نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

جمعيّة مؤسّسة القرض الحسن.. من الناس إلى الناس

تحقيق: نانسي عمر


حملت عنوان التكافل والتعاضد، وحطّت به في جميع فروعها في مختلف المناطق اللبنانيّة. وتحت شعار من الناس إلى الناس أحيت سنّة القرض الحسن في مجتمع هو أحوج ما يكون لتظافر جهود أبنائه، ومساعدة الميسورين منهم للمحتاجين.

على مدى أعوام، عملت جمعيّة مؤسّسة القرض الحسن على مساعدة الناس ومنحهم قروضاً ميسّرة مساهمة في حلِّ مشاكلهم، ومساندةً لهم في الأزمات الماليّة التي عصفت بالبلاد، وولّدت حاجةً ملحّة لدى الناس لتوفّر مبالغ نقديّة بين أيديهم يحلّون بها مشاكلهم الماليّة والاجتماعيّة، بعدما احتُجزت أموال بعضهم في المصارف، وصُرف بعضهم الآخر من وظائفهم وأعمالهم، وأقفل آخرون مؤسّساتهم ومشاريعهم الصغيرة التي لم تعد تجني لهم أيّ أرباح.


•جمعيّةٌ لا تبغي الربح
بعد اجتياح العدوّ الإسرائيليّ للبنان، وما خلّفه من أوضاع اجتماعيّة واقتصاديّة مزرية، تأسّست جمعيّة القرض الحسن عام 1982م لتكون رافداً من روافد المقاومة عبر دعمها للمجتمع المقاوم. وفي عام 1987م رخّصت بشكل رسميّ، ومنذ ذاك الحين وهي في تطوّر حتّى غدا لها 30 فرعاً في لبنان. وقد وضع القيّمون على المؤسّسة نصب أعينهم هدفين رئيسَين: مساعدة الناس من خلال منحهم قروضاً لآجال محدّدة لحلّ مشاكلهم الاجتماعيّة من جهة، وتعزيز روح التكافل والتضامن بين أفراد المجتمع من جهة أخرى.

يقول المدير التنفيذيّ للجمعيّة الحاج عادل منصور: "المؤسّسة تعطي قروضاً بلا فائدة طبقاً للشريعة الإسلاميّة، على أن تكون القروض صغيرة ومتوسّطة، وقصيرة الأجل، لا تتعدّى مدّة تسديدها الثلاثين شهراً".

ويتابع: "الهدف من القرض يكون عادةً لغاية إنتاجيّة، كافتتاح مشروع صغير أو مهنة بسيطة، أو لغاية استهلاكيّة، كاستخدامه للزواج أو الدراسة أو الطبابة أو ربّما تسديد دينٍ ما. وفي الحالتين، يحصل المقترض على القرض برسومٍ بسيطة لتغطية التكاليف، دون فوائد الربا المحرّم".

•الملجأ الدائم
"لولا مؤسّسة القرض الحسن لما استطعتُ تسديد أقساط أولادي المدرسيّة، فقد أعطوني مبلغاً جيّداً دفعته للمدرسة، وأقوم شهريّاً بتسديد دفعات صغيرة نسبيّاً"، تقول أمّ محمد.

"لديّ حساب قديم في المؤسّسة، تحسباً لأيّ طارئ يضطرّني للاقتراض"، تقول أمّ مجتبى، وتتابع: "لقد ساعدتنا المؤسّسة على تخطّي صعوبات كثيرة، ودائماً ما ألجأ إليها خلال أيّة ضائقة ماليّة تواجهني".

•"من الناس إلى الناس"
هذا الشعار الذي حملته المؤسّسة لم يأتِ من عبث، إنّما يدلّ على مصادر التمويل الحقيقيّة التي تعتمد عليها المؤسّسة لتقديم القروض للناس. وهذه المصادر تتنوّع بين تبرّعات، حقوق شرعيّة، هبات، ورسوم إداريّة، كذلك:

1- مساهمات الميسورين: وهي أهمّ هذه المصادر، حيث يضع الميسورون ودائع ماليّة في المؤسّسة، تهدف إلى دعم المؤسّسة من جهة، ومساندة الناس في حلّ مشاكلهم الاجتماعيّة والماليّة من جهة ثانية، من خلال إقراضهم هذه الودائع لمدّة محدّدة، يقومون بعدها بتسديدها على دفعات شهريّة، ما يعزّز روح التكافل بين أبناء المجتمع، ويشجّع الناس على إيداع أموالهم في المؤسّسة؛ لأنّها ستُوظَّف في إعطاء القروض الحسنة فقط. والجدير بالذكر أنّه يحقّ للمساهم سحب ماله كاملاً في الوقت الذي يريد إلّا أن يكون كافلاً لمقترض آخر.

2- حساب الاشتراك: هو مصدر التمويل الآخر، حيث يقوم المشترك بادّخار مبلغ معيّن شهريّاً في الجمعيّة، ولو كان مبلغاً زهيداً، من شأن تراكمه أن يوفّر مبالغ لإقراض الآخرين، ما يشجّع المشترك على الادّخار ويسمح له بسحب قرضٍ بحسب قيمة اشتراكه، وكلّما طالت مدّة اشتراكه، أُتيح له الاستفادة بقيمة قرضٍ أعلى.

والفرق بين المساهم والمشترك، أنّه لا يحقّ للأخير سحب قيمة اشتراكه إلّا بعد مرور سنة من انتهاء قرضه، بينما يمكن للمساهم سحب ماله في أيّ وقت شاء، ويحقّ لكليهما أن يكفل مقترضاً آخر بحدود مبلغ مساهمته.

•صناديق التكافل وروح التضامن
كذلك فتحت جمعيّة القرض الحسن صناديق تكافل لموظّفيها أو المستفيدين منها بشكلٍ دائم، عبر الدعم الماليّ لهذه الصناديق بمبالغ محدّدة وفق عدد المشتركين، وقيمة اشتراكاتهم، وعمر الصندوق. مضافاً إلى صناديق التكافل الاجتماعيّ التي تكون بمثابة جمعيّة ادّخار بين مجموعة من الأقارب أو الجيران أو الموظفين أو أيّة مجموعة تجمعهم رابطة محدّدة، يقومون بوضع اشتراكٍ شهريّ قيمته 10 دولارات فقط، تمكّنهم من سحب قرض يصل إلى خمسة أضعاف رصيد الاشتراك، ثمّ يسدّدونه على مدّة تصل إلى 30 شهراً. وهذا الصندوق يُعزّز روح التضامن بين المجموعات، ويساهم في مساعدة الناس بعضهم بعضاً من خلال اشتراكٍ شهريّ بسيط.

•قيمتك أغلى من الذهب
تحت هذا الشعار ساهمت جمعيّة مؤسّسة القرض الحسن في تقديم القروض للناس عبر رهن الذهب؛ أي أنّ المقترض يضع ذهباً ومجوهرات في المؤسّسة ويأخذ قرضاً بمبلغ يُحدّد بـ65% أو 70% من قيمتها، وقد يصل أقصاها إلى خمسة آلاف دولار أمريكيّ، ثمّ يُسدّد القرض على دفعات شهريّة تصل إلى 30 شهراً، وبعد انتهاء هذه المدّة يسترجع الذهب الذي رهنه. في المقابل، تضع المؤسّسة المقترض أمام خيار بيع الذهب فيما لو عجز عن تسديد الدفعات الشهريّة بشكل كبير، ويؤكّد الحاج عادل منصور أنّ المؤسّسة تشتري الذهب من المقترض -إذا قرّر هو ذلك- بأعلى سعر مطروحٍ في السوق، حتّى لا تكلّفه خسارة كبيرة.

•إلى جانب الناس حتّى في الأزمات
بعد الأحداث الأمنيّة التي مرّت بها البلاد مؤخّراً، والتي أدّت إلى أزمة ماليّة كبيرة بسبب مشاكل المصارف، وارتفاع سعر الدولار، وانخفاض القدرة الشرائيّة للناس، وصرف العديد من العمّال والموظّفين من أعمالهم نتيجة فيروس كورونا، وجدت جمعيّة مؤسّسة القرض الحسن نفسها أمام تحدٍّ كبير في مواجهة الأزمة من جهة، والوقوف إلى جانب الناس من جهةٍ أخرى، من خلال المحافظة على أموال المساهمين، والاستمرار في منح القروض للمحتاجين.

•تسهيلات غير مسبوقة
يرى عليّ (أحد المقترضين) أنّ المؤسّسة وقفت إلى جانبه في عزّ الأزمات الماليّة، خاصّة الأخيرة منها، إذ يقول: "اتّصلوا بي خلال الأحداث الأخيرة التي مرّت بها البلاد، وأخبروني بأنّني لستُ مجبراً على تسديد الدفعات كاملة خلال الأزمة، كما يمكنني تأجيل الدفعة إلى الشهر الذي يليه، إن لم يكن المبلغ متوفّراً لديّ، وهذا ما لا يقوم به أيّ مصرف أو مؤسّسة أخرى تُقرض الناس المال، بل على العكس، ثمّة غرامة تأخير باهظة في المصارف".

•على قدر المسؤوليّة
وهكذا، كانت مؤسّسة القرض الحسن على قدرٍ كبيرٍ من المسؤوليّة، ترجمته باتّخاذ إجراءاتٍ عديدةٍ ساهمت في تعزيز ثقة الناس بها، وعدم الضغط عليهم في ظلّ الظروف الصعبة التي يعيشونها. بحسب الحاج عادل منصور، فإنّ أول تلك الإجراءات هو سماح المؤسّسة للمقترضين بتأجيل الدفعات إلى حين انتهاء الأوضاع الأمنيّة الطارئة في البلاد، ولم تطالب الناس بالدفع لفترةٍ معيّنةٍ، إحساساً منها بظروفهم الصعبة. كذلك عملت المؤسّسة على جدولة القروض، وتسهيل موضوع التجديد، وتخفيض الحدّ الأدنى للتسديد، ورفع تخمين الذهب بقيمة سبعة دولارات للغرام الواحد.

من جهةٍ أخرى، سمحت المؤسّسة للمشترك بسحب وديعته قبل انقضاء سنةٍ على الانتهاء من تسديد قرضه، أو دفع الوديعة بدل الأقساط المتبقّية عليه إن لم يعد قادراً على التسديد. وهذه الخطوات كلّها ساهمت في التخفيف عن كاهل المقترضين، وحلّ مشاكلهم ومساعدتهم على تخطّي الضائقة الماليّة.

•لماذا سعر صرف الدولار الجديد؟
لماذا يدفع المقترض الدفعة الشهريّة حسب سعر صرف السوق الذي يرتفع كلّ يوم، في الوقت الذي كان قد اقترض على حساب السعر الرسمي؟ تساؤل يطرحه الناس، يوضّح الحاج منصور أنّ جمعيّة القرض الحسن واسطة بين المقترض والمساهم الذي أودع أمواله على سبيل الخير؛ لذا فإنّ الناس هم مصدر التمويل الوحيد للجمعيّة، بالتالي كي نحافظ على أموال هؤلاء المودعين ولا نظلمهم، نضطرّ إلى التعامل على أساس سعر صرف السوق، في المقابل لكلّ مقترض وديعة ماليّة يضعها في الجمعيّة عند اقتراضه؛ ليأخذها بعد سداد قيمة القرض، وهي بالدولار الأميركيّ، فهل يقبل المقترض أن يأخذ وديعته على حساب السعر الرسميّ أو أن نشتري منه الذهب على هذا السعر؟ الجمعيّة تعامل المودع والمقترض بالمبدأ نفسه؛ لأنّ المال من الناس إلى الناس. فإذا اقترض أحدهم قيمة 1500$ من حساب مساهم، ينتظر المساهم أن يعود إليه الرقم نفسه؛ لأنّه أمانة كي لا نظلم أحداً على حساب آخر، وكي نبقى أهلاً للثقة كما عهدنا الناس منذ تأسيس الجمعيّة.

•دائماً إلى جانبكم
ما هي الإجراءات التي اتّخذها القرض الحسن في فروعه إزاء تفشّي فيروس كورونا؟

التزمت مؤسّسة القرض الحسن بكافّة التعاميم والإجراءات التي عمّمتها وزارة الصحّة، من التعقيم المستمرّ إلى ارتداء الكفوف والكمامات، وتجنّب الاكتظاظ داخل الفرع من جهة الموظّفين الذين قسمنا الدوامات فيما بينهم، ومن جهة الزبائن الذين صاروا يحضرون عبر مواعيد مسبقة، كذلك شدّدنا على الالتزام بالتباعد الاجتماعيّ عبر وضع حواجز زجاجيّة بين الموظّفين والزبائن، ولكن لم يغلق أيّ فرع من فروع المؤسّسة خلال هذه الأزمة وحتّى اليوم.

وختاماً، يعد الحاج عادل منصور أبناء المجتمع المقاوم بأن تكون الجمعيّة دائماً على قدر المسؤوليّة، وأن تساهم بكلّ الطرق الممكنة في التخفيف عن كاهلهم والوقوف إلى جانبهم مهما كانت الظروف ومهما ضاقت بهم الأحوال.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع