منبر القادة: المنافقون مرضى القلوب مناسبة: أيّار ٢٠٠٠م: أيّامٌ لا تُنسى مناسبة: السيّد "ذو الفقار".. سيفك لن يُغمد آخر الكلام: سأقول لأحفادي... أوّل الكلام: الكيان العنصريّ "الكيان المؤقّت" وانهيار الداخل "بنو إسرائيل" بيــن التيـه والزوال مع الإمام الخامنئي: القرآن.. كتاب أُنسٍ وهداية نور روح الله: الرّحمة من تجليات البسملة مع إمام زماننا: أيّام الفرج السعيدة(*)

بأقلامكم: إمامي صاحب العصر عجل الله تعالى فرجه الشريف

 


إمامي صاحب العصر

وروحَ النّور والطُّهرِ

ويا مصباحَ أمّـتنا

وسُفنَ المنجى في البحرِ

ويا سرّاً بفاطمةٍ

بها مُستودعُ السّرِّ

ويا سيفاً بلا غمدٍ

ويا يُسراً لذي عُسرِ

بكم أرواحُنا اتصلَتْ

كما النّبعُ معَ النهرِ

شفاعتُكم لها تهفو

عيونٌ ساعةَ الحشرِ

ألا يا قائدي عجّلْ

تشظّى القلبُ كالجمرِ

نمهّدُ أرضَكم عِزّاً

براياتٍ لنا صُفرِ

فأنّى تحلُّ رايتُنا

يحلّ الوعدُ بالنصرِ

وحزبُ الله منتصرٌ

وغيرُ الحزب في خُسرِ

نُميد الأرض بالغازي

بتكبيرٍ بنا يسري

وفي الشّام لنا بأسٌ

شديدٌ جاسَ بالكفرِ

نبيعُ الرّوح نبذلها

وربُّ العزّةِ يَشري

وللحوراء نهديها

دمانا باقةَ الزَّهرِ

متاريسُ لنا شِيدت

قلاعُ التقوى كالصّخرِ

مساجدنا إذا امتلأَتْ

شذا الإيمان والصّبرِ

فصبحُ النّور مُنبلجٌ

بأنفاسٍ مع الفجرِ

الشيخ علي حسين حمادي

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع