أفكار لاحتفال مهدويّ أجمل مقـابلـة: المقاومون أهل البصائر تسابيح جراح: بقدمٍ واحدة سأكمل الدرب رجب: شهر الله الأصبّ مناسبة: هي ربيعٌ يتجلّى في عيد مجتمع: معلّمون شهداء.. بالقلم والبندقيّة الشيخ راغب حرب: كافل الأيتام خدمة الناس: ثقافة ومسؤوليّة ولاية الفقيه نصرٌ من الله نور روح الله: الاستقامة لله سبيل الانتصار(*)

تضاعُف الميول الانتحاريّة لدى أطفال أمريكا


حوراء مرعي عجمي


وبلغ عدد الأطفال المقبولين في المستشفيات مع تشخيص الميول الانتحاريّة أو محاولات الانتحار 118363 مريضاً تتراوح أعمارهم بين 5 و17 سنة.

وتكثر العوامل والدوافع لهذه الأمراض النفسيّة الخطيرة، ومنها العنف الأسريّ وانتهاك حقوق الطفل والسخرية والضغط الاجتماعيّ.
وتعتبر وسائل التواصل الاجتماعيّ واندماج الأطفال والشباب فيها من أكثر النظريّات العلميّة الحديثة شيوعاً، والتي تفسّر ميل ردّ فعل الشابّ أو الفتاة على مضايقات الإنترنت حصراً.

ويستنتج الطبيب "بليمونس"، أنّ "كل ما يحدث الآن في شبكات التواصل الاجتماعيّ يحصل بشكل سرِّيّ من قِبَل أناس مجهولي الهويّة ويتركون بصمة في عقول الأطفال لا تعرف فحواها، وليس كما كانت عليه الحال سابقاً، فالجميع كان يعرف مع مَن يتحدّث ومَن الذي أزعجه مباشرة".

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع