نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

من هدي القرآن: الفتح والنصر للمؤمنين

﴿ونريدُ أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين (القصص- 5).

﴿يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم (محمد - 7).

﴿ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين (البقرة- 250).

﴿ولقد أرسلنا من قبلك رسلاً إلى قومهم فجاؤا بالبينات فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقاً علينا نصر المؤمنين (الروم- 47).

﴿لا يسنوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل، أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكُلاً وعد الله الحسنى والله بما تعملون خبير (الحديد- 10).

﴿إذا جاء نصر الله والفتح، ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً، فسبح بحمد ربك واستغفره أنه كان تواباً (النصر).

﴿وزُلْزِلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه نصر الله، ألا أن نصر الله قريب (البقرة- 216).

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع