هكذا عشقتُ الخمينيّ قدس سره تعزية: الشيخ فضل مخدِّر: وداعاً رجل العلم والأدب(*) أسرتي: زوجتي تحبّني بصمت أول الكلام: أمّ البنين تفاءلوا.. تنجوا كيف تفكّر بإيجابيّة؟ التفاؤل والتشاؤم: نظرة دينيّة مع الإمام الخامنئي: الممرّض.. ملاك رحمة (*) مع إمام زماننا: حتّى ظهور الشمس(1)(*) أسرتي: زوجي يحبّني.. بصمت

السالك والمريد


من وصية أمير المؤمنين لابنه الحسن (عليهما السلام)


... ومن لم يُبالك فهو عدوّك.
قد يكون اليأس إدراكاً، إذا كان الطمع هلاكاً.
ليس كل عورة تظهر، ولا كل فرصة تصاب، وربَّما أخطأ البصير قصده، وأصاب أو عمى رُشده.
أخّر الشر فإنك إن شئت تعجَّلته.
وقطيعة الجاهل تعدل صلة العاقل.
من أمِن الزمان خانه، ومن أعظمه أهانه.
ليس كل من رمى أصاب.
إذا تغيَّر السلطان تغيَّر الزمان.
سلْ عن الرفيق قبل الطريق، وعن الجار قبل الدار.
إيَّاك أن تذكر من الكلام ما يكون مضحكاً، وإن حيكت ذلك عن غيرك.


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع