مع إمام زماننا: ليلة الولادة.. سرّ ليلة القدر(*) لطائف الرحمن في شهر شعبان مناسبة: قصّة اكتشاف قبر الشهيد الصدر قدس سره حكايا الشهداء: أبو مهدي المهندس على لسان رفيقيه إنّا نرغب إليك في دولة كريمة.. بـيـعـةٌ بين الركن والمقام تغذية: معتقدات غذائيّة خاطئة آخر الكلام: مدينةٌ لم تُبنَ بعد أوّل الكلام: لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ مناسبة: حكاية شهادة

سؤال وجواب‏: رؤية الحقائق

الشيخ محسن قراءتي‏

 



كيف نتمكن من رؤية الحقائق على ما هي عليه؟

جاء في القرآن الكريم: ﴿وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ (البقرة: 282) التقوى تعني الابتعاد عن جميع أنواع المعاصي والذنوب، وأما الغارقون في الأهواء والذنوب فمحرومون من إدراك الكثير من الحقائق. لا يمكن للشخص المتعصب لقومه أو لحزبه أو لعرقه... إدراك الحق كما هو عليه، مثله كالذي يضع على عينيه نظارة حمراء فإنه يرى كل الأشياء بهذا اللون فقط. أما لو صقلنا النظارة وأعطيناها صفاءها المطلوب، عندها نتمكن من رؤية الصور على حقيقتها. وهكذا القلوب يجب تصفيتها لتتمكن من إدراك المعارف.

القلوب المليئة بالحقد كالأوعية المتسخة تلوث المياه التي تراق فيها. والذنوب كالغبار الذي يمنع الإنسان من رؤية الواقع.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع