نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

حول العالم

إعداد: حوراء مرعي عجمي

 


* قريباً.. إدمان الإنترنت مرض عقلي
حذّر الخبراء من أن الإدمان على الإنترنت سيصنف قريباً كمرض عقلي، كما سيدرج هذا المرض في دليل الاضطرابات العقلية، رغم إصرار بعض العلماء على ضرورة دراسة هذه الظاهرة بإمعان ودقّة أكبر.
ويعني ذلك أنّ الإدمان على الإنترنت، المعروف في الأوساط الطبية باضطراب استعمال الإنترنت (Internet Use Disorder)، سيصبح مرضاً معترفاً به رسمياً يعاني منه الملايين حول العالم، وذلك لأنّ مدمني الإنترنت يعانون من حالة تشبه تلك التي يمرّ بها مدمنو المخدرات جراء انقطاع تناولها، فإذا لم تتوفّر لهم الفرصة لدخول الشبكة العنكبوتية أو لعب ألعاب الكمبيوتر، تزداد حاجتهم لها بشكل أكبر.
والأخطر من ذلك أنّهم يفقدون الاهتمام بأنواع النشاط الأخرى، ويخفقون في التوقف عن استخدام الإنترنت، فيلجأون إليه لتحسين المزاج أو الهروب من الواقع.

* والدٌ مخدوع
رفع مواطن صينيّ دعوى قضائية على زوجته بعد ولادتها ابنته، والتي كانت قبيحة بشكلٍ لا يعقل، فكسب تعويضاً مقداره 120 ألف دولار.
وفي تفاصيل القصة، بحسب صحيفة "آيرشاكزمنر"، طلب الوالد إجراء تحاليل الحمض النووي (D.N.A) التي أثبتت أنّ الابنة القبيحة هي ابنته فعلاً، وبيّنت أنّ زوجته أجرت عمليات جراحية تجميلية بقيمة 77 ألف يورو أو ما يعادل 100 ألف دولار في كوريا الجنوبية، وهذه العمليات غيّرت الشكل الخارجي فقط، إلا أن الجينات تبقى هي ذاتها، وبالتالي تحمل الابنة جينات والدتها ولكن..دون تجميل!

* برنامج "فايبر" المجاني.. إسرائيلي
وصل عدد مستخدمي برنامج "فايبر"، الذي يوفر الاتصال والتواصل مع الآخرين مجاناً عبر المكالمات الهاتفية والفيديو والرسائل النصية، حتى الآن إلى أكثر من 100 مليون مستخدم حول العالم.
وحسب ويكيبيديا، فإنّ مؤسس شركة (فايبر ميديا) ومالكها هو تالمون ماركو، وهو إسرائيلي- أمريكي خدم 4 سنوات في الجيش الإسرائيلي، وشغل منصب المدير التنفيذي المسؤول عن المعلومات في القيادة المركزية، وهو حاصل على درجة امتياز من جامعة تل أبيب مع شهادة في علوم إدارة الحاسب، ومقر شركة "فايبر" مدينة قبرص.
وتعتبر "فايبر" شركة غير ربحية، فهي تقدم خدمة مجانية 100% خالية من الإعلانات، والسؤال المطروح هو: ما الهدف من كونها مجانية لـ 100 مليون مستخدم حول العالم؟
الجواب بسيط، فلبرنامج "فايبر" على الأندرويد والآيفون مثلاً الصلاحية لقراءة جميع الأسماء والأرقام على هاتفك، وعلى سجلّ هاتفك، حتى تلك التي ليست ضمن البرنامج، ولديه الصلاحية لمعرفة موقعك الجغرافي، وحساباتك الشخصية وتسجيل الصوت والتقاط الصور وتسجيل الفيديو. كما يمكنه الوصول إلى جميع الملفات على هاتفك وقراءة إعداداتك وحتى البرامج التي تستخدمها.
وهكذا، فإنّك تقدّم معلوماتك الشخصية لإسرائيل.. بالمجانّ!

*95 طناً من الشوكولا تُستهلك في الثانية
لن تستغرب كثيراً إذا عرفت أنّ غالبية مَن حولك يعشقون الشوكولا، ولكنّ حجم الاستهلاك في العالم بالتأكيد سيشكّل صدمة لك.
فقد أعلن منظمو معرض الشوكولا السنوي في باريس أن "العالم يستهلك 95 طناً من الشوكولا في الثانية، أي ما يوازي ثلاثة ملايين طن في العام".
وأوضح فرانسوا جانتيه، أحد مؤسسي معرض باريس للشوكولا، أنّ "مبيعات الشوكولا تشهد ارتفاعاً سنوياً بنسبة 30% في الصين، مقابل 20% في الهند".

* التلفاز يمتصّ منك الحياة
ذكرت دراسة أسترالية أنّ "تجارب المقارنة بين الأشخاص الذين لم يشاهدوا التلفاز أبداً والذين يتابعونه بشكل مستمر، بيّنت أن كل ساعة يقضيها الشخص أمام التلفاز تتسبب في إنقاص 22 دقيقة من عمره، خاصةً إذا كان أكبر من 25 عاماً"، مشيرة إلى أنّ "الروتين اليومي لمشاهدة الشخص العادي للتلفاز يشير إلى قضاء الفرد نحو 6 ساعات يومياً أمام التلفزيون، الأمر الذي يتسبب في التقليل من العمر الافتراضي للفرد بنحو 5 سنوات من حياته".
وأرجع العلماء تلك النتيجة إلى أن "مشاهدة التلفزيون بشكل يومي تنتج تأثيراً سلبياً على الجسم، يشبه تأثير التدخين والخمول والإفراط في الأكل".
وللتخفيف من هذه المساوىء، ينصح العلماء باللجوء إلى نشاط يومي يعادل تلك الساعات التي نقضيها خاملين أمام التلفاز. فممارسة التمارين الرياضية مثلاً، أثناء متابعة البرامج، يمكن أن تجعل فترة مشاهدة التلفزيون صحية.

* وقودٌ من الماء والهواء
ابتكرت شركة بريطانية طريقة جديدة لإنتاج البنزين من الماء والهواء، مستخدمة تقنية تأمل أن تسهم في المستقبل في إنتاج وقود نظيف على نطاق واسع.
وتكمن التقنية الجديدة في استخلاص ثاني أوكسيد الكربون من الهواء والهيدروجين من الماء وجمعهما في مفاعل في ظل وجود مادة محفّزة لصنع الميثانول، الذي يجري تحويله بعد ذلك إلى بنزين.
وأكّد مهندسون من الشركة أنهم أنتجوا خمسة ليترات من الوقود التخليقي خلال ثلاثة أشهر، مشيرين إلى أنه أكثر نظافة وأقل تلويثاً من الوقود الطبيعي.

* قنبلة إسرائيلية-بريطانية تفتك بالعرب فقط
أكّدت قناة "برس تي في" الإيرانية انطلاق مشروع إسرائيلي ــ بريطاني يهدف إلى تصنيع قنبلة تفتك بالعرب دون غيرهم، وذلك من خلال إعداد تركيبة خاصة في هذه القنبلة باستخدام مواد كيميائية تستهدف جيناً محدداً غير موجود لدى أيّ من الأعراق سوى العرب.
وقد أجريت التجارب لإعداد هذه القنبلة في معهد الأبحاث البيولوجية في "نيس تزيونا"، وهو المركز الرئيس للأبحاث الخاصة بالأسلحة الكيميائية والجرثومية في الكيان الصهيوني.
وبحسب القناة، التي حصلت على هذه المعلومات من مصادر سرية، فإنّه عُثر بالفعل على فيروسات "القنبلة العرقية" في قطر، حيث أجرى باحثون بريطانيون وإسرائيليون تجاربهم للتحقّق من مدى فعالية الفيروسات ونجاحها باستهداف العرب تحديداً، وذلك دون الإشارة إلى النتائج التي حقّقتها هذه الفيروسات.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع