نور روح الله: سـورة التوحيـد: بشارة آخر الزمـان مع إمام زماننا: القضـاء فـي المدينـة المهدويّـة (*) كيف نربّي جيلاً ولائيّاً؟ من ولايتهم عليهم السلام: التوسّل بهم من ولايتهم عليهم السلام: اتّباعهم الجيوش الإلكترونيّة.. ساحة حربٍ من نوعٍ آخر حول العالم آخر الكلام: يكفي ظلّه مع الإمام الخامنئي: الجهاد في حياة الإمام السجاد عليه السلام مع إمام زماننا: كمال العقل في الحكومـة المهــدويّة (*)

بأقلامكم: ساكن "كرمان"

 


دمي لن يذركم في أمانكم، أرقد قرب أصدقائي في كرمان؛ كهف الله. رقادي هذا سيقضّ مضاجعكم وسيزلزل الأرض تحت أقدامكم. لقد تركت لكم كما صديقي عماد؛ آلاف المقاتلين المدرّبين الحاضرين للشهادة، هؤلاء الذين لم تذوقوا إلّا اليسير من بأسهم.

أنتم لا تعرفون كيف نفكّر، ولا كيف نحضّر، ولا كيف نستدرجكم إلى جهنمٍ أوقدتموها بأيديكم. لسنا من ينام على الضيم؛ كلّ تجهيزاتكم وجحافلكم وقوّاتكم ما هي إلّا هباء منثور أوهمتم بها ضعاف النفوس بقوّتكم، وظنّ الجاهلون أنّكم أهل كبرياء وقوّة، ألا إنّ القوّة لله جميعاً، وهو يعزّ من يشاء ويذلّ من يشاء، ألا وإنّكم مبتورون عن الله، ومن قطع اتّصاله بالله، لن يدرك طريق النصر، بل سيبقى ذليلاً.

دمي سيفجّر روحيّات أبنائي الذين تشظّوا على طريقي، ألا وإنّ هذا التشظّي سيحرق أوكاركم.

بسم اللّه الرحمن الرحيم: ﴿وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا﴾.

مريم عبيد

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع