مع إمام زماننا: وظائف المنتظـــرين(1)(*) مناسبة: آخيتك في الله مناسبات العدد أسبوع الأسرة: نماذج رائدة التربية على الحياء الحياء قيمة اجتماعيّة عندما ينعدم الحياء الحياء من الإيمان أول الكلام: عيد الله الأكبر مع الإمام الخامنئي: الإمام الخمينيّ صانع التحوّلات (*)

فقه الولي: مبطلات الصلاة


الشيخ علي معروف حجازي
 

للصلاة أجزاء وشروط ومبطــــلات؛ فالأجـــــزاء هي التي تتقـــــــوّم بها الصلاة كالركــــوع والسجود. والشـــــــروط تحتاج إليهــــا الصلاة لتكون صحيحـــــة، كالطهارة من الحدث.

وأمّــــا المبطلات، فهي الأمور التي تفسد الصلاة وتبطلها إذا حدثت بالتفاصيل الآتية، وهي أحد عشر أمراً.


1- الحدث
الحدث الأصغر (كخروج الريح)، والأكبر (كالحيض)، فهما مبطلان للصلاة، سواء حصلا عمداً أو سهواً أو قهراً.

ولكن للمسلوس والمبطون والمستحاضة تفاصيل خاصّة بهم.

2- تعمّد التكتّف
وهو أن يضع المصلّي إحدى يدَيه على الأخرى، وهو من مبطلات الصلاة، ولا يبطل في حال السهو، ويجوز حال التقيّة.

3- الالتفات عن القبلة
أ- تعمّد الالتفات الفاحش بالوجه بحيث يجعل صفحة وجهه بإزاء يمين القبلة أو شمالها يبطل الصلاة. ويكفي للبطلان هذا الالتفات للوجه وحده ولو بدون البدن.
ب- لو نسي المصلّي أنّه يصلّي والتفت بهذا الشكل، فالأحوط وجوباً بطلان الصلاة، ولو لم يكن الالتفات فاحشاً، فلا تبطل الصلاة.

4- تعمّد الكلام ولو بكلمة واحدة
أ- والمقصود بالكلام هو الكلام مع غير الله تعالى، حتّى لو كان ضمن الدعاء، كأن يقول المصلّي لشخص (غفر الله لك)، فهذا لا يجوز في الصلاة.
ب- وأمّا لو نسي أنه يصلّي وتكلّم، فلا تبطل الصلاة إذا لم يؤدّ ذلك إلى محو صورة الصلاة، وإنّما تجب سجدتا السهو فقط.

* ردّ التحيّة في الصلاة
يندرج تحت عنوان الكلام، ردّ المصلّي على السلام، وله بعض الأحكام، وهي:

أ- صيغة التحيّة: إذا سلّم شخص على المصلّي، فيجب ردّ المصلّي عليه، ولكن يجب تقديم كلمة "السلام" على كلمة "عليكم" ونحوها، فيقول المصلّي: "السلام عليكم"، وليس "وعليكم السلام".
ولا يجب في الردّ المماثلة بالإفراد أو الجمع، أو التعريف أو التنكير؛ فلو قال المسلِّم: "السلام عليكم" فيجوز الردّ بـ"السلام عليكم"، أو "السلام عليك"، أو "سلامٌ عليك"... وهكذا.

ب- السلام على جماعة: لو كان السلام على جماعة منهم المصلّي وقد ردّ أحدهم، فلا يجوز للمصلّي أن يردّ على الأحوط وجوباً. وإذا لم يردّ أحد، فيجب على المصلّي الردّ.

ج- التحيّة العرفيّة: إذا كانت التحيّة بغير صيغة "السلام"، كأن يُقال: "مرحباً" أو "صباح الخير" أو "مسّاكم الله بالخير" ونحوها، لا يجوز ردّها في الصلاة. وأمّا خارج الصلاة، فالأحوط وجوباً الردّ إذا كانت قولاً، وعُدّت تحيّة عرفاً.

5- القهقهة
أ- القهقهة هي الضحك المشتمل على صوت.
ب- لا تبطل الصلاة بالتبسّم ولو عمداً، لكنّها تبطل بالقهقهة عمداً أو قهراً، ولا تبطل بالقهقهة مع نسيان أنّه في الصلاة.

6- البكاء
أ- البكاء المشتمل على الصوت لفوات أمر دنيويّ، يُبطل الصلاة، سواء أكان عمداً أم سهواً. ولا تبطل الصلاة بالبكاء غير المشتمل على صوت حتّى لفوات أمر دنيويّ.
ب- لا تبطل الصلاة بالبكاء المشتمل على صوت إذا كان للخوف من الله أو لأمور أخرويّة، بل هو من أفضل الأعمال.

7- ما يمحو صورة الصلاة
أ- تبطل الصلاة بكلّ فعل يقوم به المصلّي يمحو ويُذهب صورتها، كالوثبة والتصفيق، بحيث لو رآه شخص على هذه الشاكلة، لما ظهر له أنّه يصلّي، سواء أكان عمداً أم سهواً.
ب- إذا رفع المصلّي صوته بقراءة الآيات أو الأذكار للتنبيه، ولم يؤدّ ذلك إلى الخروج عن هيئة الصلاة، فلا إشكال بشرط أن يؤتى بالقراءة والذكر بنيّة القراءة والذكر.
ج- إنّ تحريك اليد أو رفعها أو تحريك الحاجب -مثلاً- من أجل إفهام شخصٍ أمراً، إذا كان قليلاً لا ينافي الاستقرار والطمأنينة ولا يمحو صورة الصلاة، فلا يوجب البطلان.

8- الأكل والشرب
الأكل والشرب مبطلان للصلاة. ويجوز ابتلاع ذرّات بقيت بين الأسنان، وكذلك ابتلاع ما يذوب من السكّر الذي بقي منه شيء قليل في الفم، ولا يضرّ بصحّة الصلاة.

9- قول آمين
تعمّد قول "آمين" بعد الفاتحة حرام ومبطل للصلاة، ولكنّه لا يكون مبطلاً مع السهو أو التقيّة.

10- الشكّ في بعض الركعات
الشكّ في عدد ركعات صلاتَي الصبح والمغرب، وصلاة القصر، وفي الركعتَين الأولى والثانية من الرباعيّة وغيرها -كما هو مفصّل في محلّه- مبطلٌ للصلاة.

11- الزيادة والنقيصة
تبطل الصلاة بزيادة جزء ركنيّ عمداً أو سهواً، أو نقصانه، وتبطل بزيادة
الجزء الواجب غير الركنيّ عمداً، أو نقصانه.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع