منبر القادة: المنافقون مرضى القلوب مناسبة: أيّار ٢٠٠٠م: أيّامٌ لا تُنسى مناسبة: السيّد "ذو الفقار".. سيفك لن يُغمد آخر الكلام: سأقول لأحفادي... أوّل الكلام: الكيان العنصريّ "الكيان المؤقّت" وانهيار الداخل "بنو إسرائيل" بيــن التيـه والزوال مع الإمام الخامنئي: القرآن.. كتاب أُنسٍ وهداية نور روح الله: الرّحمة من تجليات البسملة مع إمام زماننا: أيّام الفرج السعيدة(*)

من هدي القرآن: المنافقون

﴿إنَّ المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيراً (النساء: 145)

1- يخافون افتضاح أمرهم:
﴿يَحْذَرُ المُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُم بِمَا فِي قُلُوبِهِم. (التوبة- 64)
﴿يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ، هُمُ العَدْوُّ فَاحْذَرْهُمْ. (المنافقون- 4)


2- الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف:
﴿المُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم من بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ. (التوبة- 67)

3- الخشية من الناس:
﴿يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً. (النساء- 77)

4- الشك في وعد الله:

﴿وَإذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ معرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللهُ وَرَسُولُهُ إلاَّ غُرُورا. (الأحزاب- 12)

5- حبس الحقوق والكذب:
﴿فَلَمَّا أتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخلُوا بِهِ وَتَوَلّوْا وَّهُم مُّعْرِضُونَ * فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً، في قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِما كَانُوا يَكْذِبُون. (التوبة- 76، 77)

6- السخرية من المؤمنين:
﴿الَّذِينَ يَلْمِزُونَ المُطَّوعِينَ مِنَ المُؤْمِنِينَ في الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ، سَخرِ اللهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ. (التوبة- 79)

7- نسيان الله:
﴿نَسُوا اللهَ فَنَسِيَهُمْ، إِنَّ المُنَافِقِينَ هُمُ الفَاسِقُونَ. (التوبة- 67)

8- يحتكمون إلى الطاغوت:
﴿أَلَمْ تَرَ إلَى الَّذِينَ يَزْعَمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً. (النساء- 60)

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع