غلاف "ذكي" يخبرك بجودة المواد الغذائيّة سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام بعض ذكرياتنا الأولى وَهمٌ ابتدعته أدمغتنا! منتجات "السلايم" الشهيرة تهدّد الأطفال سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام "خرائط غوغل" ترصد مفاجأة على سواحل لبنان! فصيلة الدم المفضّلة لدى البق وجبات العشاء المتأخّرة "تهدّد" حياتك! التدخين السلبيّ يسبّب شخير الأطفال اليمن بعد 1200 يوم من العدوان السعودي

نحو فقهٍ واعٍ: الصوم



عن الصادق عليه السلام أنه قال: إنما فرض الله الصيام ليستوي به الغني والفقير وذلك أن الغني لم يكن ليجد مسّ الجوع فيرحم الفقير لأن الغني كلما أراد شيئاً قدر عليه فأراد الله تعالى أن يسوي بين خلقه وأن يذيق الغني مس الجوع والألم ليرق على الضعيف ويرحم الجائع.

× بنت بلغت سن التكليف، ولكنها لا تستطيع الصيام في شهر رمضان بسبب ضعف بنيتها الجسدية، وبعد شهر رمضان لا تتمكن من القضاء حتى يأتي شهر رمضان السنة القادمة، ما هو حكمها؟
- العجز عن الصيام وقضائه بسبب مجرد الضعف وعدم القدرة لا يوجب سقوط القضاء عنها، بل يجب عليها قضاء ما فاتها من صيام شهر رمضان. السيد القائد

× ما المقصود بالصوم في الشريعة الإسلامية؟
- الصوم يعني الإمساك عن المفطرات قربة إلى الله تعالى.

× هل يفهم من هذا أن الصوم عبادة؟
- بالطبع الصوم واحد من جملة العبادات المبينة في الفقه الإسلامي.

× وما هي تلك المفطرات التي يجب الإمساك عنها؟
- المفطرات عبارة عن الطعام والشراب والكذب على الله ورسوله والارتماس في الماء وتعمد الجنابة والاحتقان بالمائع وما إلى هنالك مما هو مذكور في الرسائل العملية.

× على أي أساس تم تحديد المفطرات بما ذكر؟
- حصر المفطرات بما ذكر مستفاد من الأدلة المبينة لما يلزم الصائم الاجتناب عنه.

× هل بالإمكان توضيح ذلك من خلال بعض الأدلة؟
- هناك روايات عديدة في هذا المجال نذكر بعضها اختصاراً فمنها ما ورد عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قوله: لا يضر الصائم ما صنع إذا اجتنب ثلاث خصال:
الطعام والشراب والنساء والارتماس في الماء فالنظر في هذه الرواية يكشف بوضوح أن الإمام عليه السلام يبين مفطرية كل من الطعام والشراب والنساء والارتماس، وعليه فلا يجوز للصائم تناول كل من الطعام والشراب ولا مقاربة النساء ولا الارتماس في الماء.

× شخص قصد الإقامة في شهر رمضان المبارك في محلة لمدة شهر ولكنه كان يخرج دائماً عن حد الترخص بعد الإفطار إلا أنه كان يرجع بعد ساعتين ونصف أو ثلاث ساعات إلى تلك المحلة، فما هو حكمه لجهة الصوم والصلاة في تلك المحلة؟
- إذا كان قصده من الأول الخروج في كل ليلة فالقصد لم يتحقق ويجب أن يقضي صوم تلك الأيام. الإمام الخميني قدس سره
ولو نظرنا في رواية وردت عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام حيث قال: لا يرتمس الصائم ولا المحرم في الماء، لرأيناها واضحة الدلالة على أن الارتماس واحد من الأمور التي يجب على الصائم الإمساك عنها.
وهكذا هو الحال في كل ما هو معدود من المفطرات.

× ما دامت الأدلة قائمة على تعداد المفطرات فلماذا يحتاط الفقهاء بمفطرية بعض الأشياء ألا يجدر بهم اعتبارها مفطراً على نحو الفتوى وكمثال على ذلك نأخذ شرب الدخان حيث يقولون بأنه مفطر على الأحوط ولا يفتون بذلك.
- عندما يكون الدليل واضحاً جلياً لا غبار عليه ولا معارض له يلتزم الفقيه بالفتوى وأما لو فرضنا أن الدليل يحمل شيئاً من الغموض والنقيصة دلالة أو سنداً فإن الفقيه لا يتمكن من بيان الحكم على نحو الجزم فيعمد في بعض الحالات إلى الاحتياط كما هو الحال في شرب الأدخنة.

× إذا كان خرج دم من فم الصائم، هل يبطل بذلك صومه؟
- لا يبطل بذلك صومه، ولكن يجب عليه الاحتراز من وصول الدم إلى حلقه. السيد القائد

× عامل فرن وبسبب حرارة التنور غير العادية يُبطِلُ صومه ويقول أنني لا أستطيع الصوم مع شدة الحرارة وخصوصاً في فصل الصيف - الحر - فهل يجوز لكل من كان ذلك عمله أن لا يصوم؟
- العذر المذكور غير مجوز للإفطار. الإمام الخميني قدس سره

× هناك أدوية خاصة لعلاج بعض الأمراض النسائية (أشياف، تحميلة) توضع في الداخل، فهل تؤثر على الصوم؟
- لا يضر بالصوم استعمال تلك الأدوية. السيد القائد

× هل تناول المفطِّر في أي شكل من الأشكال يؤدي إلى صيرورة الصائم مفطراً؟
- فساد الصوم مرتبط بتناول المفطر عن عمد أما لو وقع عن سهو فإنه لا يضر ويبقى الصوم صحيحاً.

× وماذا يترتب على الصائم فيما لو أفطر عن عمد؟
- أول ما يترتب عليه هو الإثم كما أنه يترتب عليه القضاء والكفارة أيضاً.

× هل ارتكاب أي شيء من المفطرات موجب للقضاء أم أن الحكم خاص ببعض المفطرات؟
- بالنسبة للزوم قضاء الصوم لا يفرق بين ارتكاب مفطر وآخر فمن ارتكب مفطراً عامداً لزمه القضاء.

× وهل الأمر بالنسبة للكفارة كذلك؟
- هناك خلاف بين العلماء في لزوم الكفارة عند ارتكاب المفطر عمداً فالبعض يرى وجوبها عند ارتكاب أي مفطر احتياطاً أو فتوى والبعض الآخر

× في شهر رمضان أكرهتني زوجتي على الجماع فما هو حكمنا؟
- ينطبق على كل منكما حكم الإفطار العمدي، فيجب عليكما مضافاً إلى القضاء الكفارة أيضاً. السيد القائد

× قبل عدة سنوات وعندما أتممت 15 سنة قمرية، قال لي الناس إنني أصبحت مكلفاً شرعاً ولكني لم أعتقد ذلك وكنت أعتقد أن سن التكليف هو 15 (ميلادي) أو شمسي لذلك لم أصم في تلك السنة، ما هو تكليفي؟
- إذا كنت قد تساهلت في السؤال والتحقيق فيجب القضاء والكفارة. الإمام الخميني قدس سره

× هل يجوز الاستناد إلى الليلة التي يكون فيها القمر بدراً كاملاً - وهي ليلة الرابع عشر من الشهر - واعتبارها دليلاً لحساب اليوم الذي كان أول الشهر؟
- ليس الأمر المذكور حجة شرعية على شيء مما ذكر، ولكنه لو أفاد العلم بشيء للمكلف وجب عليه العمل وفق علمه. السيد القائد
يستثني بعض المفطرات من حيث لزوم الكفارة.

× معروف أن الصوم واجب فهل يصير في بعض الأحوال محرماً؟
- هناك صوم محرم ذاتاً كصوم العيدين وهناك صوم محرم بسبب عارض كصوم المريض الذي يتضرر بالصوم.

× هل يفهم من هذا أن المريض يجوز له الإفطار؟
- المريض الذي يضره الصوم يجب عليه الإفطار لأن مقتضى الضرر الذي يسبب له الصوم صيرورة الصوم بالنسبة إليه محرماً.

× كيف يمكن تحديد أن هذا المريض يتضرر بالصوم؟
- الإنسان بصير بنفسه فإنه يعرف ذلك بالوجدان.

× وهل يمكن الاعتماد على قول الطبيب في تشخيص ذلك؟
- إذا فرضنا أن الطبيب ثقة مأمون بحيث يوجب قوله خوف الضرر على النفس فحينئذٍ يكون تشخيصه معتمداً.

× في الجبهة إذا قال المسؤول أننا لا نستطيع إقامة عشرة أيام ومن غير المعلوم أن نبقى، وقد شخص الأفراد الذين هم تحت إمرته أنهم وباحتمال قوي يبقون لعشرة أيام ويحتمل ضعيفاً الذهاب قبل العشرة أيام فهل يمكنهم في هذه الحالة قصد إقامة عشرة أيام والصوم؟ وإذا أبطلوا صومهم عمداً في أحد تلك الأيام فهل تجب عليهم الكفارة أم لا؟
1 - في قصد إقامة العشرة أيام يشترط الاطمئنان بالبقاء لعشرة أيام ولا يكفي الاحتمال.
2 - إذا كان الصوم في الواقع غير صحيح فلا كفارة على إفطاره وما وقع من صلاة وصوم خلاف الوظيفة المقررة يلزم قضاؤه.
الإمام الخميني قدس سره

× هل يعتبر الضعف في البنية الجسدية حالة مرضية توجب على الشخص الإفطار؟
- النحالة وضعف البنية الجسدية لا يعتبر حالة مرضية.

× هل يوجد حالة أخرى غير المرض تُوجب على المكلف الإفطار؟
- السفر يمثل حالة تلزم الشخص بالإفطار، يقول تعالى: ﴿ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَفحال السفر حال المرض كلاهما يوجب الإفطار.

× إذا كان الصوم يولد حرجاً عند الشخص فهل يرخص له بالإفطار؟
- إذا فرضنا أن الصوم يولد مشقة شديدة عند الشخص فإن له الإفطار لقوله تعالى:﴿وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِير طبعاً لا بد من الانتباه هنا إلى معنى الحرج إذ ليس مجرد الجوع والعطش مثلاً يسمى حرجاً حتى يجوز للشخص أن يفطر.

× منذ سنوات ابتليت بمرض في اللثة، وفي السنتين الأولتين حاولت المعالجة ولكن بلا جدوى بوما أن المرض متعلق باللثة فإنها تنزف دماً لعدة مرات في كل يوم، وحينما ألتفت فإني أبصق ما بفمي، ولكن من الممكن في بعض الأحيان أن أبتلع ذلك من غير انتباه. فهل الصوم الذي صمته صحيح أم لا؟ وإذا لم يكن صحيحاً ما هو تكليفي؟
- إذا كان الابتلاع بدون اختيار وانتباه فلا يضر بصحة الصوم.

× هل "البلغم" مبطل للصوم؟
- إذا ابتُلع قبل وصوله لفضاء الفم فغير مبطل.

× هل من إشكال في تنظيف الأسنان بمعجون الأسنان حال الصوم؟
- لا إشكال ولكن يجب اجتناب الابتلاع. الإمام الخميني قدس سره
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع