الحياة الطيبة في ظلّ الإيمان نَمَطُ الحَيَاةِ بين القناعة والترف في فكر الإمام الخامنئيّ دام ظله حياتُـنـا كما يرسمها الدين آخر الكلام: كيف تُطبِّع مع أورام؟ أوّل الكلام: بدرُ سامرّاء مع الإمام الخامنئي: الإنتاج عنوان العزّة من أسرار الغيبة والوعد الإلهي (5)(*) ثلاثون عاماً مباركة أخلاقنا: أيّها الـزوجان.. تنـازلا(*) مناسبة: زيارة الأربعين.. ولو من بُعد

الصّين تُجبر الأبناء على زيارة آبائهم

 إعداد: حوراء مرعي عجمي


أقرّت السّلطات الصينية تعديلاً جديداً على أحد قوانينها الاجتماعية بهدف المحافظة على بناء الأسرة الصّينية وشكلها، حيث إنّ هذا القانون يجبر الأبناء على زيارة آبائهم وأمهاتهم، خصوصاً كبار السنّ منهم بشكل منتظم، وإلا فإنهم سيواجهون إمكانيّة المقاضاة أمام المحاكم.

وتسمح المادّة الجديدة التي أضيفت للقانون لأولياء الأمور، الكبار في السنّ، بمقاضاة أولادهم في حال شعروا بإهمالهم. ولم يحدد القانون الجديد عدد الزيارات التي يجب أن يقوم بها الأبناء.
وتعاني الصّين من مشكلة اجتماعية كبيرة، لعدم قدرتها على رعاية كبار السنّ لديها بالشّكل الصّحيح. إذ تمتلئ وسائل الإعلام الصينية، بالعديد من القصص التي تتحدث عن آباء وأمهات يعانون من الإهمال الشديد أو حتى الاعتداء من قبل أبنائهم. كما أن بعض الحالات، شهد محاولات من الأبناء للاستيلاء على مدّخرات الآباء والأمهات وممتلكاتها دون علمهم، بشكل ينذر بأزمة حقيقية في المجتمع الصيني.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع