أذكار | أذكار لطلب الرزق مع الإمام الخامنئي | سيّدة قمّ المقدّسة نور روح الله | الجهاد مذهب التشيّع‏* كيـف تولّى المهديّ عجل الله تعالى فرجه الإمامة صغيراً؟* أخلاقنا | الصلاة: ميعاد الذاكرين* مفاتيح الحياة | التسوّل طوق المذلَّة* الإمام الصادق عليه السلام يُبطل كيد الملحدين تسابيح جراح | بجراحي واسيتُ الأكبر عليه السلام  تربية | أطفال الحرب: صدمات وعلاج اعرف عدوك | ظاهرة الانتحار في الجيش الأميركيّ

بأقلامكم: مولاي الأمير

 

نَظمتُ هذهِ القصيدة بمناسبة ولادة أَمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام

ضاءَ الوجودُ وَهَلَّ نجْمُ الْمرْتضى

وَالصُّبحُ أَشْرَقَ نورُهُ وَتوَرَّدا

والْبُلْبُلُ الصَّداحُ في فرْدَوْسِهِ

غَنّى لحَيدَرَةَ الأَميرِ وَغَرَّدا

هَبَّ النسيمُ وَأَشْرَقَتْ شَمْسُ الهُدى

وَبشائرُ الأَفراح ِ في كُلِّ الْمَدى

في عِيدِه ِ الْمَيْمونِ أَغْدقَتِ السَّما

رَجبٌ به ِ نورُ الْبيانِ توَلدا

* * * *

دُرُّ الْقَوافي للإِمامِ هَديَّةٌ

أَبياتُ شِعرٍ قَدْ تَباهَتْ عَسْجَدا

وَرَحِيقُ زَهرِ الياسمينَ تَضَوَّعتْ

كيْ تَسْتَقي الأَطْيابَ عِطْرًا مُزبدا

حارَتْ حُروفُ قَصيدَتي في وَصْفِهِ

تنسابُ في بَحْرِ الْقَريضِ توَدُّدا

وعلى قَوافِيها حَبَوْتُ لأَرْتَوي

مِنْ مَنهَلِ الأَشْعارِ مُزْنا أَوْرَدا

في مَوْلدِ الْكَرّارِ نَجْمٌ يزْدَهي

مِنْ كَعْبَة ِ الأَحرارِ للدُّنيا بدا

فَتَغَنَّت ِالأَطيارُ صادِحةً لهُ

مِنْ لَحْنِها الشّادي تُزَغرِدُ أَجْوَدا

مَوْلايَ (حَيْدَرَةُ)، الْبَلاغَة ُ نَهْجُهُ

شَعَّ السَّناءُ بطَيْفهِ وَتوْقدا

يومُ الْغديرِ تَبَرَّجتْ أَنوارُهُ

وَضِياؤُهُ بالأُفقِ يُذْكي الْفَرْقدا

الشاعر إبراهيم عزّ الدين

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع