نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

دواء لعلاج الصرع حوّلها إلى شاعرة

إعداد: حوراء مرعي عجمي


يمكن أن تنتج عن الأدوية الخاصة بعلاج الصرع أعراض جانبية مختلفة غير مألوفة.

فمثلاً، ظهرت لدى امرأة (76 سنة)، رغبة جامحة في كتابة الشعر دون توقف. راجعت هذه المرأة الأطباء عام 2013 بسبب مشاكل في الذاكرة، إضافة إلى حالات صرع أخذت تنتابها خلال السنتين الماضيتين.
وتبيّن بعد الفحوصات أنها مصابة بـ "صرع الفصّ الصدغي"، ووصفوا لها دواء "لاموتريجين - lamotrigine" الذي أنقذها من حالات الصرع ولكنه غيَّرَ سلوكها، حيث تكتب بين 10 و15 قصيدة شعريّة يومياً.
بعد ذلك بدأت هذه الرغبة بالأفول رويداً رويداً، ويقول الخبراء إنّ هذا الأمر يعرف بـ(hypergraphia) التي تمس عادة الأشخاص المصابين بالفصام.

يمكن أن تسبب هذه النوبات إعادة ترتيب الدوائر الكهربائية للدماغ، المرتبطة بمنظومة النطق والعاطفة وغيرها. هذه الدوائر تقع على مقربة من بعضها البعض. وعند حدوث النوبة تكون هذه الدوائر في حالة خمول، ولكنها تنشط جميعها بفضل العلاج، ما ينتج عنه رغبة جامحة في كتابة الشعر.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع