نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: صدقَ الرّجال



صدقَ الرجالُ بعهدهم عهد الدِّما
حتّى ارتقَوا مثل النّسور إلى السّما


أحياءٌ عند الله يجري رزقُهمْ
وصفَ الكتابُ وكان قولاً مُحكما

والنّورُ منهم مستمدٌّ عزمَهُ
والخيرُ شاهدَ كفَّهم فتوسَّما

والصّقرُ قلّدَ في جباله وثبَهُمْ
والبومُ مرَّ بجُنْحهم فتبسَّما

والأسْدُ في الغابات تحكي شبلَها
عن بأسهم قَصَصَ الإبا ما أعظما

شهداءُ حزب الله دُمتم فخرنا
كلُّ الفَخار قرينُكم حينَ انتمى


وسلاحُكم قدسُ القداسة عزُّنا
عينُ الصلاة، سجودُها لمّا رمى

أسماءَكم كتبَ الزمانُ بخطّهِ
والشَّمسُ غتّتْ ريشهُ كي ترسُما

وتلألأتْ فوقَ الثُّريّا أنجمٌ
فكأنّها فوق الصّدور الأوسمه

الشيخ علي حسين حمادي

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع