قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام أخلاقنا: المُجاهد من جاهد نفسه تقرير: "تعرف في وجوههم نضرةَ النّعيم" احذر عدوك: كتمان السرّ في بُعدَيه الشخصيّ والإلهيّ وسائل التواصل الاجتماعي تلتهم وقت القراءة موظفي المكاتب: أنقِذوا عقولكم! قلة النوم كالتدخين "غوغل" تُحارب روسيا وإيران اللحم المشوي على الفحم

مناسبة: على حبِّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم


تحقيق: نانسي عمر


ككلّ عام، تجتمع الناس لإحياء ذكرى الولادة الميمونة للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم؛ من جمعيّات ومؤسّسات ومدارس، وحتّى العائلات فيما بينها. تتزيّن الشوارع بالمصابيح والزينة احتفاءً بتلك الذكرى، ويتهيّأ لها بعضهم قبل أشهر؛ ليكون الاحتفال على قدر المحبّة وعظمة المناسبة. عن الاحتفال بهذه المناسبة، كان لمجلّة بقيّة الله هذه الجولة.

* الفرح في كلّ مكان
عدا عن الجمعيّات والمدارس والمؤسسات، يقوم الموالون للنبيّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم بمبادرات خاصّة في تزيين الشوارع وإنارتها باسم محمّد صلى الله عليه وآله وسلم، وتوزيع الحلوى على المارّة، كالبلديّات في الضاحية الجنوبية والبقاع والجنوب، وكشافة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف، مضافاً إلى الكثير من العائلات التي توزّع الحلوى على حبّ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وتزيّن بيوتها، وتحفل المباني بمشهد جميل حيث تضاء شُرف المنازل بالشموع والأضواء الملوّنة احتفاء بالمناسبة العطرة لتسري البهجة حتّى على المارّين ليلاً في الطرقات.

ثمّة مبادرات لافتة بتزيين شجر النخيل في المنازل وتوزيع التمور. تقول "أمّ محمّد" التي تعتبر المناسبة من أهمّ وأجمل المناسبات الإسلامية: "نجتمع مع إخوتي في منزل الوالدين لتناول طعام الإفطار معاً بعد أن نصوم يوم مولده صلى الله عليه وآله وسلم استحباباً، ونقدّم قوالب الحلوى التي يزيّنها اسم محمّد صلى الله عليه وآله وسلم لترسخ المناسبة في قلوب أبنائنا عاماً بعد عام". وتتابع: "في العام الماضي حضَّرتُ مجموعة أسئلة عن سيرة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وطرحتها على الأطفال في جوٍّ تنافسيّ، حيث استمتعنا جميعاً، واستفدنا من المعلومات، وحصد الرابحون الجوائز".

* إحياء ذكرى المولد الشريف أولى أولويّاتنا
ترى جمعيّة التعليم الدينيّ ومدارس المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم التي تحمل اسم النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، إحياء ذكرى مولد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم أولى أولويّاتها، وهي تبدأ قبل أشهر بالتحضير للمناسبة، حيث تقوم بنشاطات مكثّفة في المدارس الخاصّة والرسميّة التي يدرّس فيها معلّموها في مختلف المحافظات اللبنانية، بالتعاون مع إدارات ومعلّمي تلك المدارس، التي تبلغ نحو 543 مدرسة.
ويبدأ الاحتفال بالمناسبة مع بداية أسبوع الوحدة الإسلامية، ويمتدّ حتّى نهايته، في أجواء مليئة بالفرح والتنافس والإبداع.

"يوم المولد النبويّ الشريف هو يوم مدارس المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ويوم جمعيّة التعليم الدينيّ". هكذا يستهلّ المدير المركزيّ للتربية الدينيّة في الجمعيّة الأستاذ محمّد سماحة حديثه، ويتابع: "في كلّ عام ترفع الجمعيّة شعاراً رسميّاً للاحتفال بالمناسبة، يحمل قيمة من القيم التي تعلّمناها من الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، كالصدق أو الخير، تُبنى عليها كلّ نشاطاتنا".
ويضيف سماحة: "من النشاطات الثابتة لدينا إقامة الموالد والاحتفال، وتوزيع الهدايا الرمزية والحلوى لكلّ الطلّاب، وتوزيع الأعلام التي تحمل شعار المناسبة على أطفال الروضات والحلقتين الأولى والثانية، وأوسمة تحمل شعار العام على طلّاب الحلقتين الثالثة والثانوية، لتتزيّن بها صدورهم خلال أسبوع الاحتفال، ويبقى تذكاراً من عام إلى عام". وللجمعيّة أنشطة أخرى، مثل:
1- يومٌ للمواهب: يُخصّص في أسبوع الاحتفال يومٌ للمسابقات الرياضيّة المتنوّعة، ويومٌ فنّي للرسم والتمثيل وغيرهما، ويوم أدبيّ لمحبّي الشعر والإلقاء والخطابة، في أجواء تنافسية ممتعة.

2- زيارة الطلّاب للمؤسّسات: كالمستشفيات ودور العجزة والأيتام والمدارس؛ وتوزيع الهدايا عليهم، لنشر أجواء الفرح والاحتفال، على حبّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

3- مسابقة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: لتقديم أعلى مستوى من التوعية والتثقيف لطلّابها من خلال سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقيمه الأخلاقيّة، تقيم الجمعيّة مسابقة خاصّة بالمناسبة، وتحظى باهتمام كبير بين الطلّاب، فقد شارك فيها العام الماضي نحو 39 ألف طالب من مختلف المدارس، وفاز نحو أربعة آلاف منهم.

4- موادّ ثقافيّة خاصّة بالمناسبة: توزّع الجمعيّة دفاتر رسم على طلّاب الروضات والحلقة الأولى، تُطبع خصيصاً للمناسبة. كما تنتج الجمعيّة كلّ عام فلاشات إعلاميّة وفيديوهات تحوي قصصاً مستوحاة من سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، مضافاً إلى طباعة بوسترات كبيرة تُعلّق في الصفوف وملاعب المدرسة وعلى لوحات الحائط وفي غرف المعلّمين، تحمل أحاديث وأدعية وقصصاً مختصرة تحمل مضمون الشعار السنويّ المرتبط بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

5- هدايا رمزيّة للمدارس المتعاونة: يقول سماحته :"نُقدّم عادةً الهدايا الرمزية لإدارات المدارس التي تتعاون معنا بجديّة وحماس للاحتفال بالمناسبة وتعظيمها".

6- حفظ أربعين حديثاً: أمّا النشاط الأبرز، فهو "مشروع حفظ أربعين حديثاً، حيث توزَّع بطاقات لكلّ الطلّاب، كلّ بحسب صفّه، تضمّ أربعين حديثاً عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم. وكلّ طالب يحفظ الأربعين حديثاً ينال جائزة قيِّمة؛ ما يشجّع أعداداً كبيرة من طلّابنا على المشاركة فيها. ففي العام الماضي شارك نحو 26 ألف طالب في مشروع حفظ "أربعين حديثاً"، وفاز منهم نحو 8000 طالب من مختلف المدارس".

* معاهد سيّدة نساء العالمين عليها السلام
لمعاهد سيّدة نساء العالمين عليها السلام طريقتها في الاحتفال بالمناسبة، فبالنسبة إليها "يشكّل المولد النبويّ الشريف مناسبة مركزية مهمّة، تُحَضَّر لها خطّة مسبقة"، تقول الحاجة أمل القطّان مديرة معاهد سيدة نساء العالمين عليها السلام في بيروت، وتتابع: "من أساسيّات الاحتفال الثابتة كلّ عام، إظهار الزينة في كلّ فروع المعهد، ونشر أجواء الفرح، وإقامة الموالد وتوزيع الحلوى على حبّ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم". ومن الأنشطة:

1- هديّة على حبّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم: يقيم المعهد كلّ عام نشاطاً تحت عنوان: "هديّة على حبّ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم"، حيث تُقدّم الأخوات في المعهد أغراضاً تحمل قيمة ماديّة أو معنويّة خاصّة إلى الفقراء والمحتاجين، تطبيقاً للآية الكريمة ﴿لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ﴾ (آل عمران: 923)، ويحمل هذا النشاط والبذل دفعاً معنويّاً كبيراً.

2- ندوات دينيّة وثقافيّة متنوّعة: كما يُقيم المعهد ندوات دينية وثقافية متنوعة. تقول الحاجّة أمل القطّان: "بالنسبة إلى هذا العام اخترنا التأكيد على علاقة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالبيئة والكائنات الموجودة فيها. فالنبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم كان يُؤكّد دائماً على قيمة المحافظة على البيئة والنظافة والعلاقة الإنسانيّة مع كائنات الطبيعة".
وتضيف: "هدفنا التشجيع على الزراعة وغرس الشتول وعدم قطع الأشجار، وترشيد استهلاك المواد البلاستيكيّة المضرّة بالبيئة والصحّة معاً، مضافاً إلى ترشيد استهلاك المياه والحدّ من التلوّث ووقف الهدر، تطبيقاً لوصايا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في تجنّب الإسراف. وهذا ما سنؤكّد عليه في الندوات الثقافيّة أيضاً".

3- أنشطة داخل المدارس: يتّسع نشاط المعهد ليشمل المدارس، عبر: المسابقات والمحاضرات التفاعلية، مضافاً إلى توزيع بوسترات تحيي فكرة وصايا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالبيئة، بالمواكبة مع وسائل التواصل الاجتماعيّ.
تختلف طرق الاحتفال ويبقى المولد النبويّ الشريف من أعظم الأعياد الإسلامية التي تضفي البهجة والسرور على المجتمع الإسلاميّ ككلّ. يبقى أنّ قيمة المُحتفل به ومكانته ومقامه جديرةً بأن نجهد في إحيائها بأساليب وأشكال تقدّم شخصيّته ونهجه، لتكون المناسبة محطةً تقرّبنا منه وتعرّفنا إليه.
والباقي على حبّ محمّد وآل محمّد.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع