مع الإمام الخامنئي: البعثة: بناءُ المجتمع الرسالـــيّ (*) نور روح اللّه: من آداب القـراءة عظمـة القـرآن الإمام المهديّ عجل الله تعالى فرجه الشريف: الوعدُ الإلهيّ  أخلاقنا: النسل الصالح: رعاية وصيانة أمّهات مفقودي الأثر: عيدنــــا بعودتكم (1) الإمام الخامنئي دام ظله: تعلّمتُ من أمّي(*) احذر عدوك: العدوّ والفضاء الافتراضيّ(1)  اللقاح لا يغني عن الكمامة السيّاح الإسرائيليّون يفعلونها مجدّداً تطبيق "معاً" لتتبّع المخالطين 

فقه الولي‏: أحكام الجهاد


الشيخ سامر جوهر


* من كتاب أحكام الدفاع في أحكام الإسلام بين السائل والإمام‏
الجهاد: فرع من فروع الدين التي أمرنا اللَّه بها، وعلينا التعرف إلى أحكام الجهاد الشرعية ليكون ما نقوم به صحيحاً شرعاً.
حكم الجهاد: يجب على جميع المكلفين الدفاع عن الإسلام والمسلمين وجوباً كفائياً، ويجب الالتحاق إلى أن يحصل الاطمئنان بوجود العدد الكافي في الجبهة.
إذن الوالدين: إذا كان الجهاد واجباً لا يجب الاستئذان من الوالدين، لكن مع ذلك ينبغي له السعي في تحصيل رضاهما مهما أمكن.
تعلم الفنون العسكرية: يجب وجوباً كفائياً تعلم الفنون العسكرية واستخدام الأسلحة.

* ما هو حكم الجهاد وإذا توقف على ؟
الاستفادة من البيوت الخالية من دون إذن (لا يجب الإذن).
التجاوز إلى أراضي الغير للدفاع عنها (يجب ذلك).

* الطهارة في الجبهة:
مسألة: إذا تمكن من الوضوء يجب عليه ذلك.
مسألة: إذا اشتدت المعارك ولم يستطع المجاهد الوضوء للصلاة، يجوز عندها التيمم.
مسألة: إذا اشتدت المعارك ولم يستطع نزع الثوب المتنجس بالدم أو الحذاء العسكري يؤدي الصلاة وتكون مجزية.
مسألة: من لم يتمكن من الوضوء أو التيمم فالأحوط الأداء ويجب القضاء.

* أحكام القبلة:
إذا لم يعلم جهة القبلة، يعمل على الظن وإلا يصلي إلى الجهات الأربع إذا كان هناك وقت.

* اللباس والثوب المتنجسان:
إذا أمكن التبديل أو الخلع وجب ذلك.
إذا لم يمكن التبديل أو الخلع يصلي مع النجاسة ولا تسقط الصلاة.

* الصلاة في الجبهة:
لا تسقط الصلاة بأي حال حتى لو اشتدت المعارك.

أفعال الصلاة:
1- إذا أمكنه أن يأتي بالأفعال كما هي وجب عليه ذلك.
2- إذا لم يمكنه الإتيان بالأفعال كما هي يصلي من جلوس مثلاً حتى لا يراه العدو.

* أحكام الشهيد
الشهيد هو من يسقط مع الإمام عليه السلام أو نائبه الخاص أو المقتول دفاعاً عن الإسلام. إذا استشهد عند اشتعال المعركة سواء كان يقاتل أو يعمل في إمداد المجاهدين.

* موارد سقوط الغسل:
1- إذا استشهد بعد نهاية المعركة ولم يدركه المسلمون حياً .
2- إذا استشهد الجريح داخل محيط المعركة.
حالة خاصة: إذا شككنا هل أن الغسل يسقط أم لا، فإذا كان يوجد قرائن لشهادته في المعركة يسقط الغسل والتكفين.

* حكم الغنائم:
من الواضح أن المقاتلين الذين يضحون بأرواحهم في سبيل اللَّه وخدمة الإسلام لا يقاتلون من أجل الغنيمة ويجب أن لا يفكروا بها.
مسألة: الأدوات التي هي من نوع الآلات وأدوات الحرب لا يجوز تملكها بل يرجع بذلك إلى المسؤولين المختصين، وفي غير ذلك يجوز تملكها إلا إذا وضع ولاة الأمر مقررات خاصة في ذلك.

* حكم الأسرى‏
مسألة: يجب معاملة الأسرى بأخلاق إسلامية بعد التسلط عليهم، ولا يجوز إهانتهم .

* حكم المثلة
مسألة: لا يجوز التمثيل وذلك بقطع الأذنين أو الأنف... مثلاً ويجب الاجتناب عن هذه الأمور.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع