مناسبة: حكاية شهادة قضايا فكرية: الثورات الملوّنة تقرير: مستشفى "الشفاء التخصُّصيّ" لاصق طبّيّ "ثوريّ" عربات الأطفال أكثر عرضة للهواء الملوّث رغم العقوبات الجائرة.. صناعات إيران تنمو 10% أخلاقنا: بيوتٌ تحيا فيها المحبّــة(2)(*) بطّة الاستحمام.. خطر يهدّد الأطفال التخزين على الزجاج.. تقنيّة مذهلة من مايكروسوفت تطبيق يصحبك في "رحلة مجانيّة" إلى الأراضي المحتلّة

تغذية: العصير الطبيعي: صحّة وارتواء

 سارة الموسوي خزعل


كوب من عصير البرتقال أو من مشروب غازي، هو أوّل ما يخطر في ذهن البعض عند الشعور بالعطش والحرّ الشديد. وللعصائر طعم خاصّ في هذه الأوقات. فهي لذيذة، تمدّ الجسم بالسوائل التي يخسرها عند التعرّق الشديد، ولها فوائد أخرى. كما لها أحياناً بعض الأضرار.

أمّا المشروبات الغازية، فهي قد تروي في البداية، ولكن سرعان ما يعود الشعور بالعطش مضاعفاً، إضافة إلى ما تُدخله إلى الجسم من سموم.
ما هي أضرار المشروبات الغازية؟ وهل عصائر الفواكه مضرَّة؟ ما الفرق بين العصير الطازج والمصنَّع؟ ولماذا المشروب الغازي لا يروي؟

*ما هي المشروبات الغازيّة؟
إنّ عبوة واحدة من المشروب الغازي تحتوي على: ماء - سكّر - منكّهات - ملوّنات - أسيد - فوسفور- كافيين.
وهذه المشروبات لا تحتوي على أيّ عنصر غذائي باستثناء الماء.

1- السكر: في كل عبوة من المشروبات الغازيّة حوالي 40 غ من السكر، وهو ما يعادل ثمانية ملاعق وسط، وهي كمية يصعب إذابتها في نفس الكمية من الماء في وقت قصير، وتعطي حوالي الـ140 كالوري أو سعرة حرارية. وهذه الكمية الكبيرة من السكر في حال تمّ تناولها دفعة واحدة، ترفع معدّل السكر في الدم بسرعة، فيصير الدم مشبعاً، وبالتالي يحتاج إلى كميّة إضافية من الماء لتحليل السكر الزائد، ما يجعلك تشعر بالعطش مرة أخرى.

2- المنكّهات والملوّنات: وهي حتى لو كانت مصادقاً عليها من منظّمة الصحّة، فهي مواد صناعيّة غريبة على الجسم يُفضّل الابتعاد عنها.

3- الأسيد: تبيَّن أنّ كثرة تعرّض المعدَة للأسيد يجعلها على المدى الطويل كسولة فتقلّل من إفراز الأسيد الهاضم للطعام، وينتج عن ذلك تعسّر الهضم.

4- الفوسفور: وهو يوجد فقط في المشروبات الغازية السوداء، وبكميات كبيرة. إنّ معدنَي الكالسيوم والفوسفور يجب أن يكونا بكميّات متعادلة في الدم، فإذا زادت كمية الفوسفور بدون أن تزيد كمية الكالسيوم، وجب على الفوسفور أن يخرج الكالسيوم من العظام والأسنان ليتمّ التعادل. وبذلك يكون المشروب الغازي سبباً لهشاشة العظام وترقّقها، وكذلك تآكل الأسنان.

5- الكافيين: ولا ننسى أنّ المشروب الغازي الأسود يحتوي على الكافيين، المسبّب للأرق، ولمشاكل صحيّة أخرى لبعض الناس.

*العصائر الطازجة
1- الماء: تحتوي عصائر الفواكه الطازجة بأنواعها على كمية كبيرة من الماء.
2- الفيتامين: تؤمّن نسبة جيّدة من حاجاتنا من الفيتامينات والمعادن.

*أضرار جانبية
إنّ كثرة تناول العصائر أظهرت أنها تؤدي إلى:

1- تسوّس الأسنان (خاصة عند الأطفال).

2- إسهال ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي.

3- تناولها بكثرة يزيد من السعرات الحرارية، لذلك فإنه يزيد من فرصة اكتساب الوزن، أو أنّه قد يحلّ محلَّ أغذية أخرى، خاصّة عند الأطفال.

ويبقى السائل الأفضل على الإطلاق لإرواء العطش هو( الماء).

*الخصائص الغذائية لبعض العصائر
1- عصير الغريب فروت، grapefruit:
"الغريب فروت" فاكهة تتميز بطعم مرٍّ قليلاً مع حلاوة مخبأة، وعصيره ذو لونين أحمر أو أصفر. وقد تبيّن أن لهذه الفاكهة فوائد مهمّة، فهي تحتوي على:
أ- فيتامين (C): بكميات كبيرة وهو يقوي المناعة، ومضاد للأكسدة، وللالتهابات.
ب- يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامين (A)، البوتاسيوم، الفوليك أسيد.
ج- اللايكوبين lycopene: وهي المادة التي تعطي اللون الأحمر أو الزهري لهذه الفاكهة. وهي من المواد المضادة للأكسدة الأكثر فعالية في محاربة السرطان (خاصة سرطان البروستات).
د- الليمونويد limonoids: هي مادة موجودة في معظم الفواكه الحمضية، وتعتبر مادة مطهرة للجسم من السموم. وتتميّز هذه الفاكهة أنها عند تناولها فإن مادة الـ limonoid الموجودة فيها تبقى في الدم لمدة أطول (6 - 24 ساعة) مقارنة بغيرها من الحمضيات (4 - 6 ساعات).

ملاحظة: لا تتناول الغريب فروت على الريق، كما يروج لذلك، فهو يحتوي على كمية كبيرة من الأسيد، وقد يؤدّي إلى الإصابة بتقرُّحات في المعدة.

2- عصير الأفوكادو:

خصائصه: يختلف عن غيره من العصائر إذ:
أ- يحتوي على كميّات كبيرة جدّاً من الفيتامينات والمعادن (حوالي 11 فيتاميناً و17 معدناً).
ب- غنيّ بالسعرات الحرارية، (235 كالوري في الكوب الواحد).
ج- يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون (88 %).
د- يخفض من نسبة الكوليستيرول السيئ في الدم LDL ويرفع نسبة الكوليستيرول الجيد في الدم HDL.
هـ- يساعد في الحماية من أمراض القلب بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من الفوليك أسيد.
و- يساعد في الحماية من سرطان البروستات.
ز- يرطب البشرة ويعالج حساسيتها.

3- عصير الفريز:

يحتوي على:
أ- نسبة كبيرة من الـفيتامين (C) (أكثر من البرتقال) وكذلك معدن المانغانيز.
ب- نسبة كبيرة من الألياف.
ج- منقّ للبشرة.
د- يساعد في التخلص من السموم في الدم.
هـ- قليل من السعرات الحرارية، (90 كالوري في الكوب مقابل 120 كالوري لباقي الفاكهة)، إذا لم تتمّ إضافة محلّيات عليه.

4- عصير الرمان:

مفيد لـ:
أ- تخفيض ضغط الدم.
ب- تخفيض معدل الكوليستيرول.
ج- الحماية من أمراض القلب، خاصة الجلطات القلبية.
د- غنيّ بالفيتامين (C) والـ Flavonoids.

*ما الفرق بين العصير الطازج والمصنَّع؟

من الطبيعي، أنّ العصير الطازج صحي وأكثر منفعة وكذلك أقلّ ضرراً من كلّ عصير معلّب؛ لأنه حتى لو كان طبيعيّاً معلباً فمن المؤكد أنه بعد تعرّضه لمراحل من العصر والتعليب يخسر بعض الفوائد.

إلّا أنّه يمكن الاختيار من العصائر المعلبة ما هو أسلم من غيره:
1- انظر إلى المحتويات: فما كُتب في محتوياته عصير كذا 100 %، دون ماء أو سكر أو نكتار، فهو طبيعي وهو الأسلم.
2- ابتعد عمّا هو مكتوب عليه: نكتار، كوكتيل، أو "يحتوي على قطع من الفاكهة".
3- كلما كان العصير يحتوي على نسبة أكبر من الفاكهة كلما كان صحيّاً أكثر (ففي المحتويات تجد عصير مانغا 50 % أو عصير مانغا 10 %).
4- العصير الصافي اللون يدلّ على أنه غير طبيعي.

*الفاكهة الكاملة هي الأفضل
يبقى تناول الفاكهة الكاملة هو الأفضل على الإطلاق، لأن عصر الفاكهة قد يتطلب تصفيتها وبالتالي تخليتها من الألياف الهامة للهضم والعديدة الفوائد، إلّا إذا تم عصر الفاكهة بكاملة وعدم تصفيتها، عندها تكون الفائدة كاملة.
وتجدر الإشارة إلى أن العصائر يجب تناولها مباشرة، لأن بعض الفيتامينات كالفيتامين C يتطاير بسرعة فتذهب فائدته.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع