نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: لعلَّ الفجرَ يطلعُ



لمحتهُ يومَ جُمُعة يدعو
ربَّه ليلاً، راكعاً خاشعاً يتصدّعُ

أنْ يا ربّي هَبني من لدنك مودّةً
أحيا بها عمري شاكراً يا مبدعُ

لعلّ الذنبَ حَجَب عنّي رحمةً
منك إليّ كان فيضها ينبعُ

فمنكَ أنتَ البهاءُ يا ربَّ العلا
ومنّا الذنوب والمعاصي ترفعُ

فإليكَ تحلو الخلوةُ والوحدةُ
ولغيركَ الخلاءُ ذنبٌ عنه نترفّعُ

فاقبل دعاء من لجأ إليكَ واستجب
منهُ دعاءً لعلّ الفجرَ عليه يطلعُ

فاطمة حسن قصير

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع