نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: ما رأيناك إلّا شهيداً



مهداة إلى الشهيد مهدي نزيه عباس (الحاج وائل)(*)

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد
السلام عليك يا حفيد الزهراء وقلبها النابض
السلام عليك يا ناصر المهدي في عصر قلَّ فيه الناصر
السلام عليك يا ملبّي دعوة: هل من ذابٍ عن حرم رسول الله؟...
فكان نداؤك لبيك... لبيك... داعي الله

يا حبيبنا
يا دمعة قلب الوالدين... وروح زوجة صابرة...

مهدي... يا صاحب البسمة اللطيفة
يا سكونَ الليل في وسط النهار

مهدي يا طفولةَ البراءة الجميلة
يا طيفاً يمرّ في مخيلتنا كطائر تحت عين الشمس غرّد لنا أغنية الحياة وارتحل...

مهدي لمن عرفك اليوم شهيداً... نحن ما رأيناك إلا شهيدا
في محضرك لا مكان للرثاء، وهل يرثى من هم أحياء عند ربهم يرزقون؟!

يا حفيد زينب... ومَن لزينب في عصرنا غيركم عبّاسها؟
وأنت تحت نعالك انكسرت كل الحواجز
وعدونا تحت خطّ نيرانكم عاجز
ونداءك كان: هل من مبارز؟
فكنت أنت أنت بالشهادة فائز

مهدي... نَمْ قريراً، سنحفظ الوصيّة... ولنا معك هناك... للحديث بقية...
مهدي... كن شفيعنا

جنى الطويل


(*) استشهد دفاعاً عن المقدسات بتاريخ 2/4/2013م.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع