مع الإمام الخامنئي: الإنتاج عنوان العزّة من أسرار الغيبة والوعد الإلهي (5)(*) ثلاثون عاماً مباركة أخلاقنا: أيّها الـزوجان.. تنـازلا(*) مناسبة: زيارة الأربعين.. ولو من بُعد مناسبات العدد قصّة: كأبيه عليّ عليه السلام مجتمع: أرضــــــي (تجربة خاصّة) أوّل الكلام: ثلاثون عاماً من الحبّ والعطاء قراءة في كتاب: مشاهد من سيرة الشهيد الجامعي محمّد حسين جوني

الربو: الوقاية خير من العلاج‏

مديرية الصحة الاجتماعية

 



الربو مرض مزمن تصاب به الرئتان، ومجاري الهواء في الشخص المصاب بالربو تكون شديدة الحساسية لعوامل معينة تسمى المهيجات triggers وعند إثارتها بهذه المهيجات تلتهب مجاري الهواء وتنتفخ بحيث يجد صعوبة في التنفس، إذ تنقبض العضلات التي تحيط بأنابيب القصبة الهوائية وتؤدي إلى تضييق مجاري الهواء. ويعيق هذا التشنج الشعبي التدفق الطبيعي للهواء، كما تؤدي الزيادة في الإفراز المخاطي إلى تكوين سدادات مخاطية. كذلك يحدث انتفاخ في أنابيب القصبة الهوائية مما يزيد في إعاقة تدفق الهواء. وهذا ما يسمى بنوبة الربو asthma attack. إذا استمرت النوبة فإن استفحال التشنج الشعبي والمخاط يحبس الهواء في الأكياس الهوائية، مما يعيق تبادل الهواء.

ما هي العلامات والأعراض؟
تختلف الأعراض من شخص لشخص، وتتراوح ما بين خفيفة إلى حادة، وتحدث في كل من نوبات الربو التي تسببها الحساسية وتلك التي تحدث من أسباب غير الحساسية ويمكن أن تشمل: سعال، أزيز wheezing (صوت تصفير أثناء الزفير)، صعوبة في التنفس، انقباض في الصدر، زيادة إفراز المخاط، اتساع في فتحتي الأنف.

للوقاية من حدوث وتكرار نوبات الربو عند المصابين:
* تجنب أكل أو استنشاق المواد المثيرة مثل البهارات.
* عدم تعريض المصاب للغبار أثناء تنظيف البيت.
* تجنب الأماكن الملوثة بالغبار والدخان.
* تجنب الأماكن التي يتواجد فيها التدخين (بالأركيلة أو السجائر).
* الانتباه للتغيرات المناخية واستخدام العلاج الوقائي حسب إرشادات الطبيب.
* اختيار أماكن ذات مناخ مناسب للمصاب (حسب العمر).
* تجنب الرياضة العنيفة والمرهقة.
* تنشق الهواء الطبيعي المزكى برائحة الصنوبر (خاصة للأطفال).
* تجنب ارتداء الملابس الصوفية ذات الوبر.
* تجنب اقتناء الحيوانات ذات الوبر المثير للحساسية.
* وضع أغطية وملاءات قطنية.

* إرشادات صحية
حركات للتخفيف من ارهاق اليدين والأصابع‏، تتعرض الأيدي للتعب والتوتر خلال اليوم بحكم المهنة أو الهواية وخصوصاً عند أصحاب المهن اليدوية أو من يعملون على الكمبيوتر. وهم الأكثر عرضة للإجهاد. وما يتوجب علينا هو أن نمنح أيدينا فرصة من الراحة للتخفيف من التوتر والقيام بحركات يدوية لتدليك راحتي اليدين والأصابع. لذلك إن اتباع الخطوات التالية يساعد على التخفيف من إرهاق اليدين والأصابع:

1- اضغط بإبهام وسبابة يدك اليمنى على المناطق الواقعة بين أصابع يدك اليسرى ثم بدل العملية باليد الأخرى.
2- دلك أصابع اليدين واحدة واحدة بدءاً من المفصل الأول صعوداً إلى الظفر بشكل دائري.
3- قم بشد كل إصبع من أصابع يديك بلطف لتمديد الأوتار دون طقطقتها ثم اشبك أصابعك ببعضها ومد عضلات راحتيك.
4- استخدم إبهامك لتدليك راحة يدك بحركات دائرية وعميقة، كرر العملية باليد الأخرى.

*****

الخضراوات تجنب الأطفال ضغط الدم‏
أكدت دراسة طبية أن هناك علاقة بين المستوى الاجتماعي والمادي وإصابة الأطفال بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين. وقد لاحظت الدراسة أن الإصابة بهذه الأمراض تبدأ من الطفولة وتستمر في تقدمها حتى يتم اكتشافها في سن متقدمة. وأوضحت الدراسة أن الوعي الصحي والتغذية السليمة والمستوى المعيشي المرتفع تساهم في تجنب الأطفال الإصابة بهذه الأمراض التي قد لا تظهر خطورتها إلا عند الكبر. وأكدت الدراسة أن أطفال الريف أقل عرضة للإصابة بأمراض الضغط وتصلب الشرايين لكثرة تناولهم الخضراوات والفاكهة الطازجة التي تعد من العوامل المهمة التي تجنب الإصابة بهذه الأمراض. ودعت الدراسة الآباء والأمهات إلى العمل على تجنب أطفالهم الإصابة بالبدانة والضغوط الاجتماعية المختلفة والتي تعد أيضاً من العوامل الرئيسة في إصابة أبناء المدن بهذه الأمراض.

الكرز مصدر للطاقة
يعتبر الكرز مصدراً غنياً بالبوتاسيوم والسكريات والألياف، والمغنيزيوم لذا ينصح به كمصدر للطاقة، كما يعتبر فاكهة ملينة ومدرة للبول لاحتوائه على السوربيتول والماء والبوتاسيوم.
ويساعد الكرز الجسم على استعادة الأملاح، كما يخفف من آلام المفاصل والتهاباتها.

*****

عشبة
المردكوش "المَرو"

قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله: "عليكم بالمرزنجوش فشموه فإنه جيد للخشام" (بحار الأنوار، ج‏73، ص‏147). المرزنجوش وهو المردكوش ويعرف أيضاً في بلاد الشام بالمَرو، والخشام: الزكام. وهو نبات كثير الأغصان، أوراقه مستديرة عليها زغب، زهره أبيض إلى حمرة، وهو طيب الرائحة جداً.

منافعه الصحية:
يعتبر المردكوش من أهم الأعشاب المسكنة للأعصاب، الطاردة للأرق. يخفف آلام الطمث، يكافح انحباس البول، مكافح للرشح والنزلات الشعبية استنشاقاً وشرباً، الغرغرة به تزيل ما بالفم من قلاع وغيره، وهو مطهر للقصبة الهوائية من المواد المخاطية وذلك باستنشاق البخار المتصاعد من غليه، أو الدخان الناتج عن احتراقه.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع