مع الإمام الخامنئي: القرآن منهاج حياة (*) أخلاقنا: الزواج سكــن واطمئنان (*) إضاءات فكرية: أساس التنمية الاقتصاديّة(*) تسابيح جراح: إنّكَ بأعيُننا أكبر "انقلاب" للإنفلونزا منذ 130 عاماً حلم الأنبياء مثال العلم والأخلاق أول الكلام: إنّي صائم مع الإمام الخامنئي: البعثة: بناءُ المجتمع الرسالـــيّ (*) نور روح اللّه: من آداب القـراءة عظمـة القـرآن

مع الشهداء: وصية الشهيد السعيد نعمة حب الله‏


بسم الله الرحمن الرحيم‏
الصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.

الحمد لله الذي أمر بالوصية قبل حلول المنية، أما بعد
هذا ما أوصى به نعمة عبد الرضا حب الله وهي شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده المصطفى ورسوله المنتجب أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون وأشهد أن الخلافة لابن عمه علي بن أبي طالب عليه السلام ثم لولده الحسن عليه السلام ثم للحسين عليه السلام ثم للتسعة المعصومين من أولاد الحسين عليهم السلام آخرهم القائم المنتظر عجل الله فرجه الشريف الذي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

إخواني في أمة حزب الله والمقاومة الإسلامية،
أوصيكم بتقوى الله والمثابرة على طاعة الله وانتهوا عما حرمه الله والعمل في سبيل الله ومتابعة طريق كربلاء طريق المقاومة الإسلامية ضد الغزاة الصهاينة ضد عدوة الإسلام والمسلمين إسرائيل ورأس الكفر والشرك المتمثل بالشيطان الأكبر أمريكا، عملائها في الداخل والخارج.
هذه الطريق المقدسة في مقارعة قوى الشرك والضلال حيث وعد الله العلي القدير المؤمنين بالفوز بإحدى الحسنيين أما النصر على أعداء الله وأما شهادة في سبيله لنيل جنة عرضها السموات، والأرض أعدت للمتقين والدليل على ذلك بقوله تعالى في سورة التوبة: ﴿قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسينيين ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بعذاب من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنا معكم متربصون وقال أيضاً عز وجل: ﴿وقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا إيمان لهم.

إخواني
واصلوا طريق الجهاد كما علمكم سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام لأن الجهاد في سبيل الله هو الطريق الأقرب للوصول إلى جنان الله.
ولا تنسوا يا إخوتي نهج إمام الأمة الخميني العظيم قدس الله سره الشريف وضحوا بكل ما تملكون من قوة وعزم للدفاع عن هذا النهج المبارك الذي يصل إلى نهج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وادعوا الله دائماً ورددوا أينما كنتم وبعد كل صلاة: إلهي إلهي حتى ظهور المهدي إحفظ نهج الخميني.‏
وأطيعوا خليفة الإمام آية الله السيد علي خامنئي حفظه الله‏.

إخواني
لا تبالوا بالمضايقات واصبروا على الأذى واجعلوا الإسلام معياراً لحركاتكم وكلامكم فإذا صبرتم فإن الله مع الصابرين واجعلوا شعاركم الحياة في موتكم قاهرين.
إخواني لا تغرنكم هذه الدنيا الفانية ولا يغركم مالها ولا تستطيبوا عيشها لأن الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر والله قال ويقول: ﴿ألا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم ولا تضروا الله شيئاً والله على كل شي‏ء قدير. ويقول أيضاً في آية أخرى: ﴿يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة صدق الله العلي العظيم.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع