أخلاقنا: بيوتٌ تحيا فيها المحبّــة(2)(*) بطّة الاستحمام.. خطر يهدّد الأطفال التخزين على الزجاج.. تقنيّة مذهلة من مايكروسوفت تطبيق يصحبك في "رحلة مجانيّة" إلى الأراضي المحتلّة ثقب الأوزون يتقلّص أخلاقنا: بيوتٌ تـحــيـا فيــها المحبّة(1)(*) من القلب إلى كلّ القلوب: نتاج بيت الوحي والرسالة احذر عدوك: أولادي في خطر (1) البرزخ بين ناجٍ وهالك برّوا موتاكم

بأقلامكم: حيٌّ في قلبي

قصيدة مهداة إلى الشهيد عاطف امهز الذي استشهد في حرب تموز 2006 خلال الإنزال على مشفى دار الحكمة.


أستحلفك الله أن تهدأ
يا فكري العاصف بكياني‏
يا قلماً هزَّ قرارَ الشعر
وطاحَ بروحي وأضناني
كاد جرحي أن يبرأ
ألفيتُ العمرَ هو الجاني‏

تتلاطمُ في عمقي الذكرى‏
فتثورُ وتفضح أحزاني‏
ذا قلبك أهديتَه للخالق‏
بطلاً يحكيه زماني‏
في يومٍ أرعدَ فرائصَ كل الخلق‏
فيا ربِّ تقبل قرباني‏
كلماتكَ ما زالت نهجي‏
لوصاياً زادت إيماني‏

وهمسك حيٌّ في قلبي‏
وصفاتك أمست عنواني‏
أخالُك تقبع في روحي‏
وتعرِّش في جسدي الفاني‏
تنسجني ثوباً من طهرٍ
هدوءاً يكبحُ أشجاني‏
يفتِّتُ كل جذور اليأسِ‏
وينفض عني أدراني‏

حفرت خصالك في نفسي‏
لونتها بالدم القاني‏
دم الشهادة كي تبقى‏
نهجاً لكل الأقران‏

هيفاء الغضبان‏

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع