مضغ الطعام جيداً يحمي من ألزهايمر لا علاقة للشمس بالاحتباس الحراريّ ابتعد عن الراحة للحفاظ على صحتك! الأعمال المنزلية تنقذ حياتكِ! الكافيين يسبّب زيادة الوزن! احذر "الغفوة الصباحيّة" التحصيل العلمي يحدّ من الاكتئاب اختراع ملابس جديدة تنمو مع الأطفال السيّد نصر الله "يغزو" الجامعات "شراء الوقت" يزيد الشعور بالسعادة

مراقبات شهر رجب


ها هو شهر من أشهر الضيافة والرحمة قد صاح بقربه ووصوله مكتنزاً بفيض الرحمة والمغفرة والكمال مشرعاً أبوابه للاصين قبل المطيعين فيه غفران الذنوب وجلاء القلوب والأنفس وحرف من كلمات اللَّه التامة الفياضة التي وجودها برحمتها لنا.. ذاك شهر أمير المؤمنين شهر رجب الحرام.

لرجب فضل وشرف عظيم جداً فهو من الأشهر الحرم وهو موسم الدعاء وهو شهر اللَّه، فعن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "إن رجب شهر اللَّه العظيم لا يقاربه شهر من الشهور حرمةً وفضلاً... وسمي الرجب الأصب لأن الرحمة على أمتي تصب فيه صباً".
فعلمّ أخاً الإيمان لكي تكسب من فيض وبركة هذا الشهر فأبواب الرحمة مفتوحة ونجعل مراقبتنا لأنفسنا فيه شاملة أعمالنا وسكناتنا، إن باب التوبة مفتوح لنا نحن لمخطئون العاصون فلا عذر لنا "فما عذر من أغفل دخول الباب بعد فتحه".
فلنقم للَّه في هذه الأشهر الثلاث فهي مواسم العبادة..
إن أعمال شهر رجل الحرام تتنوّع إلى أعمال عامة في كل أيام الشهر وإلى أعمال خاصة بكل يوم وليلة منه.

* الأعمال العامة
1- الصوم:

وقد وردت في فضله روايات كثيرة منها:
أ- عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "ألا فمن صام من رجب يوماً استوجب رضوان اللَّه وابتعد عنه غضب اللَّه وأغلق عنه باباً من أبواب النار".
ب- وعن الإمام الكاظم عليه السلام: "من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النار مسير سنة ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنة".
ج- وروي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من صام من رجب ثلاثين يوماً نادى منادٍ من السماء يا عبد اللَّه: أما ما مضى فقد غفر لك فاستأنف العمل فيما بقي...".

2- الاستغفار:

وهو من الأعمال المهمة فعن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "إن رجب شهر الاستغفار لأمتي فأكثروا فيه الاستغفار فإن اللَّه غفور رحيم" وكيفيته:
أ- أن يقول: "استغفر اللَّه الذي لا إله إلا هو وحده لا شريك له وأتوب إليه" مائة مرة.
ب- أن يقول: "استغفر اللَّه ذا الجلال والإكرام من جميع الذنوب والآثام" ألف مرة في الشهر ومن قالها غفر اللَّه له.
ج- أن يقول: "استغفر اللَّه وأتوب إليه" سبعين مرة صباحاً ومساءً فإن بلغ السبعين رفع يديه وقال: "للهم اغفر لي وتبّ علي" فإن مات في رجب مات مرضياً عنه ولا تمسه النار ببركة رجب".

3- الأذكار:

أ- قراءة سورة التوحيد في تمام الشهر عشرة آلاف أو ألف أوحتى مائة مرة ففي الرواية أن "من قرأها في رجب مائة مرة كتب ا له ألف ألف حسنة". ثم يقول: اذهبوا بعبدي فأروه، ما أعددتُ له.. ما يعجز عنه الواصفون ولا يحيط به إلا اللَّه تعالى.. ويقال له هذا لك بقراءتك "قل هو اللَّه أحد" وتقرأ في يوم الجمعة مرة ومن قرأها كان له يوم القيامة نوراً يجذبه إلى الجنة.
ب- أن يقول في تمام الشهر ألف مرة "لا إله إلا اللَّه" من قالها كتب له مائة ألف حسنة.
ج- أن يجعل ذكر سجوده "عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك" تأسياً بالسجاد عليه السلام.
د- إجابة نداء الملك الداعي: وهو من مراقبات الشهر المهمة كل ليلة وعلى المراقب أن يهتم بهذا الموضوع لأنه عمدة مراقبته وسيره إلى اللَّه.
إن اللَّه تعالى نصب في السماء السابعة ملكاً يقال له الداعي فإذا دخل شهر رجب ينادي ذلك الملك كل ليلة منه إلى الصباح "طوبى للذاكرين طوبى للطائعين". يقول اللَّه عالى: أنا جليس من جالسني، ومطيع من أطاعني. وغافر من استغفرني، الشر شهري والعبد عبدي والرحمة رحمتي، فمن دعاني في هذا الشهر أجبته، ومن سألني أعطيته، ومن استهداني هديته وجعلت هذا الشهر حبلاً بيني وبين عبادي فمن اعتصم به وصل إلي. فلا بد للسالك أن يستغفر ويدعو ويتهم نفسه بالتقصير في إجابة الداعي.

4- الصلاة:

أ- صلاة ركعتين يقرأ في كل منهما الحمد مرة والكافرون ثلاثاً والوحيد مرة ويدعو بعدها بدعاء مخصوص.
ب- صلاة عشر ركعات في كل منها الحمد مرة والكافرون مرة والتوحيد ثلاثاً ليغفر اللَّه له ما اقترفه من الإثم.
ج- يصلي يوم الجمعة أربع ركعات بين الظهر والعصر يقرأ فيها الحمد مرة وآية الكرسي سبعاً والتوحيد خمساً ثم يقول عشر مرات (أستغفر اللَّه الذي لا إله إلا هو وأسأله التوبة) كتب له إلى موته بكل يوم ألف حسنة.. وكتب من العابدين وختم له بالسعادة والمغفرة.

5- الزيارة:

أ- زيارة الإمام الحسين في أوله ووسطه.
ب- ويستحب زيارة المعصومين المولودين في رجب: أمير المؤمنين عليه السلام والإمامين الهادي والجواد عليه السلام.

6- الدعاء:

أ- الدعاء عقب كل صلاة (يا من أرجوه لكل خير وآمن سخطه عن كل شر، يا من يعطي الكثير بالقليل يا من يعطي من سأله، يا من يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحنناً منه ورحمة. أعطني بمسألتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة واصرف عني بمسألتي إياك جميع شر الدنيا وشر الآخرة فإنه غير منقوص ما أعطيت وزدني من فضلك يا كريم..
ب- دعاء (اللهم إني أسألك صبر الشاكرين) المروي عن المعلّى بن خنيس (مفاتيح الجنان/190).
ج- أن يدعو في كل يوم دعاء (اللهم إني أسألك بمعاني جميع ما يدعوك..) وهو الموقع من الناحية المقدسة. وله مضامين عظيمة ومهم لطالب العلم (مفاتيح الجنان/ 191).
د- دعاء (اللهم إني أسألك بالمولودين في رجب..) (مفاتيح الجنان/193).
هـ الدعاء يومياً (اللهم يا ذا المتن السابغة، والآلاء..) (مفاتيح الجنان/ 190).
و- الزيارة المخصوصة في رجب للمشاهد (مفاتيح الجنان/193).

* الأعمال الخاصة
يوجد أعمال خاصة لـ: 1- الليلة الأولى، 2- اليوم الأول، 3- ليلة الرغائب، 4- الليلة الثالثة عشر، 5- اليوم الثالث عشر، 6- ليلة النصف من رجب، 7- اليوم الخامس عشر، 8- اليوم الخامس والعشرون، 9- ليلة المبعث، 10- يوم المبعث، 27 رجب 11- اليوم الأخير من رجب.
1- الليلة الأولى: ويستحب الدعاء عند رؤية الهلال (اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله عز وجل) أو غيره.

2- اليوم الأول: الصوم والغسل وزيارة الحسين ليغفر الله له البتة والبدء بصلاة سلمان (مفاتيح الجنان/200).
وفي مثل هذا اليوم على بعض الروايات ولادة الإمام الباقر (عليه السلام).

3- ليلة الرغائب:
عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "ولا تغفلوا عن أول ليلة جمعة فيه فإنها ليلة تسميها الملائكة ليلة الرغائب" وكيفيتها صيام أول خميس ثم يصلي بين المغرب والعشاء (12) ركعة اثنتين اثنتين في كل ركعة الفاتحة مرة والقدر ثلاثاً والتوحيد اثنتي عشرة فإذا فرغ قال: (اللهم صلِّ على محمد النبي الأمي وعلى آله) (70) مرة ثم يسجد وقال: (سبوح قدوس رب الملائكة والروح). (70) مرة ثم يرفع ويقول: (ربِّ اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت العلي الأعظم) ثم يسجد سجدة مثل الأولى ويقول مثلما قال فيها ثم يسأل حاجته ولها أثر وفضل عجيب (يراجع كتاب المراقبات).

4- الليلة الثالثة عشرة:
ولها صلاة خاصة (مفاتيح الجنان/201).

5- اليوم الثالث عشر:
وهو أول الأيام البيض وعظمته بولادة سيد الأوصياء أمير المؤمنين (عليه السلام) يستحب فيه الصوم والصلاة والإنفاق في سبيل الله والفرح والتزين بالذكر وإظهار البهجة وزيارة الأمير (عليه السلام).

6- ليلة النصف من رجب:
ويستحب فيها: الغسل وإحياؤها بالعبادة وصلاة ست ركعات وغيرها من الصلوات المخصوصة (مفاتيح الجنان/202).

7- يوم النصف من رجب:
وهو يوم مبارك جداً وفيه بعض الروايات أنه أحب الأيام إلى الله عز وجل حتى أن به غفران الذنوب المتقدمة والمتأخرة.

8- اليوم الخامس والعشرون:
يوم استشهاد الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) سنة مئة وثلاث وثمانين فينبغي الحزن وإظهار العزاء و...

9- الليلة السابعة والعشرون:
وهي ليلة المبعث وروي عن الجواد (عليه السلام): "... وإن للعامل فيها من شيعتنا مثل أجر عمل ستين سنة". ولها أعمال مخصوصة (مفاتيح الجنان/208).
ويستحب فيها الغسل والصلاة كما مر في النصف من رجب وزيارة الأمير (عليه السلام) وهي أفضل الأعمال في هذه الليلة ودعاء (اللهم إني أسألك بالتجلي الأعظم) (مفاتيح الجنان/209- 210).

10- يوم المبعث:
وهو من الأعياد العظيمة وفيه بعث النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالرسالة فلا بد من معرفة هذه الأيام وبركتها ونعمة البعثة.
ويستحب في هذا اليوم: الغسل والصوم والإكثار من الصلاة على النبي وآله وزيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين المخصوصة وهي عظيمة الشأن والصلوات المخصوصات في هذا اليوم ومن أهم الأعمال دعاء الكاظم (عليه السلام): "يا من أمر بالعفو والتجاوز" (مفاتيح الجنان/213).

11- آخر رجب:
وهو من الأيام المهمة والمصطلحات البارزة فلا بد أن لا يخرج المؤمن من هذا الشهر صفر اليدين لم يكتسب من بركته شيئاً فليجتهد في هذا اليوم لينال الرضا: ومن الأعمال المهمة في هذا اليوم:
الغسل والصوم فهو غفران الذنوب وصلاة سلمان التي مرّ ذكرها (مفاتيح الجنان/200).
ولمن يريد الزيادة في ذلك عليه مراجعة مفاتيح الجنان (أعمال شهر رجب ص188 حتى 215) والحمد لله رب العالمين.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع