مع الإمام الخامنئي: الممرّض.. ملاك رحمة (*) مع إمام زماننا: حتّى ظهور الشمس(1)(*) أسرتي: زوجي يحبّني.. بصمت كتابٌ... قد يغيّر حياتك أول الكلام: كيف نتصرّف في مجلس المعصية؟ مجالسنا كيف نراها؟ لا تألفوا مجالس البطّالين مجالس تحفّها الملائكة من آداب المجالس في الإسلام مع الإمام الخامنئي: بشارة الشهادة (*)

صناعات غذائية: دبس الرمان وعصيره


م. إيمان قصير القرصيفي(*)


يتميّز الرمان بفوائد صحيّة كثيرة، تساعد في معالجة أو منع عدد من العوامل المرضيّة الخطيرة، بما في ذلك ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم، والإجهاد التأكسديّ، الذي يلعب دوراً في شيخوخة الخلايا والإصابة بالسرطان. 

ويحتلّ الرمّان حيّزاً خاصّاً على المائدة اللبنانيّة، التي تزدان أطباق سلطاتها بحبيباته البرّاقة، مضافاً إلى استخراج العصارة المكثفّة منه (الدبس) ليدخل ضمن مكوّنات مجموعة من الأطعمة، مثل: التبولة، والفتّوش، والمحاشي، والشواء.

سنقدّم للقارئ العزيز، في هذا المقال، كيفيّة إنتاج دبس الرمّان، وعصيره الطبيعيّ، الغنيّ بالفوائد الغذائيّة.

•دبس الرمّان
المقادير:
-6 كيلوغرام من الرمّان الحامض.

-20 غرام ملح خشن.

التحضير:
- يُغسل الرمّان جيّداً، ويُقسم كلّ كوز منه إلى نصفين أفقيّاً (بالعرض)، ثمّ يُضرب على قشرته الخارجيّة حتّى تسقط الحبوب في الوعاء. من بعدها، تُعصر الحبوب بمطحنة الخضار حتّى لا تُهرس البذور معها.

- يُصفّى العصير فوق قدر، ويوضع على نار قويّة مع التحريك المستمرّ حتّى يتكاثف العصير ويشتدّ.

- يُضاف الملح إلى العصير عندما يجمد الأخير قليلاً ويصبح لونه بنيّاً.

- يُرفع القدر عن النار، ويُصبّ العصير في قوارير نظيفة ومعقّمة مسبّقاً.

•عصير الرمّان
طريقة التحضير:

- تُفرز الثمار عن طريق استبعاد تلك التي تعرّضت لأيّ أضرار، وتُزال الشوائب والأوساخ عنها.

- تُغسل الثمار جيّداً، وتُجفّف القشرة الخارجيّة بقماش نظيف وجافّ.

- تُقسم أكواز الرمّان بالسكّاكين لتسهيل الفرط.

- تُفرط الحبوب وتُفصل عن الأجزاء البَينيّة الإسفنجيّة، وذلك لعصر الحبوب منفصلة، منعاً من وصول الطعم الحادّ إلى العصير.

- يُستخلص العصير بعصارة يدويّة مخصّصة للرمّان (ذات مكبس حلزونيّ) بعد وضع الحبوب في كيس من الشاش.

- يُصفّى العصير بواسطة مصفاة ناعمة، أو قماش ذي مسامات ناعمة وضيّقة؛ للتخلّص من بقايا المواد الصلبة العالقة.

- يُوضع العصير في قوارير زجاجيّة معقّمة وجافّة، وتُغلق بشكلٍ محكَم.

- يُحفظ العصير عبر بسترته. والبسترة هي عمليّة وضع القوارير لمدّة 5-7 دقائق في وعاء يحوي ماءً مغليّاً درجة حرارته 75-80 ْ مئويّة، ثمّ يغلق بإحكام بعد إخراج الهواء منه. بعد ذلك، تُبرّد القوارير بشكلٍ مفاجئ تحت الماء البارد، ثمّ تُحفظ في البرّاد. وبهذه الطريقة يصبح صالحاً لمدّة ستّة أشهر.

ملاحظة: 
يمكن تجميد العصير بعد وضعه في أكياس من "البولي إيتيلين" على درجة حرارة (-18 ْ مئويّة) في الثلّاجة.


1.مهندسة زراعية في دائرة التدريب المهني، مؤسّسة جهاد البناء الإنمائية.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع