مع إمام زماننا: ليلة الولادة.. سرّ ليلة القدر(*) لطائف الرحمن في شهر شعبان مناسبة: قصّة اكتشاف قبر الشهيد الصدر قدس سره حكايا الشهداء: أبو مهدي المهندس على لسان رفيقيه إنّا نرغب إليك في دولة كريمة.. بـيـعـةٌ بين الركن والمقام تغذية: معتقدات غذائيّة خاطئة آخر الكلام: مدينةٌ لم تُبنَ بعد أوّل الكلام: لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ مناسبة: حكاية شهادة

حركة الاحتجاج على الإساءة للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله

هيئة التحرير

 



تصاعدت التحركات الاحتجاجية على الإساءة التي لحقت بالرسول الأكرم صلى الله عليه وآله بعدما أقدمت صحيفة "جولاندز بوستن" الدانمركية وصحيفة "مغازيينت" النروجية على نشر رسوم مهينة لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وآله. وإزاء تمسك هذه الصحف بمواقفها معتبرة هذه القضية شأناً يختص بحرية التعبير عن الرأي صدرت العديد من المواقف المنددة بهذا السلوك المشين ودعوات إلى احترام المقدسات ورموز مليار ونصف مليار مسلم ومطالبات بإصدار قوانين تحرم المس بالذات الإلهية وبالأنبياء والرسول وبيانات تشدد على عدم التهاون والتصدي بكل قوة لمن يحاول النيل من مقام الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله، وهذه بعض المقتطفات:

*فضيحة الحضارة الغربية!
في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والعشرين لانتصار الثورة الإسلامية أشار قائد الثورة الإسلامية سماحة آية اللّه العظمى الإمام السيد علي الخامنئي إلى إساءة بعض الصحف الغربية لشخصية الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله ووصفها بأنها فضحت أمر المتشدقين بشعار الحضارة والليبرالية والديمقراطية الغربية في دعم حرية الرأي، وأكد أن هذه الحرية المزعومة تحظر مناقشة أو رفض أسطورة قتل اليهود، لكنها تجيز الإساءة إلى مقدسات مليار ونصف مليار مسلم. واعتبر سماحته هذه الإساءة مؤامرة مبرمجة من قبل الصهاينة للإيقاع بين المسلمين والمسيحيين، مشيراً إلى التخرصات التي أطلقها الرئيس الأميركي الحالي قبل أعوام بنشوب حرب صليبية، ورأى أن الإساءة الأخيرة ورد فعل الأمة الإسلامية على هذا العمل المشين كان في محله، ولا سيما أن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله هو مصدر المحبة ومحور توحيد صفوف المسلمين كافة، مؤكداً أن هذا الغضب ليس ضد المسيحيين، بل إنه يوجَّه إلى الأيدي الخبيثة التي دبرت هذه المؤامرة واتخذوا الساسة لعبة بأيديهم.

*ندافع عن نبينا بالدم:
الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله تحدث في كلمته خلال الاحتفال بمراسم عاشوراء حول هذا الموضوع ومما جاء فيها:
تعلمنا من الإمام الحسين رفض الذل، واليوم المستكبرون والطغاة يريدون إذلال هذه الأمة من خلال إهانة النبي، ونحن أمة لا ترضى الذل، ونقول للذين يهينون نبينا ويذلون أمتنا: اليوم ندافع عن كرامة نبينا بالكلمة، بالتظاهرة والصوت، ولكن فليعلم كل من يتواجد في هذا العالم المستكبر، إننا لو اضطررنا إلى أن ندافع عن نبينا بالدم، سندافع عن نبينا بالدم وسوف نقول له ليس بأصواتنا وإنما بدمائنا لبيك يا رسول اللّه. نحن أمة لا يمكن أن نتسامح وأن نسكت وأن نتهاون عندما ينالون من كرامة نبينا ومقدساتنا. اليوم هناك مساعٍ لتسوية هذه الأزمة في الوقت الذي يشتد فيه الهجوم من جهة أخرى من قبل صحف جديدة في دول جديدة في أوروبا. لا تسوية قبل الاعتذار، ولا تسوية قبل اصدار قوانين في البرلمان الأوروبي وفي برلمانات الدول الأوروبية تسن قانوناً، (وهذه مسؤولية الدول الإسلامية في منظمة المؤتمر الإسلامي المطالبة بسن قانون ملزم) للصحافة ولوسائل الإعلام في الغرب تمنع إهانة نبينا. هؤلاء الحمقى الذين أساؤوا إلى نبينا هم أرادوا أن يطفئوا نور اللَّه بأفواههم، ولكن اللَّه يأبى إلا أن يتم نوره، وتتعرف إليه ملايين من العالم عندما يشاهدون ملايين المسلمين يغضبون وينتفضون، سيتساءلون من هو هذا الرجل الذي مضى عليه 1400 سنة.

*تجمع العلماء المسلمين‏
بدعوة من تجمع العلماء المسلمين في لبنان عُقد اللقاء العلمائي الموسع لنصرة الإسلام وذوداً عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله بحضور عدد من ممثلي الهيئات والجمعيات العلمائية وعلماء المناطق اللبنانية كافة، وأصدروا البيان التالي:
1 - يعتبر المجتمعون أن تظهير الرسوم المهينة للنبي صلى الله عليه وآله يأتي في سياق حملة منظمة بدءاً من تصريحات ملكة الدانمارك التي أوردتها وكالات الأنباء الدولية وصحيفة الدايلي تلغراف البريطانية في الشهر الرابع من العام الماضي والتي لم يتم نفيها وتقول فيها: "نحن نواجه تحدي الإسلام هذه السنوات سواء على المستويين العالمي والمحلي" وطالبت الدانماركيين بالتعامل بحزم مع هذا التحدي، وقالت: "لقد تركنا تلك القضية للتداول كثيراً لأننا متسامحون وكسالى". كذلك في ما صدر من كتاب تعليمي باسم "القرآن وحياة محمد" يتضمن إساءات أخرى للنبي صلى الله عليه وآله.

2 - يدين المجتمعون رئيس الحكومة الدانماركية لاستخفافه بسفراء الدول الإسلامية.

3 - أدان المجتمعون موقف المفوضية الأوروبية المهدد بتحويل قضية المقاطعة إلى منظمة التجارة العالمية إذا قررت الحكومات الإسلامية تبني المقاطعة.

4 - إدانة الجرأة والوقاحة التي تمارسها بعض أجهزة الإعلام الغربي في المس بمقدسات المسلمين فيما لا تتجرأ على ذكر حقيقة واضحة تدين الإرهاب الإسرائيلي أو الأكاذيب كالمحرقة وغيرها.

5 - استغرب المجتمعون تحسس رئيس الحكومة الدانماركية من مسألة إحراق علم بلاده باعتباره رمزاً لها من قبل مسلمين غاضبين (رغم رفضنا لهذا التصرف) ودعوته حكومات العالم الإسلامي لإدانة هذا العمل دون أن يبادر إلى كلمة إدانة واحدة للإساءة الكبيرة التي لحقت برمز المسلمين الأعظم نبيهم وقدوتهم محمد صلى الله عليه وآله.

6 - يقدِّر المجتمعون ردة الفعل الإسلامية سواء من قبل مسلمي الدانمارك والنروج أو في العالم الإسلامي.

*الحوزات العلمية في لبنان:
نظمت الحوزات العلمية في لبنان لقاءً للهيئات العلمية والعلمائية في قاعة المرتضى عليه السلام في حوزة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله ألقيت خلاله كلمات باسم المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، وحركة أمل، وآية اللَّه السيد محمد حسين فضل اللَّه وكلمة لحزب اللَّه وصدر في ختام اللقاء بيان أبرز ما جاء فيه:

1- تدين الحوزات العلمية هذا التصرف المشين وغيره من الإساءات إلى المقدسات الدينية.
2 - بعد ملاحظة الظروف المحيطة بالحادثة وما تلاها وما سبقها من أحداث مشابهة، تجد أن هذه الحادثة ليست مبتورة بل تأتي ضمن سياقٍ يُخشى أن يكون المدبِّر له جهة واحدة تضمر للإنسانية جمعاء الشر وتقودها نحو الخراب.
3 - تؤكد الحوزات العلمية أن حرية التعبير قيمة إسلامية وإنسانية في الوقت نفسه، ولكنها تذكر بأن حرية التعبير لا يجوز أن تتحول جسراً للإساءة إلى الآخرين في أقدس ما يعتقدون.
4 - تهيب الحوزات العلمية في لبنان بالمسلمين جميعاً للسعي الدؤوب لمنع هذه التجاوزات ومكافحتها بكل الأساليب الحضارية التي يسمح بها شرع اللَّه سبحانه.
5 - تؤكد الحوزات العلمية في لبنان على أن هذه الإساءات لم تكن باسم المسيحية أبداً، وقد عانت المسيحية من إساءات مشابهة إلى شخص النبي عيسى عليه السلام.
6 - تضع الحوزات العلمية في لبنان نفسها في خدمة المرجعية الرشيدة لدعم أي توجه تراه في هذا المجال.
7 - تدعو الحوزات العلمية في لبنان المؤسسات الرسمية والمدنية كمنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية وسائر هيئات المجتمع المدني في العالم الإسلامي والجاليات الإسلامية المقيمة في الغرب إلى ما يلي:
أ - استخدام كل وسائل الضغط المتاحة لاستصدار قوانين تمنع من تكرار أحداث مشابهة.
ب - معاقبة المعتدين وتحميلهم مسؤوليات الضرر المعنوي الذي أصاب مشاعر كل الأحرار والمؤمنين في العالم.
ج - إلزام الصحف المسيئة بتخصيص مساحات من صفحاتها لتصحيح الصورة التي قدمتها عن الإسلام ونبيه الكريم صلى الله عليه وآله.
8 - إن الحوزات العلمية إذ تقدر مشاعر المسلمين تدعوهم إلى دراسة الجدوى لأي تصرف يقدم عليه البعض، لكي لا يتحول ذلك إلى ذريعة للإمعان في تشويه النموذج الحضاري الذي يقدمه الإسلام للبشرية.

*مسيرات واعتصامات‏
ومن أجل نصرة كرامة الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله نُظمت تظاهرات احتجاجية ومسيرات وإعتصامات شعبية حاشدة في العديد من المناطق اللبنانية ركز فيها المشاركون على التنديد بالرسوم الكاريكاتيرية حول الرسول صلى الله عليه وآله مشددين على السير على نهج الإسلام مطالبين باحترام مشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع