قراءة في كتاب: مشاهد من سيرة الشهيد الجامعي محمّد حسين جوني احذر عدوّك: فتبينوا (2) كمّامة تضيء لمحاكاة حركة الشفاه عند التحدّث "عصبونات دماغيّة" في رقاقة إلكترونيّة! محطّات شحن سيارات كهربائيّة في إيران "سمكة الترويت": من خيرات الديار كلّنا مزارعون الزارعون كنوز الله في أرضه الاقتصاد المقاوم... تجربـــة رائــــدة اليد المنتجة.. مباركة

أعمال الشهر: شهر ذي الحجة

 هو شهر شريف ينبغي الاهتمام بالعبادة فيه إهتماماً بالغاً لما ورد من الفضل الكثير لبعض أيامه سيما يومي عرفة والعيد المباركين ولياليهما، وكذلك يوم الغدير الذي أصبح عيداً لما ظهر فيه من أمر الولاية وإكمال الدين وإتمام النعمة. وقد ذُكر أن في هذا الشهر وقعت مباهلة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم للنصارى حيث أذل رقابهم بقبول الصغار وإعطاء الجزية عن يد هم صاغرون، وفيه أيضاً أكرم الله سبحانه وتعالى أصفياءه بسورة ﴿هل أتى، فشكر صدقتهم وقبل هديهم وأثنى عليهم.

فهذا الشهر العظيم هو موسم جليل لموالي أئمة الدين عليهم السلام ينبغي إحياؤه بالشكر والعبادة وطلب القرب والزلفى من العلي القدير بشفاعة أهل البيت والتوسل بهم عليهم السلام، ونحن هنا ذكرنا مختصراً لمستحبات هذا الشهر فمن أراد التوسع فليرجع إلى كتب الأدعية المشهورة.

■ الأيام العشر الأوائل:
ورد أنها هي الأيام المعلومات في قوله تعالى: ﴿واذكروا الله في أيام معلومات وروي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أن ما من أيام العمل فيها أحب إلى الله عز وجل من أيام هذه العشر. من مستحباتها:
1- صوم الأيام التسعة الأوائل.
2- صلاة ركعتين في كل ليلة بين فريضتي المغرب والعشاء بالحمد والتوحيد وآية: ﴿وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة، وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتّبع سبيل المفسدين.
3- الدعاء كل يوم بالدعوات الخمس وهي:
1- أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له له الملك الملك وله الحمد بيده الخير وهو على كل شيء قدير.
2- أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له أحداً صمداً لم يتخذ صاحبة ولا ولداً.
3- أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له أحداً صمداً لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.
4- أشهد أن لا إله إلاّ الله وحده، لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير.
5- حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله منتهى، أشهد لله بما دعا وأنّه بريء ممن تبرأ وأن لله الآخرة والأولى.
4- التهليل كل يوم بـ: "لا إله إلاّ الله عدد الليالي والدهور، لا إله إلاّ الله عدد أمواج البحور، لا إله إلاّ الله ورحمته خير مما يجمعون، لا إله إلاّ الله عدد الشوك والشجر، لا إله إلاّ الله عدد الشعر والوبر، لا إله إلاّ الله عدد الحجر والمدر، لا إله إلاّ الله عدد لمح العيون، لا إله إلاّ الله في الليل إذا عسعس والصبح إذا تنفس، لا إله إلاّ الله عدد الرياح الرياح في البراري والصخور، لا إله إلاّ الله من اليوم إلى يوم ينفخ في الصور".
- ورد تخصيص لليوم الأول بصورة فاطمة الزهراء سلام الله عليها، وهي أربع ركعات بتسليمين، كل ركعة بالحمد مرة والتوحيد خمسين مرة، فإذا فرغ سبّح: "سبحان ذي العرش اشامخ المنيف، سبحان ذي الجلال الباذخ العظيم، سبحان ذي الملك الفاخر القديم، سبحان من يرى أثر النملة في الصفا، سبحان من يرى وقع الطير في الهواء، سبحان من هو هكذا ولا هكذا غيره".

■ الليلة التاسعة:
وهي ليلة مناجاة قاضي الحاجات، التوبة فيها مقبولة والدعاء مستجاب. من مستحبّاتها:
1- دعاء: "اللهم يا شاهد كل نجوى...".
2- تسبيح الله (ألف مرة).
3- زيارة الحسين عليه السلام.

■ اليوم التاسع:
وهو يوم عرفة، فيه دعا الله عباده إلى طاعته وعبادته، روي أن الإمام زين العابدين عليه السلام سمع سائلاً يسأل الناس في يوم عرفة فقال له: "ويلك أتسأل غير الله في هذا اليوم؟" من مستحبّاته.
1- الغسل قبل الزوال.
2- زيارة الحسين عليه السلام.
3- صلاة ركعتين تحت السماء بعد فريضة العصر يقرأ بعد الحمد في الأولى التوحيد وفي الثانية الكافرون. ثم يشرع بعدها في التوبة والمغفرة والدعاء.
4- الصوم، لمن لا يضعفه الدعاء.
5- دعاء: "سبحان الذي في السماء عرشه..".
ثم تسبح الله: "سبحان الله قبل كل أحد..".
ودعاء الحسين عليه السلام يوم عرفة، فإذا غربت الشمس تدعو بدعاء "العشرات".

■ الليلة العاشرة:

وهي ليلة العيد، يستحب فيها زيارة الحسين عليه السلام ودعاء: "يا دائم الفضل على البرية...".

■ اليوم العاشر:

وهو عيد الأضحى المبارك . من مستحباته:
1- الغسل.
2- أداء صلاة العيد.
3- الدعاء بدعائي الصحيفة السجادية (46) و(48).
4- الأضحية.

■ الليلة الثامنة عشرة:

وهي ليلة عيد الغدير. من مستحبّاتها صلاة اثنتي عشرة ركعة بتسليم واحد.

■ اليوم الثامن عشر:

وهو يوم الغدير، عيد الله الأكبر وعيد آل محمد، سئل الإمام الصادق عليه السلام: هل للمسلمين عيد غير يوم الجمعة والأضحى والفطر؟ قال: نعم. أعظمها حرمة.. اليوم الذي نصّب فيه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أمير المؤمنين عليه السلام قائلاً: "من كنت مولاه فعلي مولاه". من مستحبّاته:
1- الصوم.
2- أن يغتسل أول اليوم ويلبس أنظف ثيابه ويتطيب، ويقول عند مصافحة المؤمنين: "الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين والأئمة عليه السلام".
3- زيارة أمير المؤمنين عليه السلام والصلاة على محمد وآل محمد.
4- صلاة ركعتين يقرأ بعد الحمد في الأولى سورة القدر وفي الثانية التوحيد، يسجد بعدها ويشكر الله (100 مرة) ثم يقوم ويقول: "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد وحدك..." ثم يعيد السجود ويحمد الله (100 مرة) ويشكره (100 مرة).

■ اليوم الرابع والعشرون:

وهو يوم المباهلة، فيه دعى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم نصارى نجران للمباهلة كما جاء في الآية 61 من سورة آل عمران: ﴿فمن حاجّك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكافرين. فكان الحسن والحسين عليه السلام أبناؤه وفاطمة عليه السلام نساؤه والأمير عليه السلام نفسه، فلما شاهدهم النصارى لم يجرأوا على المباهلة وقبلوا الجزية عليهم.
من مستحبّات هذا اليوم:
1- الغسل.
2- الصوم.
3- صلاة ركعتين كصلاة يوم الغدير.
4- دعاء المباهلة واستغفار (70 مرة).
5- زيارة الأمير عليه السلام سيما بالزيارة الجامعة.
6- التصدق.

■ اليوم الأخير:
وهو آخر يوم من أيام السنة الهجرية القمرية، يستحب فيه:
1- صلاة ركعتين بالفاتحة والأحد (10) والكرسي (10).
2- دعاء: "اللهم ما عملت في هذه السنة من عمل نهيتني عنه ولم ترضه، ونسيته ولم تنسه، ودعوتني إلى التوبة بعد اجترائي عليك، اللهمّ فإني أستغفرك منه فاغفر لي، وما عملت من عمل يقرّبني إليك فأقبله مني، ولا تقطع رجائي منك يا كريم".

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع