الأبناء ضحايا الطلاق من القلب إلى كلّ القلوب: فمن زحزح عن النار(*) تسابيح جراح: بلسم جـــراحــي(*) مكافأة ماليّة لمن ينجب مولوداً ذكراً! لماذا لا يسمنون؟ رحلات سياحيّة إلى الفضاء خطوات لطفلك على طريق القناعة بساطة العيش في سيرة العلماء شعاع المحبّة رحل العالِم المربّي

فقه الولي : من أحكام التزيّن وعمليّات التجميل(1)

الشيخ علي معروف حجازي


تكثر عمليّات التجميل، ويكثُر معها خوف الوقوع في الحرام، وهي -فـي الغـالب- ليسـت مداواة للمرض؛ لذا لها أحكامها الخاصّة التي تختلف في العديد من الموارد عن عمليّات مداواة المرضى. وهذه المقالة محاولة لإلقاء الضوء على بعض أحكام التجميل.

•عمليّات التجميل
تجوز عمليّات التجميل في نفسها. ولكن توجد تفاصيل ترتبط بجنس الطبيب، وكشف العورة ولمسها ونحو ذلك، منها:
1- عند طبيب من الجنس نفسه: يجوز للمرأة أن تجري جراحة تجميليّة عند طبيبة أنثى، ولكن لا يجوز لها النظر إلى العورة ولمسها من قِبَل الطبيبة.
ويجوز للرجل أن يجري جراحة تجميليّة عند طبيب ذكر، بشرط عدم نظر الطبيب إلى عورة الرجل ولا لمسها.

2- عند طبيب من الجنس الآخر: لا يجوز إجراء عمليّات تجميل المرأة عند طبيب رجل من غير محارمها، فيما إذا استلزم النظر واللمس المحرّمين، أو استلزم إثارة وافتناناً ومفسدة. ويجوز إجراؤها عند زوجها إذا كان طبيباً متخصّصاً.
كما لا يجوز إجراء عمليّات تجميل الرجل عند طبيبة أنثى من غير محارمه، فيما إذا استلزم ذلك النظر واللمس المحرّمين، أو ترتّب عليها إثارة أو افتتان أو مفسدة. ويجوز إجراؤها عند زوجته إذا كانت طبيبة متخصّصة.

3- عند طبيب من الجنس الآخر من المحارم: يجوز للمرأة والرجل إجراء عمليّات التجميل عند طبيب من محارمهما من الجنس الآخر، بشرط عدم النظر واللمس للعورة، وعدم ترتّب إثارة أو افتتان أو مفسدة.

•مسائل في عمليّات التجميل
1- إزالة الشحوم من البطن: يجوز للرجل وللمرأة إزالة الشحوم من البطن للتجميل عند طبيب من الجنس نفسه، إذا لم يستلزم النظر أو لمس العورة. ولا يجوز عند طبيب من الجنس الآخر إذا كانت للتجميل. وأمّا إذا كان وجود الشحوم يسبّب ضرراً معتدّاً به، ولم يمكن إزالته بواسطة طبيب حاذق من الجنس نفسه، فيجوز عند الطبيب الحاذق من الجنس الآخر. ويقتصر في اللمس والنظر على مقدار الضرورة فقط.

2- تصغير المعدة: إذا كانت عمليّة تصغير المعدة بقصد التجميل والأناقة، فلا يجوز إجراؤها عند طبيب من الجنس الآخر مع استلزامها اللمس أو النظر المحرّمين. وأمّا إذا كانت لأجل دفع ضرر أو حرج شديدين، فيجوز إجراؤها عند طبيب من جنس آخر مع عدم وجود طبيب حاذق من الجنس نفسه.

3- عمليّات تجميل الوجه والأنف: تجوز هذه العمليّات عند طبيب من الجنس نفسه، ولا تجوز عند الجنس الآخر مع استلزام النظر أو اللمس المحرّمين.

4- عمليّات التكبير والتصغير الخارجيّة: لا مانع من تكبير صدر المرأة أو تصغيره عبر عمليّة جراحيّة أو نحوها إذا كانت عند زوجها أو عند طبيبة أنثى.

5- مداواة الحروق: لا يجوز مداواة الحروق عند طبيب من جنس آخر إذا كانت تستلزم النظر أو اللمس المحرّمين، إلّا مع الضرورة وعدم توافر البديل الحاذق من الجنس نفسه.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع