منبر القادة: المنافقون مرضى القلوب مناسبة: أيّار ٢٠٠٠م: أيّامٌ لا تُنسى مناسبة: السيّد "ذو الفقار".. سيفك لن يُغمد آخر الكلام: سأقول لأحفادي... أوّل الكلام: الكيان العنصريّ "الكيان المؤقّت" وانهيار الداخل "بنو إسرائيل" بيــن التيـه والزوال مع الإمام الخامنئي: القرآن.. كتاب أُنسٍ وهداية نور روح الله: الرّحمة من تجليات البسملة مع إمام زماننا: أيّام الفرج السعيدة(*)

الصحة والحياة: الزعتر خير دواء

مديرية الصحة الاجتماعية/الهيئة الصحية الإسلامية

 



الزعتر (السعتر، الصعتر) نبات عشبي من جنس الأفاويه، له رائحة عطرية قوية وطعم حاد، وهو على نوعين بري وبستاني. يعتبر من أهم التوابل لفتح الشهية للأكل، ويساهم في تطييب رائحة الطعام حيث يضاف أخضر أو يابساً إلى أنواع الحساء والسلطة وأيضاً الفطائر. ويعد الزعتر من الأعشاب ذات الفوائد الطبية نظراً لاحتوائه على الزيت الطيار الذي يحتوي مادتي الثيمول والكارفكرول (وهي من أقوى المواد المطهرة والفعالة).

- استخداماته الطبية:
تتجلى الاستفادة الطبية من الزعتر عبر:

أ- أكل ومضغ الزعتر، حيث يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية ويخفف إزعاجات ضيق النفس والربو والسعال الديكي والغدة الدرقية ويسكن وجع الأسنان ويشفي اللثة المترهلة. كما يزداد مفعوله في طرد الغازات وإدرار البول إذا أخذ مع الخل...

ب- شرب مغلي ومستحلب الزعتر: حيث يطهِّر المجاري التنفسية، ويعالج النزلات المعوية والشعبية والتهابات المجاري البولية وتهدئة تحرك الحصى في المثانة، كما أنه مضاد للتقلصات والتشنجات المعدية والمعوية، ويطرد الديدان (إذا ما شرب على الريق).

ج- منقوع الزعتر: حيث يساعد على تقوية شعر الرأس ومنع تساقطه (غسل الرأس)، وعلى تخفيف آلام الروماتيزم والمفاصل وعرق النسا (شرب منقوع الزعتر)...
- صنع المستحلب: حيث يوضع مقدار ملعقة من عشبة الزعتر في وعاء زجاجي يُصب الماء المغلي فوقها وتمزج جيداً ثم يغطى الوعاء لمدة 10 15 دقيقة، بعدها يمكن استخدامه.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع