مع الإمام الخامنئي: القرآن منهاج حياة (*) أخلاقنا: الزواج سكــن واطمئنان (*) إضاءات فكرية: أساس التنمية الاقتصاديّة(*) تسابيح جراح: إنّكَ بأعيُننا أكبر "انقلاب" للإنفلونزا منذ 130 عاماً حلم الأنبياء مثال العلم والأخلاق أول الكلام: إنّي صائم مع الإمام الخامنئي: البعثة: بناءُ المجتمع الرسالـــيّ (*) نور روح اللّه: من آداب القـراءة عظمـة القـرآن

قصة واقعية: أمير المؤمنين عليه السلام وضيفه

قال الحسن بن علي عليهما السلام:
أعرف الناس لحقوق إخوانه أشدهم قضاءٌ لها.. ومن تواضع في الدنيا لإخوانه فهو عند الله من الصديقين، ومن شيعة علي بن أبي طالب عليه السلام حقاً...

لقد ورد على أمير المؤمنين أخوان له مؤمنان، أب وابنه، فقام إليهما، وأكرمهما، وأجلسهما في صدر مجلسه، وجلس بين أيديهم. ثم أمر بإحضار الطعام فأكلا منه، ثم جاء قنبر بطشت وإبريق ومنديل، وجاء ليصب على يد الرجل، فوثب أمير المؤمنين عليه السلام وأخذ الإبريق ليصبّ على يد الرجل، فتمرغ الرجل في التراب وقال: يا أمير المؤمنين أيراني الله وأنت تصب على يدي!!

قال عليه السلام: أقعد وأغسل، فإن الله عز وجل يراك وأخاك الذي لا يتميز عنك لا يتفضل عليك، يزيد بذلك في خدمه في الجنة مثل عشرة أضعاف عدد أهل الدنيا، وعلى حسب ذلك في ممالكه فيها..

فلما فرغ ناول الإبريق لأبنه محمد بن الحنفية وقال:
يا بني لو كان هذا الابن حضرني دون أبيه لصببت على يديه، لكن الله عز وجل يأبى أن يساوي بين أب وابنه إذا جمعهما مكان...
فصب محمد على يد الابن.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع