّون والمسلمون المؤمنون بنبوّة هذا العظيم... إنّ القوى والحكومات المهيمنة في العالم، تعيش تحت اسم المسيحيّة وغطائها واقعاً مادّيّاً بعيداً كلّ البعد عن سلوك السيّد المسيح وتعاليمه، تضيّق الخناق على الشعوب والمظلومين، ولا تتوانی عن ارتكاب أيّ تعسُّف في حقّهم"(2).

* 30 كانون الأوّل عام 1999م: ذكرى العمليّة البطوليّة للاستشهاديّ عمّار حسين حمّود

القليعة/ مرجعيون: غروب الثلاثين من كانون الأوّل عام 1999م، اقتحم البطل الاستشهاديّ عمّار حمّود طريق قافلة عسكريّة صهيونيّة مفجّراً 250 كلغ من موادّ شديدة الانفجار محمّلةً في سيّارته، ما أدّى إلى تدمير القافلة العسكريّة ووقوع خمسة عشر جنديّاً صهيونيّاً بين قتيلٍ وجريح، بينهم ضابط. وقد ساهمت هذه العمليّة في تسريع اندحار العدوّ، كما كانت خاتمة العمليّات الاستشهاديّة لمرحلة ما قبل التحرير.

من وصيّة الشهيد:

"أهدي هذا العمل الجهاديّ الاستشهاديّ إلى فلسطين القضيّة، فلسطين القدس والأقصى، فلسطين الانتفاضة، إلى الأسرى المعذّبين في سجون العدوّ... سوف أنتقم لعذاباتكم، وأثأر لكم من هذا العدوّ الغاشم، وأنا على ثقةٍ بأنّني سأرى البسمة على وجوهكم، وأنا مخلَّد بعد شهادتي".


1.إرشاد القلوب، الديلميّ، ج2، ص284.
2. المسيحيّة في كلام الإمام الخامنئيّ دام ظله، دار الولاية للثقافة والإعلام، https://alwelayah.net/post/print/13187.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع