مع الإمام الخامنئي: القرآن منهاج حياة (*) أخلاقنا: الزواج سكــن واطمئنان (*) إضاءات فكرية: أساس التنمية الاقتصاديّة(*) تسابيح جراح: إنّكَ بأعيُننا أكبر "انقلاب" للإنفلونزا منذ 130 عاماً حلم الأنبياء مثال العلم والأخلاق أول الكلام: إنّي صائم مع الإمام الخامنئي: البعثة: بناءُ المجتمع الرسالـــيّ (*) نور روح اللّه: من آداب القـراءة عظمـة القـرآن

كلامكم نور: ما يفسد العامة

1- المعصية
"إن المعصية إذا عمل بها العبد سراً لم تضر إلا عاملها، وإذا عمل بها علانية ولم يغير عليه أضرُّ بالعامة" الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.
"إن الله لا يعذب العامة بعمل الخاصة حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم وهم قادرون على أن ينكروه فلا ينكروه، فإذا فعلوا ذلك عذَّب الله الخاصة والعامة" الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

2- الاختلاف

"ما اختلفت أمة بعد نبيِّها إلا ظهر أهل باطلها على أهل حقِّها" الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

3- الاستواء

"لا يزال الناس بخير ما تفاوتوا فإذا استووا هلكوا" الإمام علي عليه السلام.

4- منع الحق

"أما بعد، فإنما أهلك من كان قبلكم أنهم منعوا الناس الحص فاشتروه، وأخذوهم بالباطل فاقتدوه" الإمام علي عليه السلام.
"كيف يقدِّس الله قوماً لا يؤخذ لضعيفهم من شديدهم" الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

5- فساد الخاصة

"قوام الدنيا بأربعة: بعالم مستعمل لعلمه، ويغني باذل لمعروفه، وبجاهل لا يتكَّبر أن يتعلم، وبفقير لا يبيع آخرته بدنيا غيره، وإذا عطَّل العالم علمه، وأمسك الغني معروفه، وتكَّبر الجاهل أن يتعلم، وباع الفقير آخرته بدنيا غيره، فعليهم الثبور" الإمام علي عليه السلام.

6- ملك الأراذل

"إذا ملك الأراذل هلك الأفاضل" الإمام علي عليه السلام.
"إذا استولى اللئام اضطهد الكرام".
"صنفان من أمتي إذا صلحا صلحت أمتي، وإذا فسدا فسدت أمتي، قيل يا رسول الله، ومن هما؟ قال: الفقهاء والأمراء". الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

7- ما يدفع الفساد

"إن الله ليدفع بمن يصلي عمَّن لا يصلي من شيعتنا ولو اجتمعوا على ترك الصلاة لهلكوا، وإن الله ليدفع بمن يزكي من شيعتنا عمَّن لا يزكي... وهو قول الله عز وجل: ﴿ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض الإمام الصادق عليه السلام.
"إن تقوى الله دواء داء قلوبكم... وصلاح فساد صدوركم، وطهور دنس أنفسكم" الإمام علي عليه السلام.
"ولو أن الناس حين تنزل بهم النقم، وتزول عنهم النعم، فزعوا إلى ربهم بصدق من نياتهم، ووله من قلوبهم، لردَّ عليهم كل شارد وأصلح لهم كل فاسد" الإمام علي عليه السلام.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع