نور روح الله: مــن آداب التسبيحـات(*) مع الخامنئيّ: الإمام عليّ: ذروة الكمـال (*) أخلاقنا: المنافق مخادعٌ نفسه(*) مناسبة: رحمة الشهر الأصبّ عمـاد: 25 عاماً عملنا معاً عقائدنا: ما هو البداء؟ مفاتيح الحياة: آداب بناء الدار(*) قصة: لحظة لا تُنسى! مع الإمام الخامنئيّ: تقدّم النساء ببركة الزهراء (*) مع إمام زماننا: هل يعيش الإنسان قــرونــاً؟ (1)(*)

شباب: مشكلتي هي النرجيلة


ديما جمعة فوّاز


السلام عليكم، اسمي باسل، عمري 15 عاماً، أتابع دراستي بجدّ وأسعى للنجاح كلّ عام. مشكلتي الأساسية هي رفض والدَيّ أن أدخن "النرجيلة"، رغم أنهما ممّن يدخنها ويسمحان بذلك لإخوتي الأكبر سنّاً. فأخي بدأ يدخن "النرجيلة" منذ سن الرابعة عشرة ووالدي اعتبر أنه أخطأ حين سمح له بذلك ويريد الآن، أن يسنّ قانوناً جديداً معي!

إنّ جميع أصدقائي يدخنون "النرجيلة" وأهلهم لا يعاقبونهم، بينما أبي، عَلِم منذ فترة أنني اشتريت واحدة لي فغضب وكسرها معتبراً أنني أهمل دروسي، ولا أقوم بواجباتي، وأمضي ساعات وأنا أدخّن، وهذا كلام غير دقيق من وجهة نظري، لكنّه رفض أن يسمعني.

حاولت أمي تهدئتي بعد قسوة والدي عليّ وطلبت مني أن أنتظر بعض الوقت، وحين سألتها عن سبب السماح لأخي في سنّ صغيرة بالتدخين وبّختني واعتبرت أنني أسعى لتقليد أخي في الأمور السيّئة فقط ولا أقلّده في تفوّقه المدرسيّ وغير ذلك من السلوكيّات الصالحة. ماذا أفعل؟ كيف أقنع أهلي أنني في سنّ مناسبة لأدخن "النرجيلة" خاصّة وأنّ جميع رفاقي يدخنون منذ سنوات ولا يضرّ ذلك بصحّتهم شيئاً؟

* الحلّ:
الصديق باسل، بدايةً، نشكر ثقتك بنا ومشاركتنا مشكلتك. ولنبدأ تحديد أصل المشكلة التي أعتقد أنها غير واضحة بالنسبة إليك:
ليست المشكلة مع أهلك من "النرجيلة". المشكلة الحقيقية، هي في رغبتك من هذه السنّ المبكرة أن تشتري واحدة وتتشبَّه بأبناء جيلك بسلوك سيّئ مضارّه الصحيّة معروفة العواقب!

سأسألك جملة أسئلة قبل أن نقدم لك الحل:
- إذا رأيت رفاقك يتهافتون على أكل السمّ، هل تدافعهم بحجّة أنك تقلّدهم؟
- هل تشكّ للحظة واحدة بحبّ واهتمام والديك بك؟
- هل كنت لتسمح لأخيك الصغير، أو لابنك، في المستقبل، أن يضرّ بصحته لأيّ سبب كان؟

إذا كان جوابك عن أيٍّ من هذه التساؤلات بالنفي، فأتمنى عليك التالي:
1- اقرأ أكثر عن مضارّ التدخين خاصّة لمن هم مثلك في مرحلة النضوج.
2- اتخذ قرارك الشخصيّ - بمعزل عن أسلوب والديك - في تحديد أهدافك وكيفيّة الحفاظ على نموّك الجسديّ والنفسيّ.
3- من المبكر أن تشتري نرجيلة خاصّة بك، لأنّ مجرّد وجودها سوف يشجّعك على أن تحترف التدخين.
4- ركّز على دراستك ولا تتأثّر بسلوكيّات رفاقك مهما بدت لك مغرية.
5- حاول أن تمارس الرياضة وانضمّ إلى نادٍ رياضيّ وستجد العديد من الشباب الذين يفضّلون أن يملأوا أوقاتهم بأمور مفيدة بدلاً من الجلوس لساعات يحرقون رأس النرجيلة وصحّتهم!
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع