من هم الأكثر عُرضة لهجوم الكلاب؟ فائدة غير متوقّعة للتحدّث بلغة ثانية طريقة بسيطة للتخلّص من الأرق خطر المنظّفات يعادل خطر التدخين أُولى علامات السرطان أمّ تلزم ابنها بدفع مليون دولار لقاء تربيته وتعليمه نظّارات ذكيّة تتعرّف على المجرمين الصّبر دليل الذكاء دراسة تؤكّد: "رأيان أفضل من رأي واحد" عجائب سمّ النحل العلاجية!

بأقلامكم: لحن الشهادة



مهداة إلى الشهيد حسين حسن بلوط(*)

طال الغياب والهجر مرير.. هل إلى لقياك من سبيل..؟

ففي القلب نار تتلظى حرارة، والبلسم ليس سوى ماءٍ عذبٍ باردٍ، لذّةً للشاربين.. يجول في شرايين الفؤاد يرويها صبراً، فتخمد النيران ويبقى عسيس خفيّ، يكتنف بطيّاته ذكريات، مهما جار عليها الزمان، لن تنطفئ لتخبر الأجيال عن بطولات مقاوم، لمّا تراءت له الدنيا بأبهى الحلل، أحرق زينتها بنيران الشوق للرحمن، فتركها عريساً زُفّ إلى جنان من أحبّ، واستقبلته الملائكة عازفة له لحن الشهادة، فبوركت لك الجنّة يا أيها الأمير.

زوجة الشهيد (ولاية محمد العوطة


(*) استشهد دفاعاً عن المقدّسات، بتاريخ: 24/5/2013م.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع