مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة أخلاقنا: عقبات في طريق الزواج(*) مناسبة: نحن وعدك الصادق تسابيح جراح: كجراح العبّاس عليه السلام احذر عدوك: احذروا الابتزاز الإلكترونيّ! نظّارات ذكيّة لالتقاط الصور والترجمة الفوريّة طبيب روسيّ يدعو إلى منع الوشم تطبيق لبنانيّ لكبح انتشار كورونا استخدام خلايا الحبل السرّيّ لمعالجة كورونا مع الإمام الخامنئي: قواعد القرآن.. سعادة الدنيا والآخرة

المؤتمر العاشورائي التخصُّصي: اللطم الحسيني، المضمون الثقافي

معهد سيد الشهداء عليه السلام للتبليغ والمنبر الحسيني

 



ضمن سلسلة المؤتمرات العاشورائية نظّم معهد سيد الشهداء للمنبر الحسيني مؤتمراً تخصصياً حول المضمون الثقافي للطم وذلك برعاية رئيس المجلس التنفيذي في حزب اللَّه سماحة السيد هاشم صفي الدين ومشاركة نخبة من العلماء والأدباء والشعراء والخطباء الحسينيين في مركز الإمام الخميني الثقافي في بيروت حيث ألقى مدير المعهد سماحة السيد عبد اللَّه طاهر كلمة ترحيبية شرح فيها أسباب انعقاد المؤتمر مؤكداً على أهميته لما يشكِّله من مساحة حرة للنقاش والتلاقح المعرفي والفكري اتجاه قضية وظاهرة بمستوى موضوع اللطم.

وقد تخلل المؤتمر كلمة لسماحة السيد صفي الدين تحدث فيها عن حضور ظاهرة اللظم ومكانته البارزة في المجالس الحسينية مؤكداً على ضرورة إعطاء العناية اللازمة والخاصة لهذا العمل وعلى أهمية السعي للوصول بأدائه نحو الأفضل لا سيما أنه أحد أهم الأسباب في نصرة أمتنا ومقاومتنا مشيراً إلى أن: "الصراع الموجود في عالمنا اليوم تشكل الثقافة أحد عناوينه الرئيسية وعدونا الذي يستهدف بلداننا ومقدراتنا يعلم جيداً أن الثقافة الأصيلة هي السد المنيع وهي منشأ القدرة التي لا يجوز أن نتساهل فيها والتي إذا عرفنا كيف نلتزم مقتضياتها فإننا سنملك السلاح الأمضى والأقوى وليس هناك سلاح أقوى وأمضى من كربلاء وعشق أبي عبد اللَّه الحسين عليه السلام...".

وكان لسماحة الشيخ أكرم بركات كلمة في المؤتمر، وتوزَّعت كلمات المشاركين على المحاور الأساسية المتعلقة بموضوع المضمون الثقافي فتحدث الشيخ محمد خاتون حول القيم الثقافية في قصيدة اللطم والشيخ فيصل الكاظمي حول منشأ اللطم تاريخياً والنائب الحاج عبد اللَّه قصير حول دور اللطم في استنهاض الأمة والسيد عبد المحسن الموسوي حول قيمة ودلالة مضمون قصيدة اللطم والدكتور علي زيتون حول أناشيد اللطميات هل ترتقي إلى مستوى الحدث الكربلائي؟ والشيخ مالك وهبي حول الحدود الشرعية للطم.

* توصيات المؤتمر:
ضرورة متابعة ملف اللطم الحسيني لا سيما في ما يعود للنواحي الفنية، سواء في الأداء أو في الضوابط لمن يعتلي منبر اللطم، عبر لجان مختصة تعقد ورشات عملية للوصول إلى النتائج القابلة للتطبيق. تشكيل لجنة تضم نقاداً وشعراء ومنشدين لتحديد خصائص ومقومات قصيدة اللطم على المستويات الفكرية والوجدانية والفنية، لوضع نتائج دراساتهم في خدمة تطوير قصيدة اللطم. تأكيد أولوية كتابة قصائد اللطم باللغة العربية الفصحى التي تراعي في مفرداتها الفهم المعاصر للغة، مبتعدة عن التعقيدات اللغوية والألفاظ المهجورة مراعاة لوصول المضامين والقيم إلى الشريحة الأكبر من الجمهور، وذلك من دون إهمال القصائد العامية التي تراعي فهم الجمهور. تأكيد أهمية التأهيل الفكري لقصيدة اللطم وتضمينها إضافة إلى الجوانب العقائدية والأخلاقية والإنسانية القيم الأصيلة التي تخدم حركة الصراع المستمر بين الحق والباطل، وتساهم في تطوير الوعي السياسي والاجتماعي لدى الأمة. العمل الدؤوب على توسيع رقعة الكتابة في قصائد اللطم، وذلك عبر وسيلتين:

الأولى استكتاب الشعراء المجيدين، لا سيما الكبار منهم.
الثانية الإعلان عن مسابقات شعرية مشجعة، وهذا ما يساعد على توفير المتون اللازمة المعتبرة التي لا بد من العمل لإيجادها، للتخلص من المتون الضعيفة.

ضرورة جمع ما كُتب من قصائد اللطم ووضعها في خدمة منبر اللطم. وفي هذا العدد نعرض بعض الكلمات التي أُلقيت في المؤتمر.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع