هكذا عشقتُ الخمينيّ قدس سره تعزية: الشيخ فضل مخدِّر: وداعاً رجل العلم والأدب(*) أسرتي: زوجتي تحبّني بصمت أول الكلام: أمّ البنين تفاءلوا.. تنجوا كيف تفكّر بإيجابيّة؟ التفاؤل والتشاؤم: نظرة دينيّة مع الإمام الخامنئي: الممرّض.. ملاك رحمة (*) مع إمام زماننا: حتّى ظهور الشمس(1)(*) أسرتي: زوجي يحبّني.. بصمت

مفردات من نهج البلاغة

 

* بلاغة الأمير
(بلاغة الأمير عليه السلام): "يردونه ورود الأنعام"
فيه مبالغة في تشبيه ورود الخلق البيت بورود الأنعام، وربما قصد عليه السلام أن الخلق يردون البيت بازدحام وحرص وشوق إليه كحال الأنعام عند ورودها الماء. وربما كان وجه الشبه بأن معظم الوافدين إلى الحج يفدونه وهم لا يدركون أسرار الحج وما يشتمل عليه من الحكمة الإلهية فيكون لا تمييز بين الإنسان ومركوبه من الدواب.

* العهد والميثاق بأحسن بيان‏
(الإمام يخبر عن حج إبراهيم عليه السلام)
"واختار من خلقه سمّاعاً أجابوا إليه دعوته".
إشارة إلى الآية القرآنية (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق) (الحج: 27). ففي آثار أنه لما فرغ النبي إبراهيم عليه السلام من بناء البيت أمر جبرائيل عليه السلام أن يؤذن الناس بالحج فقال عليه السلام: يا رب وما يبلغ صوتي قال تعالى: أذّن وعليَّ البلاغ.. بعدها نادى عليه السلام: يا أيها الناس كتب عليكم الحج إلى البيت العتيق فأجيبوا ربكم فأجابه من كان من أصلاب الرجال وأرحام النساء: لبيك اللهم لبيك.

* علي وصي الأوصياء
نظرة في الحج والطواف "وتشبهوا بملائكته المطيفين بعرشه".
يشير الإمام عليه السلام: أن البيت المعمور بإزاء الكعبة في السماء. فطواف الخلق بهذا البيت يشبه الملائكة وإحداقهم بالبيت المعمور والرعش. ومن الطبيعي أن تكون هي أن يرتقى منْ اختارته العناية لهذا الطواف إلى أن يصير من الطائفين بالعرش والبيت المعمور.

* كلامه جامع مانع‏
الإمام يسبر أغوار النفس الإنسانية: يحرزون الأرباح في متجر عبادته".
فيه استدراج حسنٌ لطباع الخلق بما يفهمونه ويميلون إليه من حب الأرباح في الحركات ليشتاقوا فيعبدوا. فالتاجر هو النفس ورأس المال هو العقل والأرباح هي ثواب الله تعالى وما أعده للمحسنين في جنات النعيم، وأقبح بمملوك بعد تصرفه في خدمة سيده متجراً يطلب عليه التكسب والربح، وأحسن به إذا نظر إلى أنه أهل للعبادة فحذف جميع الخواطر والأغراض في خدمته.


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع