قراءة في كتاب: مشاهد من سيرة الشهيد الجامعي محمّد حسين جوني احذر عدوّك: فتبينوا (2) كمّامة تضيء لمحاكاة حركة الشفاه عند التحدّث "عصبونات دماغيّة" في رقاقة إلكترونيّة! محطّات شحن سيارات كهربائيّة في إيران "سمكة الترويت": من خيرات الديار كلّنا مزارعون الزارعون كنوز الله في أرضه الاقتصاد المقاوم... تجربـــة رائــــدة اليد المنتجة.. مباركة

تضاعُف الميول الانتحاريّة لدى أطفال أمريكا


حوراء مرعي عجمي


وبلغ عدد الأطفال المقبولين في المستشفيات مع تشخيص الميول الانتحاريّة أو محاولات الانتحار 118363 مريضاً تتراوح أعمارهم بين 5 و17 سنة.

وتكثر العوامل والدوافع لهذه الأمراض النفسيّة الخطيرة، ومنها العنف الأسريّ وانتهاك حقوق الطفل والسخرية والضغط الاجتماعيّ.
وتعتبر وسائل التواصل الاجتماعيّ واندماج الأطفال والشباب فيها من أكثر النظريّات العلميّة الحديثة شيوعاً، والتي تفسّر ميل ردّ فعل الشابّ أو الفتاة على مضايقات الإنترنت حصراً.

ويستنتج الطبيب "بليمونس"، أنّ "كل ما يحدث الآن في شبكات التواصل الاجتماعيّ يحصل بشكل سرِّيّ من قِبَل أناس مجهولي الهويّة ويتركون بصمة في عقول الأطفال لا تعرف فحواها، وليس كما كانت عليه الحال سابقاً، فالجميع كان يعرف مع مَن يتحدّث ومَن الذي أزعجه مباشرة".

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع