تحقيق: صافي دربٌ عانق السحاب احذر عدوك: صدورهم وعاءٌ لسرّ الله حكايا الشهداء: "إنّي أرى نور الشهادة بين عينيك" آخر الكلام: هديّة الحسين عليه السلام مع إمام زماننا: السلام عليك يا خليفة الله(*) مع الإمام الخامنئي: التكليف: مسؤوليّة وتشريف من القلب إلى كل القلوب: عــاشـــوراء والإحياء الحسـينيّ(*) تسابيح جراح: لو قُطِّعنا..لو حُرقِّنا..لن نتركك حكايا الشهداء: صورتان وبسمة جوائز مسابقة المهدي الموعود عجل الله تعالى فرجه الشريف

بأقلامكم: يا أمير الشهداء...

على شاطئ الموت رسا مركب الحياة
منذ خمسة وعشرين عاماً وأنت تؤمُّ فينا صلاة الجهاد والنصر
بالأمس القريب في تموز حملت على كفيك نصراً عظيماً ومشيت إلى أمتك
بالأمس حملنا نعشك على الأكف ومشينا إلى مثواك الأخير
لتؤمَّ بنا صلاة الوداع...

وضوؤنا لهذه الصلاة دمعنا ووضوؤك دمك
ها نحن نودعك بالدموع فقداً لرحيلك
وأنت تودعنا مبتسماً...
لأنك قرأت مخطوطة على باب دارك الأبدي
يا أيتها النفس المطمئنة... ادخلي في عبادي وادخلي جنتي

ادخلي دخول العظماء الفاتحين عهداً أبديّاً لا زوال له
ما أعظم القائد عندما يختم حياته بالشهادة
لا جمال.. لا وسام.. أرقى وأرفع من الشهادة
يا أمير الشهداء، ها أنت ترحل للقاء الأحبة
للقاء السيد عباس والشيخ راغب
للقاء الشهداء كل الشهداء...
فإلى رضوان الله يا رضوان...


أبو علي ميثم
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع